فتاة ممددة على فراشها تعاني مرض خطير

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

سألت أختها الكبرى وهي تراقب شجرة بالقرب من نافذتها: كم ورقة باقية على الشجرة ❓❗❗ فأجابت الأخت بعين ملؤها الدمع : لماذا تسألين يا حبيبتي ⁉ أجابت الطفلة المريضة: لأني اعلم ان ايامي قليلة وستنتهي مع وقوع آخر ورق‼ ردت الأخت وهي تبتسم: إذاً حتى ذلك الحين سنستمتع بحياتنا ونعيش اياماً جميلة👍 مرت الآيام...وتساقطت الأوراق تباعاً.. وبقيت ورقة واحدة... ظلت الطفلة المريضة تراقبها ظناً منها أنه في اليوم الذي ستسقط فيه هذه الورقة سينهي المرض حياتها.❗ انقضى الخريف..وبعده الشتاء..ومرت السنه..ولم تسقط الورقه...🍁🍂 والفتاة سعيدة مع أختها.. وقد بدأت تستعيد عافيتها من جديد..👍 حتى شفيت تماماً.. فكان أول مافعلته أنها ذهبت لترى معجزة الورقة التي لم تسقط.‼ فوجدتها ورقة بلاستيكية ثبتتها أختها على الشجرة...👍👍 (انشروا أوراق الأمل وعلقوها في حياة أحبابكم ... فهم بحاجة لكلمة تحيي الأمل فقولوها.. ولنصمت عن زراعة اليأس والإحباط في حياتهم... فعلاج النفس قبل الجسد... إن مع العسر يسرى... والأمل بالله والإيمان به أعظم) نص مائل