كيف رأيت زبرا

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
كَيفَ رَأيْتَ زَبْرَا
المؤلف: صفية بنت عبد المطلب
هذه الأبيات وفقًا لما جاء في الطبقات الكبير:


كَيفَ رَأيْتَ زَبْرَا
أَأَقِطًا أَوْ تمرا
أمْ مُشْمَعِلًّا صَقْرَا؟[1]

المصادر[عدل]