الأدب المفرد/الجزء السابع

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
الأدب المفرد
الجزء السابع
البخاري

باب الهدي والسمت الحسن[عدل]

789 - حدثنا عبد الله بن أبي الأسود قال حدثنا عبد الواحد بن زياد قال حدثنا الحارث بن حصيرة قال حدثنا زيد بن وهب قال سمعت بن مسعود يقول إنكم في زمان كثير فقهاؤه قليل خطباؤه قليل سؤاله كثير معطوه العمل فيه قائد للهوى وسيأتي من بعدكم زمان قليل فقهاؤه كثير خطباؤه كثير سؤاله قليل معطوه الهوى فيه قائد للعمل اعلموا أن حسن الهدي في آخر الزمان خير من بعض العمل [1]

790 - حدثنا محمد بن سلام قال أخبرنا خالد بن عبد الله عن الجريري عن أبي الطفيل قال قلت لأبي الطفيل رأيت النبي ﷺ قال نعم ولا أعلم على ظهر الأرض رجلا حيا رأى النبي ﷺ غيري قال وكان أبيض مليح الوجه وعن يزيد بن هارون عن الجريري قال كنت أنا وأبو الطفيل عامر بن واثلة الكناني نطوف بالبيت قال أبو الطفيل ما بقي أحد رأى النبي ﷺ غيري قلت ورأيته قال نعم قلت كيف كان قال كان أبيض مليحا مقصدا [2]

791 - حدثنا فروة قال حدثنا عبيدة بن حميد عن قابوس عن أبيه عن بن عباس عن النبي ﷺ قال الهدي الصالح والسمت الصالح والاقتصاد جزء من خمسة وعشرين جزءا من النبوة [3]

791 - م حدثنا أحمد بن يونس قال حدثنا زهير قال حدثنا قابوس أن أباه حدثه عن بن عباس عن النبي ﷺ قال إن الهدي الصالح والسمت الصالح والاقتصاد جزء من سبعين جزءا من النبوة [4]

باب ويأتيك بالأخبار من لم تزود[عدل]

792 - حدثنا محمد بن الصباح قال حدثنا الوليد بن أبي ثور عن سماك عن عكرمة قال سألت عائشة رضي الله عنها هل سمعت رسول الله ﷺ يتمثل شعرا قط فقالت أحيانا إذا دخل بيته يقول ويأتيك بالأخبار من تزود [5]

793 - حدثنا أبو نعيم قال حدثنا سفيان عن ليث عن طاوس عن بن عباس قال انها كلمة نبي ويأتيك بالأخبار من لم تزود [6]

باب ما يكره من التمني[عدل]

794 - حدثنا مسدد قال حدثنا أبو عوانة عن عمر بن أبي سلمة عن أبيه عن أبي هريرة أن رسول الله ﷺ قال إذا تمنى أحدكم فلينظر ما يتمنى فإنه لا يدري ما يعطى [7]

باب لا تسموا العنب الكرم[عدل]

795 - حدثنا آدم قال حدثنا شعبة عن سماك عن علقمة بن وائل عن أبيه عن النبي ﷺ قال لا يقولن أحدكم الكرم وقولوا الحبلة يعني العنب [8]

باب قول الرجل ويحك[عدل]

796 - حدثنا أحمد بن خالد قال حدثنا محمد بن إسحاق عن عمه موسى بن يسار عن أبي هريرة مر النبي ﷺ برجل يسوق بدنة فقال اركبها فقال يا رسول الله إنها بدنة فقال اركبها قال إنها بدنة قال في الثالثة أو في الرابعة ويحك اركبها [9]

باب قول الرجل يا هنتاه[عدل]

797 - حدثنا عبد الرحمن بن شريك قال حدثني أبي عن عبد الله بن محمد بن عقيل عن إبراهيم بن محمد عن عمران بن طلحة عن أمه حمنة بنت جحش قالت قال النبي ﷺ ما هي يا هنتاه [10]

798 - حدثنا قتيبة قال حدثنا جرير عن الأعمش عن حبيب بن صهبان الأسدي رأيت عمارا صلى المكتوبة ثم قال لرجل إلى جنبه يا هناه ثم قام [11]

799 - حدثنا علي بن عبد الله قال حدثنا سفيان عن إبراهيم بن ميسرة عن عمرو بن الشريد عن أبيه قال أردفني النبي ﷺ فقال هل معك من شعر أمية بن أبي الصلت قلت نعم فأنشدته بيتا فقال هيه حتى أنشدته مائة بيت [12]

باب قول الرجل إني كسلان[عدل]

800 - حدثنا محمد بن بشار قال حدثنا أبو داود قال حدثنا شعبة عن يزيد بن خمير قال سمعت عبد الله بن أبي موسى قال قالت عائشة لا تدع قيام الليل فان النبي ﷺ كان لا يذره وكان إذا مرض أو كسل صلى قاعدا [13]

باب من تعوذ من الكسل[عدل]

801 - حدثنا خالد بن مخلد قال حدثنا سليمان بن بلال قال حدثني عمرو بن أبي عمرو قال سمعت أنس بن مالك يقول كان النبي ﷺ يكثر أن يقول اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن والعجز والكسل والجبن والبخل وضلع الدين وغلبة الرجال [14]

باب قول الرجل نفسي لك الفداء[عدل]

802 - حدثنا علي بن عبد الله قال حدثنا سفيان عن بن جدعان قال سمعت أنس بن مالك يقول كان أبو طلحة يجثو بين يدي رسول الله ﷺ وينثر كنانته ويقول وجهي لوجهك الوقاء ونفسي لنفسك الفداء [15]

803 - حدثنا معاذ بن فضالة عن هشام عن حماد عن زيد بن وهب عن أبي ذر قال انطلق النبي ﷺ نحو البقيع وانطلقت أتلوه فالتفت فرآني فقال يا أبا ذر فقلت لبيك يا رسول الله وسعديك وأنا فداؤك فقال إن المكثرين هم المقلون يوم القيامة إلا من قال هكذا وهكذا في حق قلت الله ورسوله أعلم فقال هكذا ثلاثا ثم عرض لنا أحد فقال يا أبا ذر فقلت لبيك رسول الله وسعديك وأنا فداؤك قال ما يسرني أن أحدا لآل محمد ذهبا فيمسي عندهم دينار أو قال مثقال ثم عرض لنا واد فاستنتل فظننت أن له حاجة فجلست على شفير وأبطأ على قال فخشيت عليه ثم سمعته كأنه يناجي رجلا ثم خرج إلي وحده فقلت يا رسول الله من الرجل الذي كنت تناجي فقال أو سمعته قلت نعم قال فإنه جبريل أتاني فبشرني أنه من مات من أمتي لا يشرك بالله شيئا دخل الجنة قلت وإن زنى وإن سرق قال نعم [16]

باب قول الرجل فداك أبي وأمي[عدل]

804 - حدثنا قبيصة قال حدثنا سفيان عن سعد بن إبراهيم قال حدثني عبد الله بن شداد قال سمعت عليا رضي الله عنه يقول ما رأيت النبي ﷺ يفدي رجلا بعد سعد سمعته يقول ارم فداك أبي وأمي [17]

805 - حدثنا علي بن الحسن قال أخبرنا الحسين قال حدثنا عبد الله بن بريدة عن أبيه خرج النبي ﷺ إلى المسجد وأبو موسى يقرأ فقال من هذا فقلت أنا بريدة جعلت فداك قال قد أعطي هذا مزمارا من مزامير آل داود [18]

