فؤاد الدولة العليا امان

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

فؤاد الدولة العليا امان

فؤاد الدولة العليا امان
المؤلف: أحمد فارس الشدياق



فؤاد الدولة العليا امان
 
من الايام ان غدر الزمان
تلوذ به الورى طرا وترجو
 
رضاه حيث كان وحيث كانوا
همام لا بكل العزم منه
 
وان كل المهند والسنان
بعين الملك من مرآه نور
 
ومن آرائه العليا تصان
وفي افعاله للدين عز
 
ومن اقواله الدنيا تزان
يدبر كل امر بالتأني
 
وان يعجل فذا للغيث شان
اذا زجر الاعادي يوم باس
 
فاما ان يهونوا او يهانوا
وان يعمل حساما او براعا
 
فاما ان يحينوا او يحانوا
تحدث عن السنة البرايا
 
وما هي في الثنا الا لسان
اذا ما الناس شفهم امتهان
 
ليختبروا وشافهم امتحان
فشان الصدر مثل الشمس باد
 
فما يخفيه عن افق عنان
تترجم عن سريرته فعال
 
بافصح ما يقول الترجمان
به شان الصدارة زاد فرا
 
فينزل دون رتبتها كيان
فما داناه فيها قبل صدر
 
ولا قاناه فيها قط ذان
يعظم قدره دان وقاص
 
ويكبره سماع او عيان
نرى في كل يوم منه شانا
 
وافعالا يضيق بها البيان
فما في العد يحصيها زمان
 
ولا في الحد يحصرها مكان
يمن وما ينغص منه منا
 
مدى ما امتن من وامتنان
ههو الفرد الذي جمع المعالي
 
وقد شتت فاغلاها صيان
فمنها النجم عنا في احتجاب
 
ومنها الشمس يلزمه العلان
قفا سنن الليل فعز ضيف
 
لديه حيث تمرئه الجفان
وحقا ثانيا للّه ادى
 
ختان حفيده نعم القران
هما ركنان للمجد استعزا
 
بسؤدده فذاك المستعان
لعزت عزة ولمصطفى من
 
جلاء حكمة فيه تبان