نص تعيين سفير الإمبراطورية الروسية في مصر

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
مرسوم
المؤلف: كاترين الثانية
المترجم: روسيا اليوم
كتبت كاترين الثانية هذا المرسوم بتاريخ 1 ديسمبر عام 1784


نص شهادة التفويض الإمبراطوري الذي منحته كاترين الثانية لقنصلها العام في الإسكندرية:

نحن، بإرادة الله، كاترين الثانية إمبراطورة وقيصرة روسيا وصاحبة الألقاب الاخرى
نبلغ كل من يهم الأمر والجميع بما ينبغي العمل به:
انطلاقا من الصداقة الطيبة التي تربط إمبراطوريتنا بالباب العالي العثماني واستنادا الى المعاهدات والاتفاقيات المعقودة بيننا وبينه، بما فيها معاهدة السلام الموقعة عام 1774 والاتفاقية التجارية الموقعة عام 1783 قد قررنا انه في منفعتنا ومصلحتنا أن نعين قنصلا عاماً لنا في الاسكندرية وعموم مصر الخاضعة للباب العالي المذكور أعلاه، وذلك من أجل ان تنمو تجارة رعايانا أكثر فاكثر ولكي يلقى رعايانا الذين يحضرون إلى هناك لممارسة أعمالهم الدعم والمعونة اللتين يحتاجون اليهما.
وبهذا الصدد فإننا نأمر بأن يختار الرائد البارون كوندراتي تونوس لأداء واجباته ونخوله بصلاحياتنا الإمبراطورية. كما نبلغه بصدور مرسومنا بهذا الشأن ونقرر تعيينه قنصلا عاما لروسيا في الاسكندرية وعموم مصر.
وبهذا الشأن نحيط علما بذلك جلالة السلطان وولاته والباشوات والحكام وعمدات المدن وغيرهم من المسؤولين العسكريين والمدنيين.
كما أننا نرغب ونطالب بأن يعترف بالرائد كوندراتي تونوس المذكور أعلاه بكونه قنصلا عاما لنا ويسمح له بأداء واجباته في جو من الهدوء والحرية في سبيل مصلحة قضيتنا ورعايانا ومن أجل أن يحظى بالحقوق والامتيازات والحريات التي تتفق ووظيفته إلى جانب غيره من القناصل العامين للشعوب الصديقة والمفضلة في ولايات الباب العالي العثماني.
اما نحن من جانبنا فنتعهد بأن نقدم في حالات مؤاتية ومشابهة لحالتنا المساعدة المتبادلة والامتيازات الممكنة.
ونشهد أننا قد ثبتنا تخويلنا بختم الدولة.
سلم في مدينة سانت بطرسبورغ يوم 1 ديسمبر عام 1784 من قبل إمبراطورتنا، وذلك في السنة الثالثة والعشرين لحكمها القيصري.