مناجاة الهاجر

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

مناجاة الهاجر

مناجاة الهاجر
المؤلف: إبراهيم ناجي



دع النفسَ تمرحُ في خيالٍ وأوهام
 
وخلِّ لأجفاني كواذبَ أحلامي!
 
وأنفق فيه قلبه وشبابه
 
فلم يَبْقَ إلاَّ الجرح والشفق الدامي!
ولو كنت أدري كيف يصفو مغاضبٌ
 
كأن رضاه في ذرى الكوكب السامي
فا أملي النائي إِذا كنتُ مذنباً
 
فقد تبتُ عن ذنبي إِليك بآلامي!
حببتك، لا أدري الهوى ما وراءه
 
وما بعد سقمي فيك عاماً على عامِ
جمالُك نبراسي وروحُك كعبتي
 
وعيناك وحيي في الحياة وإِلهامي!
 
كأن ائتلاق النجم والنجم مُشرقٌ
 
ثناياه تبدو في عبوسة أيامي
كأنَّ نسمَ الليلِ يحمل طيبه
 
كأنَّ اصطدام الموج معبودُ أقدام!
كأنَّ نسمَ الليلِ يحمل طيبه
 
كأنَّ اصطدام الموج معبودُ أقدام!
فا أملي النائي إِذا كنتُ مذنباً
 
فقد تبتُ عن ذنبي إِليك بآلامي!
ولو كنت أدري كيف يصفو مغاضبٌ
 
كأن رضاه في ذرى الكوكب السامي
حببتك، لا أدري الهوى ما وراءه
 
وما بعد سقمي فيك عاماً على عامِ
جمالُك نبراسي وروحُك كعبتي
 
وعيناك وحيي في الحياة وإِلهامي!
كأن ائتلاق النجم والنجم مُشرقٌ
 
ثناياه تبدو في عبوسة أيامي
كأنَّ نسمَ الليلِ يحمل طيبه
 
كأنَّ اصطدام الموج معبودُ أقدام!
فا أملي النائي إِذا كنتُ مذنباً
 
فقد تبتُ عن ذنبي إِليك بآلامي!
حببتك، لا أدري الهوى ما وراءه
 
وما بعد سقمي فيك عاماً على عامِ
جمالُك نبراسي وروحُك كعبتي
 
وعيناك وحيي في الحياة وإِلهامي!