ودير أنخنا في قراراته العيسا

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

ودير أنخنا في قراراته العيسا

ودير أنخنا في قراراته العيسا
المؤلف: لسان الدين الخطيب



ودير أنخنا في قراراته العيسا
 
بحلة رهبان إلاههم عيسا
عكوف على التمثال يستلمونه
 
ويعنون بالإنجيل حفظا وتدريسا
زعقنا بهم بعد العشي فهيمنون
 
كأنا ذعرنا غابة منه أو خيسا
وقلنا بنو سبل جوانح للقرى
 
فقال زعيم القوم رحبا وتأنيسا
فقلنا هواء الشام غال نفوسنا
 
فهل لك في شيء ينفس تنفيسا
فقال أخمر وهي شيء محرم
 
عليكم لبئس المسلمون إذا بئسا
فقلت دع الإنكار إنا عصابة
 
يطيعون فيما تشتهي النفس إبليسا
فقام يجر المسح ثم أتى بها
 
فأبصرت كيوانا تناول برحبيسا
وصارفته فيها لجينا بعسجد
 
فناولني كأسا وناولته كيسا
فلله من عيش نعمنا بلهوه
 
حمدنا به منا مقيلا وتعريسا