مجلة الرسالة/العدد 354/سأغني

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

مجلة الرسالة/العدد 354/سأغني

مجلة الرسالة - العدد 354
سأغني
[[مؤلف:|]]
بتاريخ: 15 - 04 - 1940


(مهداة إلى (لولو) الصغير. . .)

للأديب عبد العليم عيسى

ظمِئتْ روحي وضاقت رَحَباتي

واحْتَوت قلبي المدمَّي كرُباتي

فاتركوني أتغنَّى في حياتي

ذاهلاً عن كل موجودٍ وآت

سأغني! سأغني!! فدعوني ... إن روحي ترتوي من نغماتي

لستُ منكم. . . فاذْهَبوا عني بعيدا

ثم ضِجوا واقصِفوا قصفاً شديدا

واملئوا الكونَ صُراخاً لن يبيدا

إن أحلاميَ لا تهوى الرعودا

دْربكم خالف درْبي وطريقي ... فاتركوني هائماً في سَبَحاتي

قد كذبتم. . . وأنا كنتُ صدوقا!

وغلِظتم. . . وأنا كنت رقيقا!

وقسَوْتم. . . وأنا كنت رفيقا!

ورسِفتم. . . وأنا كنت طليقا!

فلِماذا. . . تحْسبوني مثلكم ... من بني الطين وعبد الظلمات

اسْألُوا عني السَّواقي والزهورَا

وضفافَ النهرِ والحقلَ النضيرا

أنا أهواهاَ. . . ولا أهوى القصورا

فجَّرتْ قلبي فغنَّيتُ كثيرا

وهْيَ تدري هجسَاتي ومُيولي ... وطِباعي ونزُوعي وصفاَت