نقاش:ألف ليلة وليلة

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

هذا النص يبدو للوهلة الأولى متوافقا مع الأجزاء الأربعة لطبعة بولاق [1].

و في حين أنه يبدو أن من وضع النص قد التزم بحرفيته إلا أن تحريرات قد عمد القائمون بها على حذف فقرات بها أوصاف و ألفاظ جنسية لا تعجبهم (مثال) و هو مرفوض عندما يكون الهدف توثيق نص شعبي فولكلوري كهذا، خصوصا عندما يتكرر البتر بهذا الشكل الركيك دون تنويه، خصوصا أن النص الأصلي متاح من مصادر أخرى.

النص يحتاج إلى مراجعة لاستعادة الأجزاء المحذوفة بعد أن تتابعت التحريرات عليها.

--أحمد 21:04، 13 يونيو 2008 (UTC)

ألف ليلة في تحرير ألف ليلة[عدل]

يا للهول!

يبدو أن هذا النص بما يحويه من مواقف و ألفاظ لا تروق لكثيرين سيظل يتعرض للتخريب.

لقد اضطررت إلى مراجعة تاريخ الجزء الأول منذ البداية تحريرا تحريرا، مستندا إلى تحريرات المحررين الموثوقين لأتيقن من أنه في صورته الحالية يطابق النص الأصلي (كما أن لدي نسخة مطبوعة أصلية أستعين بها وقت اللزوم). و قد استرجعت فقرات محذوفات كانت قد فاتت على محررين لاحقين وصولا إلى الإصدارة الأخيرة.

أقترح قصر تحرير هذا النص على المحررين الوالجين، لدرء عبث المحررين المجهولين الذين يقعون على هذه الصفحة نتيجة بحثهم عن عين الكلمات التي يحذفونها لاحقا بدعوى أنها قبيحة!

كما أني وضعت الترويسات على رؤوس الحكايات، و ليس الليالي، و ميزت بدايات الليالي بخط داكن. و هذا هو التقسيم الأفيد للقارئ و المطابق لتقسيم الكتاب الأصلي.

كذلك سأعيد تقسيم الأجزاء الأربعة إذ أن تقسيمها هنا في ويكيمصدر لا يطابق تقسيم المجلدات الأربعة لطبعة بولاق التي يفترض أنها تستند إليها، فالجزء الثاني هنا جارَ على الأول الذي يمتد في الكتاب المطبوع الذي يشمل "حكاية الملك عمر النعمان و ولديه".

أحب أن أعرف آرائكم في الاستغناء عن تقسيم الأجزاء نهائيا، و أن نلجأ إلى تقسيم الحكايات على صفحات فرعية ندرج روابط إليها في صفحة البداية بعد المقدمة، إذ أن تقسيم المجلدات الأربع كان لدواعي الطبعة الورقية، بينما لا يفرض علينا وسيط الوب ذات الدواعي، إلا إن قصدنا الاحتفاظ بهيكل الكتاب الأصلي، لكن هذا يستوجب أن يكون في نيتنا وضع مسوحات للرسومات التوضيحية، و أن نمتنع بتاتا عن التصويب الإملائي (و نوقف الروبوتات). لكن رأيي أن هذا غير ضروري، إذ توجد مسوحات ضوئية كاملة للكتب في أرشيفات أخرى على الوب، بينما الهدق هنا هو حفظ النص.

--أحمد 02:06، 20 نوفمبر 2008 (UTC)