لي صاحبٌ إن خانَني دَهري وَفَى

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

لي صاحبٌ إن خانَني دَهري وَفَى

لي صاحبٌ إن خانَني دَهري وَفَى
المؤلف: صفي الدين الحلي



لي صاحبٌ إن خانَني دَهري وَفَى،
 
وإذا تكَدّرَتِ المَناهلُ لي صَفَا
تَبدو محَبّتُه ويظهرُ ودُّه
 
نحوي إذا ما الودُّ بالملقِ اختَفَى
أجفو، فيَمنحُني المَودّة َ طالباً
 
قُربي، وأمنَحُهُ الودادَ إذا جَفَا
كلٌّ يَقولُ: لصاحبي عندي يدٌ،
 
إذ كانَ لي دونَ الأنامِ قد اصطفَى