باب قول الرجل يا بني لمن أبوه لم يدرك الإسلام[عدل]

806 - حدثنا بشر بن الحكم قال حدثنا محبوب بن محرز الكوفي قال حدثنا الصعب بن حكيم عن أبيه عن جده قال أتيت عمر بن الخطاب رضي الله عنه فجعل يقول يا بن أخي ثم سألني فانتسبت له فعرف أن أبي لم يدرك الإسلام فجعل يقول يا بني يا بني [19]

807 - حدثنا محمد قال حدثنا عبد الله قال أخبرنا جرير بن حازم عن سلم العلوي قال سمعت أنسا يقول كنت خادما للنبي ﷺ قال فكنت أدخل بغير استئذان فجئت يوما فقال كما أنت يا بني فإنه قد حدث بعدك أمر لا تدخلن إلا بإذن [20]

808 - حدثنا عبد الله بن صالح قال حدثني عبد العزيز بن أبي سلمة عن بن أبي صعصعة عن أبيه أن أبا سعيد الخدري قال له يا بني [21]

باب لا يقل خبثت نفسي[عدل]

809 - حدثنا محمد بن يوسف قال حدثنا سفيان عن هشام عن أبيه عن عائشة رضي الله عنها عن النبي ﷺ قال لا يقولن أحدكم خبثت نفسي ولكن ليقل لقست نفسي [22]

810 - حدثنا عبد الله قال حدثني الليث قال حدثني يونس عن بن شهاب عن أبي أمامة بن سهل بن حنيف عن أبيه عن رسول الله ﷺ قال لا يقولن أحدكم خبثت نفسي وليقل لقست نفسي قال محمد أسنده عقيل [23]

باب كنية أبي الحكم[عدل]

811 - حدثنا أحمد بن يعقوب قال حدثنا يزيد بن المقدام بن شريح بن هانئ الحارثي عن أبيه المقدام عن شريح بن هانئ قال حدثني هانئ بن يزيد أنه لما وفد إلى النبي ﷺ مع قومه فسمعهم النبي ﷺ وهم يكنونه بأبي الحكم فدعاه النبي ﷺ فقال إن الله هو الحكم وإليه الحكم فلم تكنيت بأبي الحكم قال لا ولكن قومي إذا اختلفوا في شيء أتوني فحكمت بينهم فرضي كلا الفريقين قال ما أحسن هذا ثم قال مالك من الولد قلت لي شريح وعبد الله ومسلم بنو هانئ قال فمن أكبرهم قلت شريح قال فأنت أبو شريح ودعا له ولولده وسمع النبي ﷺ يسمون رجلا منهم عبد الحجر فقال النبي ﷺ ما اسمك قال عبد الحجر قال لا أنت عبد الله قال شريح وان هانئا لما حضر رجوعه إلى بلاده أتى النبي ﷺ فقال أخبرني بأي شيء يوجب لي الجنة قال عليك بحسن الكلام وبذل الطعام [24]

باب كان النبي ﷺ يعجبه الاسم الحسن[عدل]

812 - حدثنا محمد بن المثنى قال حدثنا سلم بن قتيبة قال حدثنا حمل بن بشير بن أبي حدرد قال حدثني عمي عن أبي حدرد قال قال النبي ﷺ من يسوق إبلنا هذه أو قال من يبلغ إبلنا هذه قال رجل أنا فقال ما اسمك قال فلان قال اجلس ثم قام آخر فقال ما اسمك فقال فلان فقال اجلس ثم قام آخر فقال ما اسمك قال ناجية قال أنت لها فسقها [25]

باب السرعة في المشي[عدل]

813 - حدثنا إسحاق قال أخبرنا جرير عن قابوس عن أبيه عن بن عباس قال أقبل نبي الله ﷺ مسرعا ونحن قعود حتى أفزعنا سرعته إلينا فلما انتهى إلينا سلم ثم قال قد أقبلت اليكم مسرعا لأخبركم بليلة القدر فنسيتها فيما بيني وبينكم فالتمسوها في العشر الأواخر [26]

باب أحب الأسماء إلى الله عز وجل[عدل]

814 - حدثنا محمد بن يوسف قال حدثنا أحمد قال حدثنا هشام بن سعيد قال أخبرنا محمد بن مهاجر قال حدثني عقيل بن شبيب عن أبي وهب وكانت له صحبة عن النبي ﷺ قال تسموا بأسماء الأنبياء وأحب الأسماء إلى الله عز وجل عبد الله وعبد الرحمن وأصدقها حارث وهمام وأقبحها حرب ومرة [27]

815 - حدثنا صدقة قال حدثنا بن عيينة قال حدثنا بن المنكدر عن جابر قال ولد لرجل منا غلام فسماه القاسم فقلنا لا نكنيك أبا القاسم ولا كرامة فأخبر النبي ﷺ فقال سم ابنك عبد الرحمن [28]

باب تحويل الاسم إلى الاسم[عدل]

816 - حدثنا سعيد بن أبي مريم قال حدثنا أبو غسان قال حدثني أبو حازم عن سهل قال أتي بالمنذر بن أبي أسيد إلى النبي ﷺ حين ولد فوضعه على فخذه وأبو أسيد جالس فلهى النبي ﷺ بشيء بين يديه وأمر أبو أسيد بابنه فاحتمل من فخذ النبي ﷺ فاستفاق النبي ﷺ فقال أين الصبي فقال أبو أسيد قلبناه يا رسول الله قال ما اسمه قال فلان قال لا لكن اسمه المنذر فسماه يومئذ المنذر [29]

باب أبغض الأسماء إلى الله عز وجل[عدل]

817 - حدثنا أبو اليمان قال حدثنا شعيب بن أبي حمزة قال حدثنا أبو الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة قال قال رسول الله ﷺ أخنى الأسماء عند الله رجل تسمى ملك الأملاك [30]

باب من دعا آخر بتصغير اسمه[عدل]

818 - حدثنا موسى قال حدثنا القاسم بن الفضل عن سعيد بن المهلب عن طلق بن حبيب قال كنت أشد الناس تكذيبا بالشفاعة فسألت جابرا فقال يا طليق سمعت النبي ﷺ يقول يخرجون من النار بعد دخول ونحن نقرأ الذي تقرأ [31]

باب يدعى الرجل بأحب الأسماء إليه[عدل]

819 - حدثنا محمد بن أبي بكر المقدمي قال حدثنا محمد بن عثمان القرشي قال حدثنا ذيال بن عبيد بن حنظلة قال حدثني جدي حنظلة بن حذيم قال كان النبي ﷺ يعجبه أن يدعى الرجل بأحب أسمائه إليه وأحب كناه [32]

باب تحويل اسم عاصية[عدل]

820 - حدثنا صدقة بن الفضل قال حدثنا يحيى بن سعيد القطان عن عبيد الله عن نافع عن بن عمر أن النبي ﷺ غير اسم عاصية وقال أنت جميلة [33]

821 - حدثنا علي بن عبد الله وسعيد بن محمد قالا حدثنا يعقوب بن إبراهيم قال حدثنا أبي عن محمد بن إسحاق قال حدثني محمد بن عمرو بن عطاء أنه دخل على زينب بنت أبي سلمة فسألته عن اسم أخت له عنده قال فقلت اسمها برة قالت غير اسمها فإن النبي ﷺ نكح زينب بنت جحش واسمها برة فغير اسمها إلى زينب ودخل على أم سلمة حين تزوجها واسمي برة فسمعها تدعوني برة فقال لا تزكوا انفسكن فان الله هو أعلم بالبرة منكن والفاجرة سميها زينب فقالت فهي زينب فقلت لها أسمي فقالت غير إلى ما غير إليه رسول الله ﷺ فسمها زينب [34]

