ظننتُمْ محلَّ الأمرِ فيكُمْ وعندكُمْ

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

ظننتُمْ محلَّ الأمرِ فيكُمْ وعندكُمْ

ظننتُمْ محلَّ الأمرِ فيكُمْ وعندكُمْ
المؤلف: الشريف المرتضى



ظننتُمْ محلَّ الأمرِ فيكُمْ وعندكُمْ
 
و لم تعلموا ماذا تجرّ المقادرُ
وغرَّ نُفوساً ظاهراتٍ غُرورُه
 
ومن دونِ مايقضي به اللهُ ساترُ
وفاتكمُ ما كنتمُ تحسبونه
 
وطارَ بهِ، والشّكرُ لله، طائرُ
ورُمتمْ ضِراراً لم يُرِدْهُ مليكُهُ
 
وليس لمن يُقضى له النفعُ ضائرُ
و رفعتمُ منكم رءوساً فطؤطئتْ
 
بأيدٍ عزيزاتٍ وكُبَّتْ مناخِرُ
فلا تولعوا من بعدها بطماعة ٍ
 
ففيما مضى عن مثل ذلك زاجرُ