فرجينيا وولف - رسالة الانتحار

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ابحث
رسالة إنتحار
المؤلف: فرجينيا وولف
المترجم: ويكي مصدر
ترجمات ويكي مصدر، كتبت فرجينيا وولف هذه الرسالة إلى زوجها تاريخ 28 مارس 1941


إنني على يقين من أنني أرجع لجنوني من جديد. أشعر أننا لا يمكن أن نمر في فترة أخرى من هذه الفترات الرهيبة. وأنا لن اشفى هذه المرة. أبدأ بسماع أصوات، لا يمكنني التركيز. وأنا سأفعل ما يبدو أن يكون أفضل شيء ليفعل. أعطيتني أكبر قدر ممكن من السعادة. وقد كنت أنت في كل شيء كل ما يمكن أن يكون أي شخص. لا اعتقد أن شخصين من الممكن أن يكونا أكثر سعادة حتى جاء هذا المرض الرهيب. لا استطيع أن أقاومه المزيد. وأنا أعلم أنني أفسد حياتك، أونك دون وجودي يمكنك أن تعمل. وسوف تعرف. ترا أنني لا أستطيع حتى كتابة هذه بشكل صحيح. لا أستطيع القراءة. ما أريد قوله هو أنني مدينة لك كل السعادة في حياتي. وقد كنت معي صبورا تماما وجيدا وبشكل لا يصدق. أود أن أقول ذلك -- والجميع يعرفه. إذا كان من الممكن أن ينقذني أحداً فسيكون أنت. كل شيء ذهب مني إلا اليقين بالخير الذي فيك. لا أستطيع أن أزيد إفساد حياتك بعد الآن. لا أعتقد أن شخصين من الممكن أن يكون أكثر سعادة مما كنا نحن. ف.