قلب الفيلسوف

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

قلب الفيلسوف

قلب الفيلسوف
المؤلف: التيجاني يوسف بشير



مغداك فى حجر الآباد مغداه
 
وفوق دنياك فى الأيام دنياه
ودون مغناك من ابهاء شامخة
 
كوخ (النبي) وفي غلواء مغناه
أطل من جبل الاحقاب محتملاً
 
سفر الحياة على مكدود سيماه
عاري المناكب فى اعطافه خلق
 
من العطاف قضى إلا بقاياه
مشى على الجبل المرهوب جانبه
 
يكاد يلمس مهوى الارض مرقاه
يدنو ويقرب من مندك الذرى أبداً
 
حتى رُمي بعظيمس فى حناياه
منبأ من سماء الفكر ممســكة
 
على الرســالة يمناه ويسراه
يرمي سواهم انظـــار منفضة
 
أقصى العوالم من عينيك عيناه
أوفى على الارض مأخوذاً وطاف
 
بها مشرد النفس لا مال ولا جاه
يطوى ويظمأ حتى ما تبين على
 
ما فيه من حرقات الجوع ساقاه
يستفسر الناس ماذا عند عالمهم
 
وليس يعــرف شيئاً عن طواياه
يا ناصح الجيب لم يعلق به وضر
 
من الحياة ولم يأخــذ بنجواه
هنا العدالة فى اســمى معالمها
 
مســود دميت بالظـلم كفاه
ومر يضرب فى الدنيا على ألم
 
ضاف وتوغل بين الكون رجلاه
يثور بين حنايا صـــدرة ألم
 
ضـخم الجوانب لم يسعد بعقباه
واح يجمــع أطمارا مرفــأة
 
مـزيفة عريت منهن عطفــاه
حتى أتى جبل الاحقاب وهو به
 
أحفى وأحدب فأستبكى فآســاه
وقام بين الرعان البيض ملتفتاً
 
يصيح فى الارض من اعماق دنياه
فى موضع السر من دنياى متسع
 
للحـــق أفتأ يرعانى وأرعاه
هنا الحقيقة فى جنبي هنا قبس
 
من السموات فى قلبى هنا الله