مجلة الرسالة/العدد 381/الشاطئ والحرب

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

مجلة الرسالة/العدد 381/الشاطئ والحرب

مجلة الرسالة - العدد 381
الشاطئ والحرب
[[مؤلف:|]]
بتاريخ: 21 - 10 - 1940


عودة إلى الشاطئ!

للأستاذ مصطفى علي عبد الرحمن

عدتُ واللهفةُ تدعوني إليكْ ... عودةَ المخذولِ من ساح الحروبِ

أذكرُ الأمسَ وأيامي لديكْ ... علَّ في الذكرى شِفاء لنُدوبي

زاحفُ الأحداثِ قد أخنى عليك ... وخطوبٌ جئنَ في إثرِ خطوب

كل سحر قد تولى ... وتوارى عن عيوني

لم يعدْ للقلبِ إلا ... ذكرياتي وحنيني

هذه الصخرة بالأمس جلسنا ... فوقها نرعى العهودَ الباسماتْ

وعلى أقدامِنا الموجُ يغني ... باعثاً في الشط عذب النغماتْ

هاهنا نامت عيونُ الدهر عنا ... بعض حين والأماني راقصاتْ

هاهنا في كل منحى معهدُ

ترقصُ الذكرى به أو تقعدُ

وأنا الذكرى التي لا تنفد

يا حبيبي كيف تصفو لي الليالي ... والذي كان تولى واندثرْ

أترى تهفو لأيامي الخوالي ... وعهودٍ هُنَّ في عمرِ الزهَرْ

نتغنى بالمنى فوق الرمال ... ونسيم الود مجلو عَطِرْ

هاهو الموجُ عبوسٌ مزبدُ

هاهو الشاطئُ جسمٌ هامد

وأنا وحدي شقي واجد

كل سحر قد تولى ... وتوارى عن عيوني

لم يعد للقلب إلا ... ذكرياتي وحنيني

عدت واللهفةُ تدعوني إليك ... وبقلبي ما بقلبي من وجيبِ

ذاكراً عهداً قضيناه لدَيْك ... آهِ ما أحلاه من عهدٍ حبيب

زاحفُ الأحداث قد أخنى عليك ... وخطوبٌ جِئْنَ في إثرِ خ (الإسكندرية)

مصطفى علي عبد الرحمن