التحفة المكتبية لتقريب اللغة العربية/خطبة الكتاب

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
التحفة المكتبية لتقريب اللغة العربية
خطبة الكتاب
المؤلف: رفاعة رافع الطهطاوي


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله الذي جعل النحو الكلام كالملح للطعام والصلاة والسلام على سيدنا محمد الذي اعرب بابلغ عبارة وافصح اشارة عن مضمرات الاحكام وعلى آله نصحاء الاسلام وفصحاء الانام واصحابه الكرام وأل بيته الاعلام ثم الدعاء ببقاء الدولة الإسماعيلية ذات المآثر الجليّة العلية المشيّدة لقواعد العلوم والمعارف والمؤيدة لمعاهد المجد التليد والطارف حفظه الله وانجاله الانجاب ويسر له ولهم من المقاصد الحسنة جميع الاسباب

(وبعد) فإن المدارس المصرية قد أخذت في عهد المليك المشار إليه في التحسينات العصرية وشعب زيادة عما مضى وتقدم في ميدان السباق على ساق وقدم ومع ذلك فالكامل كمل قيل يقبل الكمال وبصدق النيات الحسنة تتسع دوائر الاعمالب وتعتدل الامور وتجرى على أقدار مقتضيات الاحوال وقد حان للمكاتب والمدارس التي هي في الديار المصرية من انفع المزارع والمغارس أن تكتسب في ميدان الفخار اكمال الشرف والاعتبار بهمة مديرها النبيه النبيل القليل المئيل الذي قلّ أن يجارى في اتساع دائرة معارفه ويشارك حضرة صاحب العزة الرفيعة الشأن على بك مبارك فإنه خير من يعهد فيه صرف الإجتهاد والهمة في تقديم المدارس وتتميم مقاصد وليّ النعمة فهو من منذ تقليده بالأدارة وتفويض الأمر إليه في الرئاسة والنظاره بادَوَ بتقويم أود وسائط التقديم وتكميل وسائل التعليم وتأليف بعض رسائل في العلوم والفنون متنوّعه لتكون بعموم نفعها في عموم المدارس متبعه وقد أشرك معه في مواد التصنيف عدة أفراد ممن لهم في المعارف المخصوصة صخوصية الانفراد فكان حظي من هذه القسمة العدلية تأليف رسالة في النحو سهلة المأخذ لدارسة المدارس الخصوصية والأوليه فجمعت هذه الرسالة فجاءت وللهِ الحمد محاسن الدولة الاسماعلية وأحاسن المنافع الوطنية المليه تفي بالمزام لجزالة اللفظ البعيد للمريد المستفيد فلهذا سميتها بالتحفة المكتبيه في تقريب اللغة العربية فهي جديرة بأن تعد من المحاسن التجديديه التي سمح بها عهد الدولة الإسماعيلية الأسعدية حفظ الله ولى النعم وأفاض عليه سحائب الجود والكرم وسلك به أقوم طريق وارشد طريقه وجعل توفيقه رفيقه وقد رتبت هذا الكتاب على عدة أبواب.