باب الصرم[عدل]

822 - حدثنا إبراهيم بن المنذر قال حدثنا زيد بن حباب قال حدثني بن عبد الرحمن بن سعيد المخزومي وكان اسمه الصرم فسماه النبي ﷺ سعيدا قال حدثني جدي قال رأيت عثمان رضي الله عنه متكئا في المسجد [35]

823 - حدثنا أبو نعيم عن إسرائيل عن أبي إسحاق عن هانئ بن هانئ عن علي رضي الله عنه قال لما ولد الحسن رضي الله عنه سميته حربا فجاء النبي فقال أروني ابني ما سميتموه قلنا حربا قال بل هو حسن فلما ولد الحسين رضي الله عنه سميته حربا فجاء النبي ﷺ فقال أروني ابني ما سميتموه قلنا حربا قال بل هو حسين فلما ولد الثالث سميته حربا فجاء النبي ﷺ فقال أروني ابني ما سميتموه قلنا حربا قال بل هو محسن ثم قال اني سميتهم بأسماء ولد هارون شبر وشبير ومشبر[36]

باب غراب[عدل]

824 - حدثنا محمد بن سنان قال حدثنا عبد الله بن الحارث بن أبزى قال حدثتني أمي رائطة بنت مسلم عن أبيها قال شهدت مع النبي ﷺ حنينا فقال لي ما اسمك قلت غراب قال لا بل اسمك مسلم [37]

باب شهاب[عدل]

825 - حدثنا عمرو بن مرزوق قال حدثنا عمران القطان عن قتادة عن زرارة بن أوفى عن سعد بن هشام عن عائشة رضي الله عنها ذكر عند رسول الله ﷺ رجل يقال له شهاب فقال رسول الله ﷺ بل أنت هشام [38]

باب العاص[عدل]

826 - حدثنا مسدد قال حدثنا يحيى بن سعيد عن زكريا قال حدثني عامر عن عبد الله بن مطيع قال سمعت مطيعا يقول سمعت النبي ﷺ يقول يوم فتح مكة لا يقتل قرشي صبرا بعد اليوم إلى يوم القيامة فلم يدرك الإسلام أحد من عصاة قريش غير مطيع كان اسمه العاص فسماه النبي ﷺ مطيعا [39]

باب من دعا صاحبه فيختصر وينقص من اسمه شيئا[عدل]

827 - حدثنا أبو اليمان قال حدثنا شعيب عن الزهري قال حدثني أبو سلمة أن عائشة رضي الله عنها قالت قال رسول الله ﷺ يا عائش هذا جبريل يقرىء عليك السلام قالت وعليه السلام ورحمة الله قالت وهو يرى ما لا أرى [40]

828 - حدثنا محمد بن عقبة قال حدثنا محمد بن إبراهيم اليشكري البصري قال حدثتني جدتي أم كلثوم بنت ثمامة أنها قدمت حاجة فإن أخاها المخارق بن ثمامة قال ادخلي على عائشة وسليها عن عثمان بن عفان فان الناس قد أكثروا فيه عندنا قالت فدخلت عليها فقلت بعض بنيك يقريك السلام ويسألك عن عثمان بن عفان قالت وعليه السلام ورحمة الله قالت أما أنا فأشهد على أني رأيت عثمان في هذا البيت في ليلة قائظة ونبي الله ﷺ وجبريل يوحي إليه والنبي ﷺ يضرب كف أو كتف بن عفان بيده اكتب عثم فما كان الله ينزل تلك المنزلة من نبيه ﷺ إلا رجلا عليه كريما فمن سب بن عفان فعليه لعنة الله [41]

باب زحم[عدل]

829 - حدثنا سليمان بن حرب قال حدثنا الأسود بن شيبان قال حدثنا خالد بن شمير قال حدثني بشير بن نهيك قال أتى النبي ﷺ فقال ما اسمك قال زحم قال بل أنت بشير فبينما أنا أماشي النبي ﷺ فقال يا بن الخصاصية ما أصبحت تنقم على الله أصبحت تماشي رسول الله ﷺ قلت بأبي أنت وأمي ما أنقم على الله شيئا كل خير قد أصبت فأتى على قبور المشركين فقال لقد سبق هؤلاء خيرا كثيرا ثم أتى على قبور المسلمين فقال لقد أدرك هؤلاء خيرا كثيرا فإذا رجل عليه سبتيتان يمشي بين القبور فقال يا صاحب السبتيتين ألق سبتيتك فخلع نعليه [42]

830 - حدثنا سعيد بن منصور قال حدثنا عبيد الله بن إياد عن أبيه قال سمعت ليلى امرأة بشير تحدث عن بشير بن الخصاصية وكان اسمه زحم فسماه النبي ﷺ بشيرا [43]

باب برة[عدل]

831 - حدثنا قبيصة قال حدثنا سفيان عن محمد بن عبد الرحمن مولى آل طلحة عن كريب عن بن عباس ان اسم جويرية كان برة فسماها النبي ﷺ جويرية [44]

832 - حدثنا عمرو بن مرزوق قال حدثنا شعبة عن عطاء بن أبي ميمونة عن أبي رافع عن أبي هريرة قال كان اسم ميمونة برة فسماها النبي ﷺ ميمونة [45]

باب أفلح[عدل]

833 - حدثنا عمر بن حفص قال حدثنا أبي قال حدثنا الأعمش قال حدثنا أبو سفيان عن جابر عن النبي ﷺ قال إن عشت نهيت أمتي إن شاء الله أن يسمي أحدهم بركة ونافعا وأفلح ولا أدري قال رافع أم لا يقال ها هنا بركة فيقال ليس ها هنا فقبض النبي ﷺ ولم ينه عن ذلك [46]

834 - حدثنا المكي قال حدثنا بن جريج عن أبي الزبير سمع جابر بن عبد الله يقول أراد النبي ﷺ أن ينهى أن يسمى بيعلى وببركة ونافع ويسار وأفلح ونحو ذلك ثم سكت بعد عنها فلم يقل شيئا [47]

باب رباح[عدل]

835 - حدثنا محمد بن المثنى قال حدثنا عمر بن يونس بن القاسم قال حدثنا عكرمة عن سماك أبي زميل قال حدثني عبد الله بن عباس قال حدثني عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال لما اعتزل النبي ﷺ نساءه فإذا أنا برباح غلام رسول الله ﷺ فناديت يا رباح استأذن لي على رسول الله ﷺ [48]

باب أسماء الأنبياء[عدل]

836 - حدثنا أبو نعيم قال حدثنا داود بن قيس قال حدثني موسى بن يسار سمعت أبا هريرة عن النبي ﷺ قال تسموا باسمي ولا تكنوا بكنيتي فإني أنا أبو القاسم [49]

837 - حدثنا آدم قال حدثنا شعبة عن حميد الطويل عن أنس بن مالك قال كان النبي ﷺ في السوق فقال رجل يا أبا القاسم فالتفت إليه النبي ﷺ فقال يا رسول الله إنما دعوت هذا فقال النبي ﷺ تسموا باسمي ولا تكنوا بكنيتي [50]

