من عذيري من شادن لم أطق عنـ

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

من عذيري من شادن لم أطق عنـ

من عذيري من شادن لم أطق عنـ
المؤلف: أسامة بن منقذ



من عذيري من شادن لم أطق عنـ
 
ـهْ، مع النُّسِك والتَّحلُّم صَبْرَا
أهْيفٍ، أنبتَ الجمالُ بفيه الـ
 
ـعذب دراً سقاه مسكاً وخمرا
فأعار الغزال عيناً وغصن الـ
 
ـبان ليناً والأقحوانة ثغرا
أجتلي منه في ضحى اليوم شمساً
 
وأرى منه في دجى الليلِ بَدْرَا
فيه أُنسُ، وللملاَحَة ِ في عَـ
 
ـنيه معنى ً تخاله وتظهر هجرا
قال لي إذ رأى غرامي وصدي:
 
أنت تخفي وجداً وتظهر هجرا
أنت كالصّائِم، الذي يَشتهِي الـ
 
ـاء لفرط الظمأ ويكره فطرا
قلت دع ذا فأنت شرطي ولكن
 
لم يدع لي المشيب في الجهل عذرا