لئن ظهرت لنا رغبات قوم

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

لئن ظهرت لنا رغبات قوم

لئن ظهرت لنا رغبات قوم
المؤلف: أحمد محرم



لئن ظهرت لنا رغبات قوم
 
لقد ضاق التحفظ بالبقايا
تلوذ بموضع الكتمان حيرى
 
وتقذفها الضمائر والطوايا
ومن زعم الزجاج يكون حجبا
 
فقد زعم الشموس من الخفايا
فقل للوفد كيف سحرت حتى
 
ذهلت عن الحوادث والوصايا
ألا لله درك حين تمشي
 
على الجسر المقام من الضحايا
وما الزعماء إلا في ضلال
 
إذا جعلوا الشعوب لهم مطايا
إذا طلبوا المغانم لم يبالوا
 
بما تلقى البرد من الرزايا
وفينا بالعهود فضج قوم
 
يعدون الوفاء من الخطايا
تتابعت السهام فما رأينا
 
سوى مهج الرماة لها رمايا
كأن الحق مقتل كل نفس
 
فمن يضربه لا يوق المنايا
وليس الشؤم فيما نال علمي
 
سوى شؤم الضرائب والسجايا
وما نكبت مواليها المعالي
 
كما نكبت مواليها الدنايا
نريد الغاية القصوى لمصر
 
ويطلب غيرنا بعض المزايا
أتسأل فيم تختلف المساعي
 
وتعجب كيف تلتبس القضايا
رويدك سوف تنبئك الليالي
 
فتعلم ما تكن من البلايا