أتكرمني سراً وتثلمني جهرا

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

أتكرمني سراً وتثلمني جهرا

أتكرمني سراً وتثلمني جهرا
المؤلف: صفي الدين الحلي



أتكرمني سراً، وتثلمني جهرا،
 
لعمركَ هذا حالُ من أضمرَ الغدرَا
فهَلاّ عَكَستَ الحالَ أو كنتَ جاعلاً
 
بعَدلكَ إحدى الحالَتَينِ كما الأخرَى