عاقني الغيثُ عن زيارة ِ غيثٍ

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

عاقني الغيثُ عن زيارة ِ غيثٍ

عاقني الغيثُ عن زيارة ِ غيثٍ
المؤلف: صفي الدين الحلي



عاقني الغيثُ عن زيارة ِ غيثٍ،
 
بشرهُ البرقُ، والعطاءُ السيولُ
غارَ من كَفّهِ ومن نُطقِ فيهِ
 
بصَنيعٍ يُسدى لَنا، فيُزيلُ
قَطَعَ الوَصلَ ثمّ واصلَ هَطلاً،
 
فبرغمي ذاكَ القطوعُ الوصولُ
فهوَ في فِعلِهِ وَفيٌّ، خَؤونٌ،
 
عادلٌ، جائرٌ، جَوادٌ، بخيلُ
فلذا جاءَ، وهوَ طلقٌ عبوسٌ،
 
مَنظَرٌ رائقٌ، ودَمعٌ هَطُولُ
فتَحَيّرتُ بَينَ مَدحٍ وذَمٍّ،
 
لَستُ أدري في حَقّهِ ما أقولُ
غَيرَ أنّي لَهُ شَكُوٌّ، شَكُورٌ،
 
عاذلٌ، عاذرٌ، صموتٌ، قؤولُ