838 - حدثنا أبو نعيم قال حدثنا يحيى بن أبي الهيثم القطان قال حدثني يوسف بن عبد الله بن سلام قال سماني النبي ﷺ يوسف وأقعدني على حجره ومسح على رأسي [51]

839 - حدثنا أبو الوليد قال حدثنا شعبة عن سليمان ومنصور وفلان سمعوا سالم بن أبي الجعد عن جابر بن عبد الله قال ولد لرجل منا من الأنصار غلام وأراد أن يسميه محمدا قال شعبة في حديث منصور إن الأنصاري قال حملته على عنقي فأتيت به النبي ﷺ وفي حديث سليمان ولد له غلام فأرادوا أن يسميه محمدا قال تسموا باسمي ولا تكنوا بكنيتي فإني إنما جعلت قاسما أقسم بينكم وقال حصين بعثت قاسما أقسم بينكم [52]

840 - حدثنا محمد بن العلاء قال حدثنا أبو أسامة عن بريد بن عبد الله بن أبي بردة عن أبي بردة عن أبي موسى قال ولد لي غلام فأتيت به النبي ﷺ فسماه إبراهيم فحنكه بتمرة ودعا له بالبركة ودفعه الي وكان أكبر ولد أبي موسى [53]

باب حزن[عدل]

841 - حدثنا علي قال حدثنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن الزهري عن سعيد بن المسيب عن أبيه عن جده أنه أتى النبي ﷺ فقال ما اسمك قال حزن قال أنت سهل قال لا أغير اسما سمانيه أبي قال بن المسيب فما زالت الحزونة فينا بعد [54]

841 - م حدثنا إبراهيم بن موسى قال حدثنا هشام بن يوسف أن بن جريج أخبره قال أخبرني عبد الحميد بن جبير بن شيبة قال جلست إلى سعيد بن المسيب فحدثني أن جده حزنا قدم على النبي ﷺ فقال ما اسمك قال اسمي حزن قال بل أنت سهل قال ما أنا بمغير اسما سمانيه أبي قال بن المسيب فما زالت فينا الحزونة [55]

باب اسم النبي ﷺ وكنيته[عدل]

842 - حدثنا محمد بن يوسف قال حدثنا سفيان عن الأعمش عن سالم بن أبي الجعد عن جابر قال ولد لرجل منا غلام فسماه القاسم فقالت الأنصار لا نكنيك أبا القاسم ولا ننعمك عينا فأتى النبي ﷺ فقال له ما قالت الأنصار فقال النبي ﷺ أحسنت الأنصار تسموا باسمي ولا تكتنوا بكنيتي إنما أنا قاسم [56]

843 - حدثنا أبو نعيم قال حدثنا فطر عن منذر قال سمعت بن الحنفية يقول كانت رخصة لعلي قال يا رسول الله إن ولد لي بعدك أسميه باسمك وأكنيه بكنيتك قال نعم [57]

844 - حدثنا عبد الله بن يوسف قال حدثنا الليث قال حدثني بن عجلان عن أبيه عن أبي هريرة قال نهى رسول الله ﷺ أن نجمع بين اسمه وكنيته وقال أنا أبو القاسم والله يعطي وأنا أقسم [58]

845 - حدثنا أبو عمر قال حدثنا شعبة عن حميد عن أنس قال كان النبي ﷺ في السوق فقال رجل يا أبا القاسم فالتفت النبي ﷺ فقال دعوت هذا فقال سموا باسمي ولا تكنوا بكنيتي [59]

باب هل يكنى المشرك[عدل]

846 - حدثنا عبد الله بن صالح قال حدثني الليث قال حدثني عقيل عن بن شهاب عن عروة بن الزبير أن أسامة بن زيد أخبره أن رسول الله ﷺ بلغ مجلسا فيه عبد الله بن أبي بن سلول وذلك قبل أن يسلم عبد الله بن أبي فقال لا تؤذينا في مجلسنا فدخل النبي ﷺ على سعد بن عبادة فقال أي سعد ألا تسمع ما يقول أبو حباب، يريد عبد الله بن أبي بن سلول [60]

باب الكنية للصبي[عدل]

847 - حدثنا موسى بن إسماعيل قال حدثنا حماد بن سلمة عن ثابت عن أنس قال كان النبي ﷺ يدخل علينا ولي أخ صغير يكنى أبا عمير وكان له نغر يلعب به فمات فدخل النبي ﷺ فرآه حزينا فقال ما شأنه قيل له مات نغره فقال يا أبا عمير ما فعل النغير [61]

باب الكنية قبل أن يولد له[عدل]

848 - حدثنا أبو نعيم قال حدثنا سفيان عن مغيرة عن إبراهيم أن عبد الله كنى علقمة أبا شبل ولم يولد له [62]

849 - حدثنا عارم قال حدثنا سليمان الأعمش عن إبراهيم عن علقمة قال كناني عبد الله قبل أن يولد لي [63]

باب كنية النساء[عدل]

850 - حدثنا محمد بن سلام قال حدثنا أبو معاوية قال حدثنا هشام بن عروة عن يحيى بن عباد بن حمزة عن عائشة رضي الله عنها قالت أتيت النبي ﷺ فقلت يا رسول الله كنيت نساءك فاكنني فقال تكني بابن أختك عبد الله [64]

851 - حدثنا موسى قال حدثنا وهيب قال حدثنا هشام عن عباد بن حمزة بن عبد الله بن الزبير أن عائشة رضي الله عنها قالت يا نبي الله ألا تكنيني فقال اكتني بابنك يعني عبد الله بن الزبير فكانت تكنى أم عبد الله [65]

باب من كنى رجلا بشيء هو فيه أو بأحدهم[عدل]

852 - حدثنا خالد بن مخلد قال حدثنا سليمان بن بلال قال حدثني أبو حازم عن سهل بن سعد أن كانت أحب أسماء علي رضي الله عنه إليه لأبو تراب وأن كان ليفرح أن يدعى بها وما سماه أبا تراب إلا النبي ﷺ عاضب يوما فاطمة فخرج فاضطجع إلى الجدار إلى المسجد وجاءه النبي ﷺ يتبعه فقيل هو ذا مضطجع في الجدار فجاءه النبي ﷺ وقد امتلأ ظهره ترابا فجعل النبي ﷺ يمسح التراب عن ظهره ويقول اجلس أبا تراب [66]

باب كيف المشي مع الكبراء وأهل الفضل[عدل]

853 - حدثنا أبو معمر قال حدثنا عبد الوارث قال حدثنا عبد العزيز عن أنس قال بينما النبي ﷺ في نخل لنا نخل لأبي طلحة تبرز لحاجته وبلال يمشي وراءه يكرم النبي ﷺ أن يمشي إلى جنبه فمر النبي ﷺ بقبر فقام حتى تم إليه بلال فقال ويحك يا بلال هل تسمع ما أسمع قال ما أسمع شيئا فقال صاحب القبر يعذب فوجد يهوديا [67]

854 - حدثنا عبد الله بن محمد قال حدثنا سفيان عن إسماعيل عن قيس قال سمعت معاوية يقول لأخ له صغير اردف الغلام فأبى فقال له معاوية بئس ما أدبت قال قيس فسمعت أبا سفيان يقول دع عنك أخاك [68]

855 - حدثنا سعيد بن عفير قال حدثني يحيى بن أيوب عن موسى بن علي عن أبيه عن عمرو بن العاص قال إذا كثر الأخلاء كثر الغرماء قلت لموسى وما الغرماء قال الحقوق [69]

باب من الشعر حكمة[عدل]

