يا أمير القلوب يحفظك الله

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

يا أمير القلوب يحفظك الله

يا أمير القلوب يحفظك الله
المؤلف: جبران خليل جبران



يا أمير القلوب يحفظك الله
 
ويرعاك يا أمير القلوب
أنت كل الأمير نبلا وفضلا
 
وسموا وأنت كل الحبيب
وبديع في السلم أنك غاز
 
مثلما كنت غازيا في الحروب
تستميل النهى وتستلب الود
 
ويبغي رضاك كل سليب
وجهك الطلق وهو نور تجلى
 
في عذار حلاه بدء المشيب
أبدا في الصفاء مرآة صدق
 
لصفاء في النفس غير مشوب
وبك أزكى الخلال تينع فيها
 
ثمرات الموهوب والمكسوب
وبك الحلم والسماحة طبع
 
ليس في آل هاشم بعجيب
ومن العلم فيك أوفر حظ
 
زانه مثله من التهذيب
هذه صورة نظمت حلاها
 
في إطار مداه غير رحيب
أخذتها العين اختطافا فأبدت
 
لمحة من جلالك المحبوب
وتحيي في الضيف أي خطيب
 
لا يدانى شأوا وأي أديب
ألمعي تزجي القوافي إليه
 
خاشعات لدى المقام المهيب
أيها الزائر الذي تلتقيه
 
مهج حيث حل بالترحيب
نحن قوم أعزهم عطفك السامي
 
وفازوا من فيضه بنصيب
منهم في ذراك جار ولكن
 
ما غريب تظله بغريب
كرم منك أن سمحت لهم في
 
يوم يمن بنظرة من قريب
شكرهم وهو ما تبينت يجلو
 
أثر الغيث في المكان الخصيب
يا أمير القلوب يحفظك الله
 
ويرعاك يا أمير القلوب