التحفة المكتبية لتقريب اللغة العربية/الباب الأول في الكلام وأقسامه

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
التحفة المكتبية لتقريب اللغة العربية
الباب الأول في الكلام وأقسامه
المؤلف: رفاعة رافع الطهطاوي



الباب الأول في الكلام وأقسامه


النحو فن تصحيح الكلام العربي كتابة وقراءة

والكلام العربي يتألف من الكلمات

والكلمة قول مفرد مؤلف من حروف المبانى التي هي حروف الهجاء ألف باء إلى آخرها

تنقسم الكلمة إلى ثلاثة أقسام وهي الاسم والفعل والحرف

فالاسم كلمة دلت على معنى في نفسها بدون اقتران بزمن كزيد ورجل وانت وهذا والذي

والفعل كلمة دلت على معنى في نفسها واقترنت بزمن كقام ويقوم وقم وكان ويكون وكن

والحرف كلمة دلت على معنى في غيرها كقد في قولك قد قام زيد أي تحقق قيام زيد فمعنى قد للتحقيق ونحو على في قولك صعدت على الجبل فمعنى على الاستعلاء ونحو هل في قولك هل قام زيد ومعناها الاستفهام لانك تستفهم عن قيام زيد فقد وعلى وهل حروف دلت على معان في غيرها فجميع الحروف الداخلة على الأسماء والافعال تسمى حروف المعاني

فالكلام العربي يتألف من أقسام الكلمة الثلاثة يعنى لا يخرج عنها وتسمى أجزاء الكلام

مثال تركيب الكلام من الأجزاء الثلاثة قد قام زيد وما قام زيد ومثال تركيبه من جزءين هما الاسم والفعل قام زيد ومثال تركيبه من جزء واحد وهو نوع الاسم تركيبه من اسمين نحو زيد قائم

ولا يتركب الكلام من فعلين ولا من حرفين ولا من أفعال وحروف بدون انضمام الاسم إليها

وتعريف الكلام عند النحاة هو اللفظ العربي المركب المفيد كقولك الله موجود والعلم نافع وما اشبه ذلك فإذا لم يفد اللفظ المركب فائدة تامة لم يكن كلام ما كقولك ان كان العلم نافعاً.