لمن طلل نائي المزار بعيده

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

لمن طلل نائي المزار بعيده

لمن طلل نائي المزار بعيده
المؤلف: لسان الدين الخطيب



لمن طلل نائي المزار بعيده
 
وعهد كريم لا يذم حميده
عفا غير نؤي كالسوار وموقد
 
كما جثمت بيض الحمام وسوده
إذا أخلف الغيث الأباطح والربا
 
فتسكاب دمع المقلتين يجوده
محل لسعدى والزمان مساعد
 
وجفن الليالي لا يريم هجوده
وقفنا به عوج المطي كأنه
 
عليل ومجتاز الركاب يعوده
فلولا نسيم رد رجع جوابنا
 
فسكن من حر الأوام بروده
لما حملت منا الضلوع غرامها
 
ولا كان هذا الشوق يخبو وقوده
وتالله لولا أنة تشهر الجوى
 
فأضحى وسر الحب باد جحوده
لأثرت كتم الوجد بين جوانحي
 
وبلغت في القلب الهوى ما يريده
خليلي ما للركب لا يشتكي الوجا
 
وما لبساط الفقر يطوى مديده
يحيا جناح السير حتى كأنما
 
رجاء أمير المسلمين يقوده
أظن ديار الحي منا قريبة
 
وظمآن هذا البعد حان وروده
وإلا فما بال النسيم كأنما
 
أكبت على النار الكباء هنوده
تأرج في الآفاق مسرى هبوبه
 
كما حملت عنه الثناء وفوده
وما بال هذا العيس لا تسأم السرى
 
كما جهرت عند المغار جنوده
أمير كفى الإسلام كل عظيمة
 
وقد شاب من طول العناء وليده
وقاد إلى أصراخه كل سابح
 
معوده ألا تحط لبوده
وألف أسرار النفوس على الهوى
 
فأوشك من وقد الشتات خموده
ولما عرت هذي الجزيرة نبوة
 
وعطل من فوق الجهاد أكيده
وأصبح ثغر الثغر بعد ابتسامه
 
ولولا دفاع الله فضت عقده
تدارك آل النصر حفظ ذمائه
 
فأعقب صديق الجلال شهيده
وأنجبه للدين يحمي ذماره
 
كما أنجبت ليث العرين أسوده
فقام بأمر الله ناصر دينه
 
ولا عبء يثني عزمه ويؤوده
وأسلك نهج الحق من حاد بعدما
 
تنوسي ذكراه وضل سديده
إذا عدد الأملاك مجدا ومحتدا
 
فيوسف أنصار النبي جدوده
وإن قعدوا من دون مبلغ غاية
 
تدانى له من كل قصد بعيده
وأي فؤاد منهم غير خافق
 
إذا خفقت أعلامه وبنوده
له فتكات ما تجف ظباتها
 
وعزم اقتدار ما تحل عقوده
ورأي يمد الشمس نورا ومشهدا
 
ملائكة السبع الطباق شهوده
فللناس في يوم العطاء هباته
 
ولله في الليل سجوده وهجوده
يمينا لما الأنواء إلا يمينه
 
وما الجود إلا ما سقى الأرض جوده
أمير العلى لولاك أصبح ربعها
 
خلاء ودين الله واه عموده
ولكن نهجت العدل من بعد فترة
 
وقد درست آثاره وعهوده
شمل الكفر بعد ائتلافه
 
فأضحى عميدا في الرغام عميده
في الله حق جهاده
 
فأذعن عاصيه وذل عنيده
منصور اللواء سعيده
 
وظلك خفاق الرواق مديده
مرهوب الغرار حديده
 
وسيبك مسكوب النوال عقيده
لم تنهل بالغيث ديمة
 
ولا راق من زهر الرياض مجوده
مسعى كل آمل غاية
 
وأخلق من عصب الزمان جديده
لك العيد الذي أنت عيده
 
وفي الله ما تبديه أو ما تعيده
المصلى والجنود روائح
 
تغص بها أغواره ونجوده
أبصرت منك النواظر ملأها
 
جمالا تمد النيرات سعوده
وآية نصر في حجاب مهابة
 
تدافع عن دين الهدى من يكيده
فلما قضيت النحر أقبلت راضيا
 
عن الله تعلي ذكره وتشيده
وأوردتنا من جود كفيك موردا
 
يبرد غلات الظماء بروده
وألبستنا الآلاء بيضا سوابغا
 
فزادك منها الله ما تستزيده