856 - حدثنا عبد الله بن محمد قال حدثنا أبو عامر قال حدثنا أيوب بن ثابت عن خالد هو بن كيسان قال كنت عند بن عمر فوقف عليه إياس بن خيثمة قال ألا أنشدك من شعري يا بن الفاروق قال بلى ولكن لا تنشدني إلا حسنا فأنشده حتى إذا بلغ شيئا كرهه بن عمر قال له أمسك [70]

857 - حدثنا عمرو بن مرزوق قال أخبرنا شعبة عن قتادة سمع مطرفا قال صحبت عمران بن حصين من الكوفة إلى البصرة فقل منزل ينزله إلا وهو ينشدني شعرا وقال إن في المعاريض لمندوحة عن الكذب [71]

858 - حدثنا أبو اليمان قال أخبرنا شعيب عن الزهري قال أخبرني أبو بكر بن عبد الرحمن أن مروان بن الحكم أخبره أن عبد الرحمن بن الأسود بن عبد يغوث أخبره أن أبي بن كعب أخبره أن رسول الله ﷺ قال إن من الشعر حكمة [72]

859 - حدثنا عبد الله بن محمد قال حدثنا أبو همام محمد بن الزبرقان قال حدثنا يونس بن عبيد عن الحسن عن الأسود بن سريع قلت يا رسول الله إني مدحت ربي عز وجل بمحامد قال أما إن ربك يحب الحمد ولم يزده على ذلك [73]

860 - حدثنا عمر بن حفص قال حدثنا أبي قال حدثنا الأعمش قال سمعت أبا صالح عن أبي هريرة قال قال رسول الله ﷺ لأن يمتلىء جوف رجل قيحا يريه خير من أن يمتلىء شعرا [74]

861 - حدثنا سعيد بن سليمان قال حدثنا مبارك عن الحسن عن الأسود بن سريع قال كنت شاعرا فأتيت النبي ﷺ فقلت ألا أنشدك محامد حمدت بها ربي قال إن ربك يحب المحامد ولم يزدني عليه [75]

862 - حدثنا محمد بن سلام قال حدثنا عبدة قال أخبرنا هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة رضي الله عنها قالت استأذن حسان بن ثابت رسول الله ﷺ في هجاء المشركين فقال رسول الله ﷺ فكيف بنسبتي فقال لأسلنك منهم كما تسل الشعرة من العجين [76]

863 - وعن هشام عن أبيه قال ذهبت أسب حسان عند عائشة فقالت لا تسبه فإنه كان ينافح عن رسول الله ﷺ [77]

باب الشعر حسنه كحسن الكلام ومنه قبيح[عدل]

864 - حدثنا أبو عاصم عن بن جريج عن زياد عن الزهري عن أبي بكر عن عبد الرحمن بن الأسود عن أبي بن كعب عن النبي ﷺ قال من الشعر حكمة [78]

865 - حدثنا محمد بن سلام قال حدثنا إسماعيل بن عياش عن عبد الرحمن بن زياد بن أنعم عن عبد الرحمن بن رافع عن عبد الله بن عمرو قال قال رسول الله ﷺ الشعر بمنزلة الكلام حسنه كحسن الكلام وقبيحه كقبيح الكلام [79]

866 - حدثنا سعيد بن تليد قال حدثنا بن وهب قال أخبرني جابر بن إسماعيل وغيره عن عقيل عن بن شهاب عن عروة عن عائشة رضي الله عنها أنها كانت تقول الشعر منه حسن ومنه قبيح خذ بالحسن ودع القبيح ولقد رويت من شعر كعب بن مالك أشعارا منها القصيدة فيها أربعون بيتا ودون ذلك [80]

867 - حدثنا محمد بن الصباح قال حدثنا شريك عن المقدام بن شريح عن أبيه قال قلت لعائشة رضي الله عنها أكان رسول الله ﷺ يتمثل بشيء من الشعر فقالت كان يتمثل بشيء من شعر عبد الله بن رواحة ويأتيك بالأخبار من لم تزود [81]

868 - حدثنا موسى قال حدثنا مبارك قال حدثنا الحسن أن الأسود بن سريع حدثه قال كنت شاعرا فقلت يا رسول الله امتدحت ربي فقال أما إن ربك يحب الحمد وما استزادني على ذلك [82]

باب من استنشد الشعر[عدل]

869 - حدثنا أبو نعيم قال حدثنا عبد الله بن عبد الرحمن بن يعلى قال سمعت عمرو بن الشريد عن الشريد قال استنشدني النبي ﷺ شعر أمية بن أبي الصلت وأنشدته فأخذ النبي ﷺ يقول هيه هيه حتى أنشدته مائة قافية فقال إن كاد ليسلم [83]

باب من كره الغالب عليه الشعر[عدل]

870 - حدثنا عبيد الله بن موسى قال أخبرنا حنظلة عن سالم عن بن عمر عن النبي ﷺ قال لأن يمتلىء جوف أحدكم قيحا خير له من أن يمتلىء شعرا [84]

871 - حدثنا إسحاق قال أخبرنا علي بن الحسين قال حدثني أبي عن يزيد النحوي عن عكرمة عن بن عباس والشعراء يتبعهم الغاوون ألم تر أنهم في كل واد يهيمون وأنهم يقولون ما لا يفعلون فنسخ من ذلك واستثنى فقال إلا الذين آمنوا إلى قوله ينقلبون [85]

باب من قال ان من البيان سحرا[عدل]

872 - حدثنا عارم قال حدثنا أبو عوانة عن سماك عن عكرمة عن بن عباس أن رجلا أو أعرابيا أتى النبي ﷺ فتكلم بكلام بين فقال النبي ﷺ ان من البيان سحرا وإن من الشعر حكمة [86]

873 - حدثنا إبراهيم بن المنذر قال حدثني معن قال حدثني عمر بن سلام أن عبد الملك بن مروان دفع ولده إلى الشعبي يؤدبهم فقال علمهم الشعر يمجدوا وينجدوا وأطعمهم اللحم تشتد قلوبهم وجز شعورهم تشتد رقابهم وجالس بهم علية الرجال يناقضوهم الكلام [87]

باب ما يكره من الشعر[عدل]

874 - حدثنا قتيبة قال حدثنا جرير عن الأعمش عن عمرو بن مرة عن يوسف بن ماهك عن عبيد بن عمير عن عائشة رضي الله عنها عن النبي ﷺ قال إن أعظم الناس جرما إنسان شاعر يهجو القبيلة من أسرها ورجل تنفى من أبيه [88]

باب كثرة الكلام[عدل]

875 - حدثنا عبد الله بن محمد قال حدثنا أبو عامر العقدي قال حدثنا زهير عن زيد بن أسلم قال سمعت بن عمر يقول قدم رجلان من المشرق خطيبان على عهد رسول الله ﷺ فقاما فتكلما ثم قعدا وقام ثابت بن قيس خطيب رسول الله ﷺ فتكلم فعجب الناس من كلامهما فقام رسول الله ﷺ يخطب فقال يا أيها الناس قولوا قولكم فإنما تشقيق الكلام من الشيطان ثم قال رسول الله ﷺ إن من البيان سحرا [89]

876 - حدثنا سعيد بن أبي مريم قال حدثنا محمد بن جعفر قال أخبرني حميد أنه سمع أنسا يقول خطب رجل عند عمر فأكثر الكلام فقال عمر إن كثرة الكلام في الخطب من شقاشق الشيطان [90]

