إذا ما تأملت القوام المهفهفا

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

إذا ما تأملت القوام المهفهفا

إذا ما تأملت القوام المهفهفا
المؤلف: ابن القيسراني



إذا ما تأملت القوام المهفهفا
 
تأملت سيفا بين جفنيه مرهفا
بليت بقاسي القلب لا عطف عنده
 
أما شيمة للغصن أن يتعطفا
وذي صلف يغريه بالتيه صمته
 
إذا سمته رد السلام تكلفا
وطرف تجلى عن سقامي سقامه
 
فهلا شفى من بات منه على شفا
أحب اقتضاء الوصل من كل هاجر
 
وإن مطل الدين الغريم وسوفا
وأقنع من وعد الحبيب بخلفه
 
ومن كلفي أن أسأل الوعد مخلفا
وما زلت موقوف الغرام على هوى
 
يجدد لي من عهد ظمياء ما عفا
أخا كلف لا يرهب الليل زائرا
 
إذا ضل نهج الحي عنه تعسفا
سقى الله أيام التهافت في الصبا
 
جنى كل جنان الأصائل أوطفا
ليالي أضللت الرقيب مواقفا
 
أغازل فيهن الغزال المشنفا
إذا بت أستجلي الحسان محاسنا
 
تروحت أستجلي البنان المطرفا
أودع لبي ذاهل القلب مغرما
 
وأودع قلبي فاتر الطرف أهيفا
تقضى الصبا إلا تذكر ما مضى
 
وإلا سؤالا عن زمان تسلفا
وإلا شبابا فلل الشيب حده
 
إذا ما هفا نحو التصابي تلهفا
وعاد علي الدهر فيما سخا به
 
فنغص ما أعطى وكدر ما صفا
على أنني خلفت خلفي نوائبا
 
كفاني مجد الدين منهن ما كفى