فُؤادى والهوى قَدَحٌ وخَمرٌ

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

فُؤادى والهوى قَدَحٌ وخَمرٌ

فُؤادى والهوى قَدَحٌ وخَمرٌ
المؤلف: محمود سامي البارودي



فُؤادى والهوى قَدَحٌ وخَمرٌ
 
أما فى ذاكَ لى طَربٌ وسُكرُ؟
يَلومونى على كَلفى بِليلَى
 
وليلى فى سماءِ الحُسنِ بَدرُ
لَهَا خَدٌّ بِهِ لِلْحُسْنِ وَرْدٌ
 
ولَحظٌ فيهِ للملكينِ سِحرُ
تَضنُّ علَى َّ بالتَّسليمِ تيهاً
 
وَهَلْ في سُنَّة ِ التَّسْلِيمِ وِزْرُ؟
يَلُوحُ جَبِينُهَا في طُرَّتَيْهَا
 
كَمَا أَوْفَى عَلَى الظَّلْمَاءِ فَجْرُ
وَتَبْسِمُ عَنْ جُمَانٍ في عَقِيقٍ
 
يُقالُ لَهُ بِحُكمِ الذوقِ: ثَغرُ