877 - حدثنا أحمد بن إسحاق قال حدثنا يحيى بن حماد قال حدثنا أبو عوانة عن عاصم بن كليب قال حدثني سهيل بن ذراع قال سمعت أبا يزيد أو معن بن يزيد أن النبي ﷺ قال اجتمعوا في مساجدكم وكلما اجتمع قوم فليؤذنوني فأتانا أول من أتى فجلس فتكلم متكلم منا ثم قال ان الحمد لله الذي ليس للحمد دونه مقصد ولا وراءه منفذ فغضب فقام فتلاومنا بيننا فقلنا أتانا أول من أتى فذهب إلى مسجد آخر فجلس فيه فأتيناه فكلمناه فجاء معنا فقعد في مجلسه أو قريبا من مجلسه ثم قال الحمد لله الذي ما شاء جعل بين يديه وما شاء جعل خلفه وان من البيان سحرا ثم أمرنا وعلمنا [91]

باب التمني[عدل]

878 - حدثنا خالد بن مخلد قال حدثنا سليمان بن بلال قال حدثنا يحيى بن سعيد قال سمعت عبد الله بن عامر بن ربيعة يقول قالت عائشة أرق النبي ﷺ ذات ليلة فقال ليت رجلا صالحا من أصحابي يجيئني فيحرسني الليلة إذ سمعنا صوت السلاح فقال من هذا قيل سعد فقال سعد يا رسول الله جئت أحرسك فنام النبي ﷺ حتى سمعنا غطيطه [92]

باب يقال للرجل والشيء والفرس هو بحر[عدل]

879 - حدثنا آدم قال حدثنا شعبة عن قتادة قال سمعت أنس بن مالك يقول كان فزع بالمدينة فاستعار النبي ﷺ فرسا لأبي طلحة يقال له المندوب فركبه فلما رجع قال ما رأينا من شيء وإن وجدناه لبحرا [93]

باب الضرب على اللحن[عدل]

880 - حدثنا أبو نعيم قال حدثنا سفيان عن عبيد الله عن نافع قال كان بن عمر يضرب ولده على اللحن [94]

881 - حدثنا موسى قال حدثنا حماد بن سلمة عن كثير أبي محمد عن عبد الرحمن بن عجلان قال مر عمر بن الخطاب رضي الله عنه برجلين يرميان فقال أحدهما للآخر أسبت فقال عمر سوء اللحن أشد من سوء الرمي [95]

باب الرجل يقول ليس بشيء وهو يريد أنه ليس بحق[عدل]

882 - حدثنا أحمد بن صالح قال حدثنا عنبسة بن خالد قال حدثنا يونس عن بن شهاب قال أخبرني يحيى بن عروة بن الزبير أنه سمع عروة بن الزبير يقول قالت عائشة زوج النبي ﷺ سأل ناس النبي ﷺ عن الكهان فقال لهم ليسوا بشيء فقالوا يا رسول الله فإنهم يحدثون بالشيء يكون حقا فقال النبي ﷺ تلك الكلمة يخطفها الشيطان فيقرقرها بأذني وليه كقرقرة الدجاجة فيخلطون فيها بأكثر من مائة كذبة [96]

باب المعاريض[عدل]

883 - حدثنا آدم قال حدثنا شعبة عن ثابت البناني عن أنس بن مالك قال كان رسول الله ﷺ في مسير له فحدا الحادي فقال النبي ﷺ ارفق يا أنجشة ويحك بالقوارير [97]

884 - حدثنا الحسن بن عمر قال حدثنا معتمر قال أبي حدثنا أبو عثمان عن عمر فيما أرى شك أبي أنه قال حسب امرئ من الكذب أن يحدث بكل ما سمع قال وفيما أرى قال قال عمر أما في المعاريض ما يكفي المسلم الكذب [98]

885 - حدثنا آدم قال حدثنا شعبة عن قتادة عن مطرف بن عبد الله بن الشخير قال صحبت عمران بن حصين إلى البصرة فما أتى علينا يوم إلا أنشدنا فيه الشعر وقال إن في معاريض الكلام لمندوحة عن الكذب [99]

باب إفشاء السر[عدل]

886 - حدثنا عبد الله بن صالح قال حدثني موسى بن علي عن أبيه عن عمرو بن العاص قال عجبت من الرجل يفر من القدر وهو مواقعه ويرى القذاة في عين أخيه ويدع الجذع في عينه ويخرج الضغن من نفس أخيه ويدع الضغن في نفسه وما وضعت سري عند أحد فلمته على إفشائه وكيف ألومه وقد ضقت به ذرعا [100]

باب السخرية وقول الله عز وجل لا يسخر قوم من قوم الآية[عدل]

887 - حدثنا إسماعيل قال حدثني أخي عن سليمان بن بلال عن علقمة بن أبي علقمة عن أمه عن عائشة رضي الله عنها قالت مر رجل مصاب على نسوة فتضاحكن به يسخرن فأصيب بعضهن [101]

باب التؤدة في الأمور[عدل]

888 - حدثنا بشر بن محمد قال أخبرنا عبد الله قال أخبرنا سعد بن سعيد الأنصاري عن الزهري عن رجل من بلى قال أتيت رسول الله ﷺ مع أبي فناجى أبي دوني قال فقلت لأبي ما قال لك قال إذا أردت أمرا فعليك بالتؤدة حتى يريك الله منه المخرج أو حتى يجعل الله لك مخرجا [102]

889 - وعن الحسن بن عمرو الفقيمي عن منذر الثوري عن محمد بن الحنفية قال ليس بحكيم من لا يعاشر بالمعروف من لا يجد من معاشرته بدا حتى يجعل الله له فرجا أو مخرجا [103]

باب من هدى زقاقا أو طريقا[عدل]

890 - حدثنا محمد بن سلام قال حدثنا الفزاري قال حدثنا قنان بن عبد الله عن عبد الرحمن بن عوسجة عن البراء بن عازب عن النبي ﷺ قال من منح منيحة أو هدى زقاقا أو قال طريقا كان له عدل عتاق نسمة [104]

891 - حدثنا محمد قال أخبرنا عبد الله بن رجاء قال أخبرنا عكرمة بن عمار عن أبي زميل عن مالك بن مرثد عن أبيه عن أبي ذر يرفعه قال ثم قال بعد ذلك لا أعلمه إلا رفعه قال إفراغك من دلوك في دلو أخيك صدقة وأمرك بالمعروف ونهيك عن المنكر صدقة وتبسمك في وجه أخيك صدقة وإماطتك الحجر والشوك والعظم عن طريق الناس لك صدقة وهدايتك الرجل في أرض الضالة صدقة [105]

باب من كمه أعمى[عدل]

892 - حدثنا إسماعيل بن أبي أويس قال حدثني عبد الرحمن بن أبي الزناد عن عمرو بن أبي عمرو عن عكرمة عن بن عباس أن رسول الله ﷺ قال لعن الله من كمه أعمى عن السبيل [106]

باب البغي[عدل]

893 - حدثنا إسماعيل بن أبان قال حدثنا عبد الحميد بن بهرام قال شهر بن حوشب حدثني بن عباس قال بينما النبي ﷺ بفناء بيته بمكة جالس إذ مر به عثمان بن مظعون فكشر إلى النبي ﷺ فقال له النبي ﷺ ألا تجلس قال بلى فجلس النبي ﷺ مستقبله فبينما هو يحدثه إذ شخص النبي ﷺ ببصره إلى السماء فقال أتاني رسول الله ﷺ آنفا وأنت جالس قال فما قال لك قال إن الله يأمر بالعدل والإحسان وإيتاء ذي القربى وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغي يعظكم لعلكم تذكرون قال عثمان فذلك حين استقر الإيمان في قلبي وأحببت محمدا [107]

