رياض الصالحين/كتاب حمد الله تعالى وشكره

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
رياض الصالحين كتاب حمد الله تعالى وشكره
المؤلف: يحيى النووي


باب وجوب الشكر

قال اللَّه تعالى (البقرة 152): {فاذكروني أذكركم، واشكروا لي ولا تكفرون}.

وقال تعالى (إبراهيم 7): {لئن شكرتم لأزيدنكم}.

وقال تعالى (الإسراء 111): {وقل الحمد لله}.

وقال تعالى (يونس 10): {وآخر دعواهم أن الحمد لله رب العالمين}.

1393- وعن أبي هريرة رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ أن النبي ﷺ أتي ليلة أسري به بقدحين من خمر ولبن فنظر إليهما فأخذ اللبن، فقال جبريل: الحمد لله الذي هداك للفطرة، لو أخذت الخمر غوت أمتك> رَوَاهُ مُسلِمٌ.

1394- وعنه رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ عن رَسُول اللَّهِ ﷺ قال: (كل أمر ذي بال لا يبدأ فيه بالحمد لله فهو أقطع) حديث حسن رَوَاهُ أبُو دَاوُدَ وغيره.

1395- وعن أبي موسى الأشعري رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ أن رَسُول اللَّهِ ﷺ قال: ( إذا مات ولد العبد قال اللَّه تعالى لملائكته: قبضتم ولد عبدي فيقولون: نعم، فيقول: قبضتم ثمرة فؤاده فيقولون: نعم، فيقول: فماذا قال عبدي فيقولون: حمدك واسترجع، فيقول اللَّه تعالى: ابنوا لعبدي بيتاً في الجنة وسموه بيت الحمد) رَوَاهُ التِّرمِذِيُّ وَقَالَ حَدِيثٌ حَسَنٌ.

1396- وعن أنس رَضيَ اللَّهُ عَنهُ قال، قال رَسُول اللَّهِ ﷺ: (إن اللَّه ليرضى عن العبد يأكل الأكلة فيحمده عليها، ويشرب الشربة فيحمده عليها) رَوَاهُ مُسلِمٌ.

رياض الصالحين
المقدمة | كتاب المقدمات | كتاب الأدب | كتاب أدب الطعام | كتاب اللباس | كتاب آداب النوم والاضطجاع | كتاب السلام | كتاب عيادة المريض | كتاب آداب السفر | كتاب الفضائل | كتاب الاعتكاف | كتاب الحج | كتاب الجهاد | كتاب العلم | كتاب حمد الله تعالى وشكره | كتاب الصلاة على رسول الله ﷺ | كتاب الأذكار | كتاب الدعوات | كتاب الأمور المنهي عنها | كتاب المنثورات والملح | كتاب الاستغفار | الفهرس