نظم المقصود

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
نظم المقصود
المؤلف: أحمد بن عبد الرحيم الطهطاوي


يَقُولً بعْدَ حَمْدِ ذِي الجَلالِ مُـصَـلِّـيًـا عَلَـى النَّـِبيْ وَالآلِ
عَـبْـدٌ أَسِـيْـرُ رَحْمَةِ الـكَرِيمِ أَيْ أَحْـمَدُ بْنُ عَابِـدِ الـرَّحِيْــم ِ
فِعْلٌ ثـُلاَثِـيٌّ إِذَا يُجَــــرَّدُ أَبْوَابُـهُ سِـتٌّ كَمَا سَــتُسْــرَدُ
فَالعَيْنُ إِنْ تُفْـتَحْ بِمَاضٍ فَاكْسِـرِ أَوْ ضُمَّ أوْ فَافْـتَحْ لَـهَا فِي الغَـابِـرِ
وَإِنْ تُـضَمَّ فَاضْمُـمَنْـهَا فِـيْهِ أوْ تَـنْـكَسِرْ فَافْتَحْ وَكَسْرًا عِـيْـهِ
وَلاَمٌ اوْ عَيْنٌ بِـمَا قَـدْ فُـتِحَـا حَلْقِيْ سِوَى ذَا بِالشُّذُوذ ِ اتَّضَحَـا
ثُمَّ الــرُّبَاعِىُّ بِبَــابٍ وَاحِدِ وَالْحِقْ بِـهِ سِتـًّا بِغَـيْرِ زَائِـدِ
فَـوْعَـلَ فَعْوَلَ كَذَاكَ فَـيْعَـلاَ فَعْـيَلَ فَـعْلَى وَكَذَاكَ فَـعْـلَـلاَ
زَيْـدُ الثُّلاَثِيْ أَرْبَـعٌ مَعْ عَشْـرِ وَهْيَ لِأَقْسَـامٍ ثَـلاَثٍ تَـجْــرِي
أَوَّلُـهَا الرُّبَـاعِ مِثْلُ أَكْرَمَــا أَوَّلُـهَا الرُّبَـاعِ مِثْلُ أَكْرَمَــا
وَفَعَّـلَ وَفَـاعَلاَ كَـخَاصَمَـــا وَاخْصُصْ خُمَاسِيًّا بِذِي الأَوْزَانِ
فَـبَـدْؤُهَا كَـا نْكَـسَرَ وَالثَّـانِي اِفْـتَعَلَ اِفْـعَلَّ كَذَا تَفَــعَّلاَ
نَــحْوُ تَعَــلَّمَ وَزِدْ تَفَاعَـــلاَ ثُمَّ السُّدَاسِيْ استَفْعَلاَ وَافْعَوْعَـلاَ
وَافْعَــوَّلَ افْعَـنْلَى يَـلِيهِ افْعَنْلَـلاَ وَافْعَالَ مَا قَدْ صَاحَبَ الَّلاَمَينِ
زَيْـدُ الرُّبَاعِـيِّ عَلَـى نَوْعَــيْنِ ذِي سِتَّةٍ نَحْوُ افْعَلَلَّ افْعَنْلَـلاَ