باب عقوبة البغي[عدل]

894 - حدثنا عبد الله بن أبي الأسود قال حدثنا محمد بن عبيد الطنافسي قال حدثنا محمد بن عبد العزيز عن أبي بكر بن عبيد الله بن أنس عن أبيه عن جده عن النبي ﷺ قال من عال جاريتين حتى تدركا دخلت أنا وهو في الجنة كهاتين وأشار محمد بن عبد العزيز بالسبابة والوسطى [108]

895 - وبابان يعجلان في الدنيا البغي وقطيعة الرحم [109]

باب الحسب[عدل]

896 - حدثنا شهاب بن معمر العوفي قال حدثنا حماد بن سلمة عن محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة عن النبي ﷺ قال إن الكريم بن الكريم بن الكريم بن الكريم يوسف بن يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم [110]

897 - حدثنا عبد العزيز بن عبد الله قال حدثنا عبد العزيز بن محمد عن محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة أن رسول الله ﷺ قال إن أوليائي يوم القيامة المتقون وان كان نسب أقرب من نسب فلا يأتيني الناس بالأعمال وتأتون بالدنيا تحملونها على رقابكم فتقولون يا محمد فأقول هكذا وهكذا لا وأعرض في كلا عطفيه [111]

898 - حدثنا عبد الرحمن بن المبارك قال حدثنا يحيى بن سعيد قال حدثنا عبد الملك قال حدثنا عطاء عن بن عباس قال لا أرى أحدا يعمل بهذه الآية يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم فيقول الرجل للرجل أنا أكرم منك فليس أحد أكرم من أحد إلا بتقوى الله [112]

899 - حدثنا أبو نعيم قال حدثنا جعفر بن برقان عن يزيد بن الأصم قال قال بن عباس ما تعدون الكرم قد بين الله الكرم فأكرمكم عند الله أتقاكم ما تعدون الحسب أفضلكم حسبا أحسنكم خلقا [113]

باب الأرواح جنود مجندة[عدل]

900 - حدثنا عبد الله قال حدثني الليث عن يحيى بن سعيد عن عمرة عن عائشة رضي الله عنها قالت سمعت النبي ﷺ يقول الأرواح جنود مجندة فما تعارف منها ائتلف وما تناكر منها اختلف [114]

900 - حدثنا سعيد بن أبي مريم قال حدثنا يحيى بن أيوب عن يحيى بن سعيد عن عمرة بنت عبد الرحمن عن عائشة رضي الله عنها عن النبي ﷺ مثله [115]

901 - حدثنا عبد العزيز بن عبد الله قال حدثني سليمان بن بلال عن سهيل عن أبيه عن أبي هريرة قال قال رسول الله ﷺ الأرواح جنود مجندة فما تعارف منها ائتلف وما تناكر منها اختلف [116]

باب قول الرجل عند التعجب سبحان الله[عدل]

902 - حدثنا يحيى بن صالح المصري عن إسحاق بن يحيى الكلبي قال حدثنا الزهري قال أخبرنا أبو سلمة بن عبد الرحمن أن أبا هريرة قال سمعت النبي ﷺ يقول بينما راع في غنمه عدا عليه الذئب فأخذ منه شاة فطلبه الراعي فالتفت إليه الذئب فقال من لها يوم السبع ليس لها راع غيري فقال الناس سبحان الله فقال رسول الله ﷺ فإني أؤمن بذلك أنا وأبو بكر وعمر [117]

903 - حدثنا آدم قال حدثنا شعبة عن الأعمش قال سمعت سعد بن عبيدة يحدث عن أبي عبد الرحمن السلمي عن علي رضي الله عنه قال كان النبي ﷺ في جنازة فأخذ شيئا فجعل ينكت به في الأرض فقال ما منكم من أحد إلا قد كتب مقعده من النار ومقعده من الجنة قالوا يا رسول الله أفلا نتكل على كتابنا وندع العمل قال اعملوا فكل ميسر لما خلق له قال أما من كان من أهل السعادة فسييسر لعمل السعادة وأما من كان من أهل الشقاوة فسييسر لعمل الشقاوة ثم قرأ فأما من أعطى واتقى وصدق بالحسنى الآية [118]

باب مسح الأرض باليد[عدل]

904 - حدثنا محمد بن عبيد الله قال حدثنا عبد العزيز بن محمد عن أسيد بن أبي أسيد عن أمه قالت قلت لأبي قتادة مالك لا تحدث عن رسول الله ﷺ كما يحدث عنه الناس فقال أبو قتادة سمعت رسول الله ﷺ يقول من كذب علي فليسهل لجنبه مضجعا من النار وجعل رسول الله ﷺ يقول ذلك ويمسح الأرض بيده [119]

باب الخذف[عدل]

905 - حدثنا آدم قال حدثنا شعبة عن قتادة قال سمعت عقبة بن صهبان الأزدي يحدث عن عبد الله بن مغفل المزني قال نهى رسول الله ﷺ عن الخذف وقال إنه لا يقتل الصيد ولا ينكى العدو وانه يفقأ العين ويكسر السن [120]

باب لا تسبوا الريح[عدل]

906 - حدثنا يحيى بن بكير قال حدثنا الليث عن يونس عن بن شهاب عن ثابت بن قيس أن أبا هريرة قال أخذت الناس الريح في طريق مكة وعمر حاج فاشتدت فقال عمر لمن حوله ما الريح فلم يرجعوا بشيء فاستحثثت راحلتي فأدركته فقلت بلغني أنك سألت عن الريح وإني سمعت رسول الله ﷺ يقول الريح من روح الله تأتي بالرحمة وتأتي بالعذاب فلا تسبوها وسلوا الله خيرها وعوذوا من شرها [121]

باب قول الرجل مطرنا بنوء كذا وكذا[عدل]

907 - حدثنا إسماعيل قال حدثني مالك عن صالح بن كيسان عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة بن مسعود عن زيد بن خالد الجهني أنه قال صلى لنا رسول الله ﷺ صلاة الصبح بالحديبية على أثر سماء كانت من الليلة فلما انصرف النبي ﷺ أقبل على الناس فقال هل تدرون ماذا قال ربكم قالوا الله ورسوله أعلم قال أصبح من عبادي مؤمن بي وكافر فأما من قال مطرنا بفضل الله ورحمته فذلك مؤمن بي كافر بالكوكب وأما من قال بنوء كذا وكذا فذلك كافر بي مؤمن بالكوكب [122]

باب ما يقول الرجل إذا رأى غيما[عدل]

908 - حدثنا مكي بن إبراهيم قال أخبرنا بن جريج عن عطاء عن عائشة رضي الله عنها قالت كان النبي ﷺ إذا رأى مخيلة دخل وخرج وأقبل وأدبر وتغير وجهه فإذا مطرت السماء سرى فعرفته عائشة ذلك فقال النبي ﷺ وما أدري لعله كما قال الله عز وجل فلما رأوه عارضا مستقبل أوديتهم الآية [123]

909 - حدثنا أبو نعيم الفضل عن سفيان عن سلمة بن كهيل عن عيسى بن عاصم عن زر بن حبيش عن عبد الله هو بن مسعود قال قال النبي ﷺ الطيرة شرك وما منا ولكن الله يذهبه بالتوكل [124]

