كتاب المواقف/موقف الموعظة

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
كتاب المواقف
موقف الموعظة
المؤلف: النفري



موقف الموعظة


أوقفني في الموعظة وقال لي احذر معرفة تطالبك برد معارفي فتقلب وجدك وأختم بها على قلبك.

وقال لي احذر معرفة تحتج ولا تجيز وتوجب ولا تحمل وتلزم ولا تيسر فيأخذك بها الحاكم وهو عدل وتحق بها الكلمة وهو فصل.

وقال لي ما تطالب المعرفة برد المعرفة لعجزها عن الارتجاع إنما تثبت لمن سكنته قدماً في الجحود والشقاق.

وقال لي تب إلي ولست بتائب أو تعلن لي، وأعلن لي ولسن بمعلن أو تصبر، واصبر لي ولست بصابر أو تؤثر.

وقال لي أعلن توبتك لكل شيء يستغفر لك كل شيء.

وقال لي تب إلي بمجامع علمك واجتمع علي بأقاصي همك.

وقال لي اجعل موعظتي بين جلدك وعظمك وبين نومك ويقظتك.

وقال لي اجعل تذكيري على أدواء أدواءك.

وقال لي أعلن توبتك بالنهار بالصيام وأعلن توبتك بالليل بالقيام.

وقال لي قم يا تائب إلى ظهورك أفتح لك بابا إلى حبورك، قم يا تائب إلى قرآنك أفتح لك بابا إلى أمانك.

قم يا تائب إلى دعائك أفتح بابا إلى كشف غطائك.

وقال لي قم يا تائب إلى ملاذك أفتح لك باب حطة في معاذك.

وقال لي أظهرني على لسانك كما ظهرت على قلبك وإلا احتجبت عنك بك.

وقال لي إن احتجبت عنك بك عصيتني في كل حال وأنكرتني في كل فال.

وقال لي إن لم تظهرني على لسانك لم أنصرك على عدوك.

وقال لي لا تذكر عذرك فتذكر ما منه، ولا تذكر ما منه فترد به وتصدر عنه.

قالب:كتاب المواقف