هم يفتحون السماء

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
هم يفتحون السماء
المؤلف: جبران خليل جبران



هم يفتحون السماء
 
ويملكون الهواء
ويقطعون الصحارى
 
ويعبرون الماء
ونحن نمكث في عقر دارنا غرباء
 
كأننا قد خلقنا
نلامس الغبراء
 
نرنو ونأسى ونفني
دمع العيون بكاء
 
ولا نرى غير ذكرى
أجدادنا تأساء
 
نال التواكل منا
والضعف ما الجهل شاء
 
واللهو حط قوانا
وسفل الأهواء
 
وأوشك اليأس أن يسئم الكرام البقاء
لو لم يقيض لنا الله نخبة نبلاء
 
تنافسوا في سبيل الحمى ندى وفداء
وبالمآثر ردوا
 
إلى النفوس الرجاء
حيت سماء المعالي
 
نجما جديدا أضاء
وصان كاليء مصر
 
سراتها العظماء
وخص فيها بخير
 
قليني المعطاء
ألأريحي سليل البيت الرفيع بناء
 
لله مكرمة جازت
الظنون سخاء
 
هل المقالة توفي
ما تستحق ثناء
 
هذي البيوت تربي البنات والأبناء
هي المنابت يزكو
 
فيها الغراس نماء
هي العيون الصوافي
 
تروي القلوب الظماء
بالعلم تدرك مصر الحرية العصماء
 
وتستعيد الفخار القديم والعلياء
وتسترد من الدهر عزها والرخاء
 
شبابها صفوة النشء فطنة وذكاء
إن ثقفوا بهروا الخلق همة ومضاء
 
هم المخايل في أوجه العلى تتراءى
هم البشائر تجلو
 
للراقبين ذكاء
في فجر عصر جديد
 
يزهو سنى وسناء
بناتها لا يضارعن زينة وحياء
 
إذا سفرن أغرن
الكواكب الزهراء
 
حرائر الطبع غبن
أن يغتدين إماء
 
وكيف ينجبن في الرق
سادة طلقاء
 
أرقى الشعوب رجالا
أرقى الشعوب نساء
 
فيا سريا بأسنى الهبات زكى الثراء
ومفردا في زمان
 
أبى له النظراء
ألشرق يذكر بالحمد هذه الآلاء
 
ومصر ترفع تيها
جبينها الوضاء
 
فاسلم لها وتلق التخليد فيها جزاء