باب الطيرة[عدل]

910 - حدثنا الحكم بن نافع قال أخبرنا شعيب قال أخبرني عبيد الله بن عبد الله بن عتبة أن أبا هريرة قال سمعت النبي ﷺ يقول الطيرة وخيرها الفأل قالوا وما الفأل قال كلمة صالحة يسمعها أحدكم [125]

باب فضل من لم يتطير[عدل]

911 - حدثنا حجاج وآدم قالا حدثنا حماد بن سلمة عن عاصم عن زر عن عبد الله بن مسعود عن النبي ﷺ قال عرضت علي الأمم بالموسم أيام الحج فأعجبني كثرة أمتي قد ملأوا السهل والجبل قالوا يا محمد أرضيت قال نعم أي رب قال فإن مع هؤلاء سبعين ألفا يدخلون الجنة بغير حساب وهم الذين لا يسترقون ولا يكتوون ولا يتطيرون وعلى ربهم يتوكلون قال عكاشة فادع الله أن يجعلني منهم قال اللهم اجعله منهم فقال رجل آخر ادع الله يجعلني منهم قال سبقك بها عكاشة [126]

911 - م حدثنا موسى قال حدثنا حماد وهمام عن عاصم عن زر عن عبد الله عن النبي ﷺ وساق الحديث [127]

باب الطيرة من الجن[عدل]

912 - حدثنا إسماعيل قال حدثني بن أبي الزناد عن علقمة عن أمه عن عائشة أنها كانت تؤتى بالصبيان إذا ولدوا فتدعو لهم بالبركة فاتيت بصبي فذهبت تضع وسادته فإذا تحت رأسه موسى فسألتهم عن الموسى فقالوا نجعلها من الجن فأخذت الموسى فرمت بها ونهتهم عنها وقالت ان رسول الله ﷺ كان يكره الطيرة ويبغضها وكانت عائشة تنهى عنها [128]

باب الفأل[عدل]

913 - حدثنا مسلم قال حدثنا هشام قال حدثنا قتادة عن أنس عن النبي ﷺ لا عدوى ولا طيرة ويعجبني الفأل الصالح الكلمة الحسنة [129]

914 - حدثنا عبد الله بن محمد قال حدثنا أبو عامر قال حدثنا بن المبارك عن يحيى بن أبي كثير قال حدثني حبة التميمي أن أباه أخبره أنه سمع النبي ﷺ يقول لا شيء في الهوام وأصدق الطيرة الفأل والعين حق [130]

باب التبرك بالاسم الحسن[عدل]

915 - حدثنا إبراهيم بن المنذر عن معن بن عيسى قال حدثني عبد الله بن مؤمل عن أبيه عن عبد الله بن السائب أن النبي ﷺ عام الحديبية حين ذكر عثمان بن عفان أن سهيلا قد أرسله إليه قومه صالحوه على أن يرجع عنهم هذا العام ويخلوها لهم قابل ثلاثة فقال النبي ﷺ حين أتى فقيل أتى سهيل سهل الله أمركم وكان عبد الله بن السائب أدرك النبي ﷺ [131]

باب الشؤم في الفرس[عدل]

916 - حدثنا إسماعيل قال حدثني مالك عن بن شهاب عن حمزة وسالم ابني عبد الله بن عمر عن عبد الله بن عمر أن رسول الله ﷺ قال الشؤم في الدار والمرأة والفرس [132] 917 - حدثنا إسماعيل قال حدثني مالك عن أبي حازم بن دينار عن سهل بن سعد أن رسول الله ﷺ قال إن كان الشؤم في شيء ففي المرأة والفرس والمسكن [133]

918 - حدثنا عبيد الله بن سعيد يعني أبا قدامة قال حدثنا بشر بن عمر الزهراني قال حدثنا عكرمة بن عمار عن إسحاق بن عبد الله عن أنس بن مالك قال قال رجل يا رسول الله إنا كنا في دار كثر فيها عددنا وكثرت فيها أموالنا فتحولنا إلى دار أخرى فقل فيها عددنا وقلت فيها أموالنا قال رسول الله ﷺ ردها أو دعوها وهي ذميمة قال أبو عبد الله في إسناده نظر [134]

هامش

  1. حسن
  2. صحيح
  3. حسن
  4. ضعيف
  5. صحيح
  6. صحيح
  7. ضعيف
  8. صحيح
  9. صحيح
  10. ضعيف
  11. صحيح
  12. صحيح
  13. صحيح
  14. صحيح
  15. ضعيف
  16. صحيح
  17. صحيح
  18. صحيح
  19. ضعيف الإسناد موقوف
  20. صحيح
  21. صحيح الإسناد موقوف
  22. صحيح
  23. صحيح
  24. صحيح
  25. ضعيف
  26. صحيح لغيره دون سبب الحديث والإسراع
  27. صحيح دون جملة الأنبياء
  28. صحيح
  29. صحيح
  30. صحيح
  31. صحيح
  32. ضعيف
  33. صحيح
  34. صحيح
  35. ضعيف
  36. ضعيف
  37. ضعيف
  38. حسن
  39. صحيح
  40. صحيح
  41. ضعيف
  42. صحيح
  43. صحيح
  44. صحيح
  45. شاذ
  46. صحيح
  47. صحيح
  48. حسن
  49. صحيح
  50. صحيح
  51. صحيح
  52. صحيح
  53. صحيح
  54. صحيح
  55. صحيح
  56. صحيح
  57. صحيح
  58. حسن صحيح
  59. صحيح
  60. صحيح
  61. صحيح
  62. صحيح
  63. صحيح
  64. صحيح
  65. صحيح
  66. صحيح
  67. صحيح
  68. صحيح
  69. صحيح
  70. ضعيف
  71. صحيح موقوفا
  72. صحيح
  73. حسن
  74. صحيح
  75. حسن
  76. صحيح
  77. صحيح
  78. صحيح
  79. صحيح
  80. صحيح
  81. صحيح
  82. حسن
  83. صحيح
  84. صحيح
  85. صحيح
  86. صحيح
  87. ضعيف
  88. صحيح
  89. صحيح
  90. صحيح
  91. حسن
  92. صحيح
  93. صحيح
  94. صحيح
  95. ضعيف
  96. صحيح
  97. صحيح
  98. صحيح موقوفا
  99. صحيح
  100. صحيح
  101. ضعيف
  102. ضعيف
  103. صحيح
  104. صحيح
  105. صحيح
  106. حسن صحيح
  107. ضعيف
  108. صحيح
  109. صحيح
  110. صحيح
  111. حسن
  112. صحيح
  113. صحيح
  114. صحيح
  115. صحيح
  116. صحيح
  117. صحيح
  118. صحيح
  119. ضعيف
  120. صحيح
  121. حسن صحيح
  122. صحيح
  123. صحيح
  124. صحيح
  125. صحيح
  126. حسن صحيح
  127. حسن صحيح
  128. ضعيف
  129. صحيح
  130. صحيح لغيره
  131. حسن لغيره
  132. شاذ والمحفوظ عن ابن عمر وغيره ( إن كان الشؤم في شيء ففي الدار)
  133. صحيح
  134. حسن


الأدب المفرد للإمام البخاري
الجزء الأول | الجزء الثاني | الجزء الثالث | الجزء الرابع | الجزء الخامس | الجزء السادس | الجزء السابع | الجزء الثامن | الجزء التاسع | الجزء العاشر