رياض الصالحين/الصفحة الرابعة والتسعون

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
رياض الصالحين باب الندب إلى إتيان الصلاة والعلم
المؤلف: يحيى النووي


باب الندب إلى إتيان الصلاة والعلم ونحوهما من العبادات بالسكينة والوقار

قال اللَّه تعالى (الحج 32): {ومن يعظم شعائر اللَّه فإنها من تقوى القلوب}.

704- وعن أبي هريرة رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ قال سمعت رَسُول اللَّهِ ﷺ يقول: (إذا أقيمت الصلاة فلا تأتوها وأنتم تسعون، وأتوها وأنتم تمشون وعليكم السكينة، فما أدركتم فصلوا وما فاتكم فأتموا) مُتَّفَقٌ عَلَيهِ.

زاد مسلم في رواية له: (فإن أحدكم إذا كان يعمد إلى الصلاة فهو في صلاة).

705- وعن ابن عباس رَضِيَ اللَّهُ عَنهُما أنه دفع مع النبي ﷺ يوم عرفة فسمع النبي ﷺ وراءه زجراً شديداً وضرباً وصوتاً للإبل، فأشار بسوطه إليهم وقال: (أيها الناس عليكم بالسكينة فإن البر ليس بالإيضاع) رَوَاهُ البُخَارِيُّ. وروى مسلم بعضه.

(البر): الطاعة.

و (الإيضاع) بضاد معجمة قبلها ياء وهمزة مكسورة وهو: الإسراع.

رياض الصالحين - كتاب الأدب

باب الحياء وفضله والحث على التخلق به | باب حفظ السر | باب الوفاء بالعهد وإنجاز الوعد | باب المحافظة على ما اعتاده من الخير | باب استحباب طيبب الكلام وطلاقته الوجه عند اللقاء | باب استحباب بيان الكلام وإيضاحه | باب إصغاء الجليس لحديث جليسه | باب الوعظ والأقتصاد فيه | باب الوقار والسكينة | باب الندب إلى إتيان الصلاة والعلم | باب إكرام الضيف | باب استحباب التبشير والتهنئة بالخير | باب وداع الصاحب ووصيته عند فراقه لسفر | باب الإستخارة والمشاورة | باب استحباب الذهاب إلى العيد وعيادة المريض | باب استحباب تقديم اليمين في كل ماهو