كذبوا على الدستور ما فيهم له

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

كذبوا على الدستور ما فيهم له

كذبوا على الدستور ما فيهم له
المؤلف: أحمد محرم



كذبوا على الدستور ما فيهم له
 
حام ولا هو بعدهم بمهدد
هم حللوا البغي المحرم باسمه
 
وجنوا عليه جناية المتعمد
أمسى بمنزلة البغيض وإنه
 
لأحب ما تهوى النفوس وتفتدي
يدعون مصر ومصر من طغيانهم
 
في مأتم جلل وعيش أنكد
رفعوا الطغام على الكرام وقوضوا
 
صرح النظام بجرأة لم تعهد
كانت رواية هازلين فيا لهم
 
من جاهلين ويا له من مشهد
عضوا أصابعهم وراح كبيرهم
 
يطفو ويرسب في المقيم المقعد
غضبوا على معبودهم وتجنبوا
 
محسودهم فكأنه لم يحسد
وتفرقوا جزعين مما نابهم
 
إلا بقايا كالأصابع في اليد
وخلا البساط من السكارى فانطوى
 
وصحا من الندمان كل معربد
العدل دمر ما بنوا من دولة
 
للزرق في الزمن الأحم الأسود
لو لم يكونوا آثمين لأنكروا
 
آثام جند للفساد مجند
جند من البغي المذمم والأذى
 
جعلوه للقوم الهداة بمرصد
كرهوا الرشاد فما تموج زحوفه
 
إلا بساحة ناصح أو مرشد
وترى حماة الأمن من أنصاره
 
يخشون شر الظالم المتوعد