ولقد بغى بجلاد أوس قومه

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

ولقد بغى بجلاد أوس قومه

ولقد بغى بجلاد أوس قومه
المؤلف: حاتم الطائي



ولقد بغى، بجلاد أوس، قومه
 
ذُلاًّ، وقد علِمتْ، بذلك، سِنْبِسُ
حاشا بني عمرو بن سنبس، إنهمْ
 
مَنَعُوا ذِمارَ أبيهِمِ، أنْ يَدْنَسوا
وتَواعَدوا وِرْدَ القُرَيّة ِ، غُدْوَة ً
 
وحَلَفْتُ باللَّهِ العَزيزِ لنُحْبَسُ
والله يعلم لو أنى بسلافهمْ
 
طَرْفُ الجريضِ، لظلّ يوْمٌ مُشكِسُ
كالنّارِ والشّمسِ التي قالَتْ لها:
 
بيَدِ اللُّوَيمِسِ، عالِماً ما يَلْمِسُ
لا تَطْعَمَنّ الماءَ إنْ أوْرَدْتَهُمْ
 
لتمام طميكم، ففوزوا واحبسوا
أو ذو الحصين، وفارس ذو مرة،
 
بكَتيبَة ٍ، مَنْ يُدْرِكُوهُ يَغرِسُ
وموطأ الأكتاف، غير ملعن،
 
في الحي مشاءٌ إليه المجلسُ