نقاش ويكي مصدر:مشروع القرآن

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

لي ملاحظة و اقتراح:

لاحظت أن ترميز الأرقام يُثبت الأرقام التنويعة المشرقية للأرقام (١ ٢ ٣) بحيث تعرض على تلك الصورة مهما كانت تفضيلات برميجات القارئ، و حتى إن كان يفصل التنويعة المغربية (1 2 3)، في رأيي أن هذا تفصيل لا لزوم له و تضييق لا مبرر له، و الأفضل اعتماد الترميز العام للأرقام الذي يُمكن كل قارئ من مطالعة الأرقام حسبما يُفضِّل (1 2 3)، إذ لا فضل لأي من التنويعتين على الأخرى في حد ذاتها. كنت قد نشرت مزيدا من التفسير التقني لمسألة ترميز الأرقام في موضع آخر.

أقترح أن يبين في صفحة الفهرس أن هذا النص بقراءة حفص، مع علمي أن ذلك مذكور في صفحة مشروع القرآن كملاحظة، لكن من الأفضل ذكر ذلك بوضوح في مقدمة متن النص لجعل مكان لمن يريد الاضطلاع بمشروع لإضافة قرءاة أخرى، أو على الأقل بيان المواضع التي تتباين فيها القراءات.

تحياتي،

--أحمد (نقاش) 23:54، 15 سبتمبر 2009 (ت‌ع‌م)

السلام عليكم، الأرقام هكذا في المصاحف. سأرفع إن شاء الله نسخة ورش،
فلم تكن الأرقام في المصحف العثماني بل علامات لنهاية الآيات ومن ثم رقمت، وتوجد بعض المصاحف المغربية بالأرقام المشرقية [1] وإن كان الآخرون يفضلون غيرها يمكن التغيير. عبيد 17 شعبان 1440


لي ملاحظة و اقتراح:

السلام عليكم،

في سورة الجن الاية رقم 16 ، تبدء الاية هكذا في المصاحف التي على رواية حفص عن عاصم : "وَأَلَّوِ" وليس هكذا "و أن لو" والله أعلم.