لا تزيديه لوعة

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
لا تزيديه لوعة
المؤلف: بدر شاكر السياب


  • لا تزيديه لوعة فهو يلقاك لينسى لديك بعض اكتئابه
  • قربي مقلتيك من وجهه الذاوي تري في الشحوب سر انتحابه
  • و انظري في غصونه صرخة اليأس أشباح غابر من شبابه :
  • لهفة تسرق الخطى بين جفنيه و حلم يموت في أهدابه
  • و اسمعيه إذا اشتكى ساعة البين و خاف الرحيل- يقوم اللقاء
  • و احجبي ناظريه, في صدرك المعطار وعن ذاك الرصيف المضاء
  • عن شراع يراه في الوهم ينساب وموج يحسه في المساء :
  • الوداع الحزين!! شذى ذراعيك عليه على الأسى والشقاء
  • حدثي حديثه عن ذلك الكوخ وراء النخيل بين الروابي
  • حلم أيامه الطوال الكئيبات فلا تحرميه حلم الشباب
  • أوهميه بأنه سوف يلقاك على النهر تحت ستر الضباب
  • وأضيئي الشموع في ذلك الكوخ وإن كان كله من سراب
  • كلما ضج شاكيا في ذراعيك انتهاء الهوى صرخت انتهارا
  • فارتمي أين يرتمي صدره الجـ ـاش حزناً وحيرة وانتظارا ؟
  • اغضبي وادفعيه عن صدرك القاسي وأرخي على هواه الستارا
  • أوصدي الباب خلفه.. واتركيه مثلما كان.. للدجى والصحارى !