طرا علي بتالي الليل فنجال

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

طرا علي بتالي الليل فنجال ... شغل الذي ما أرضى بغيره بدايل

من شغل مزونٍ تجيبه بالاعجال ... يبرد لظاً بالصدر مثل الملايل

يجي نضيف ٍ صافيٍ ما به حثال ... يقعد دماغٍ من بلاويه مايل

حتى أهيض من جديدات الأمثال ... وأزيح عن قلبي همومٍ غلايل

ذكرت ديرتنا ومن به من ارجال ... وذكرت من حطوا عليه النصايل

ارجالها عاشوا عزيزين و اجلال ... صفوة ارجالٍ ما بهم قول قايل

اللي توفوا جعلهم بألف حلال ... والحي منهم جعل أموره سهايل

ديرة هلي يحدها العرق والجال ... فيها المزارع والنخل والشتايل

خوخٍ ورمانٍ على روس الاتلال ... وإلا العنب والتين فوق الكلايل

يحلى بها المرقد بليلٍ ومقيال ... جوّه لطيف ٍ والهبايب علايل

هي الربيعية لها القلب ميّال ... حبّه صبغ قلبي ولاهوب زايل

هي جنة الدنيا بها كيفة البال ... معروفةٍ عند الرجال الأوايل

وذكرت مرتينٍ بهن طيب الأعمال ... معرباتٍ من كبار القبايل

معربات الجد والعم والخال ... منجباتٍ من خيار الحمايل

بهن الكرم والدين مع زين الأفعال ... ما مثلهن بالبيض إلا قلايل

شبهتهن في جودهن بذل الأموال ... سحابتينٍ صادقات المخايل

سحابتينٍ منهن الغيث همّال ... يمطر على الروضة وكل المسايل

غيثٍ حقوقٍ بارقه يشعل إشعال ... ملّا فياض المستوي والثمايل

دافق ورافق ما به رعود وأهوال ... أسقى فياض ٍ مجدباتٍ محايل

هن أمهات الخير والحق ينقال ... دايم عطاياهن كبارٍ جزايل

هن حسبة أمي ساكناتٍ بمنزال ... في وسط قلبي والغلا له دلايل

أدعي لهن عند الفرايض و الأنفال ... وأدعي لهن بالوتر بعد النفايل

الله يسكنهن سريعٍ بالأعجال ... في جنة الفردوس أعلى النزايل

نورة ونورة زوجتينٍ لرجال ... شيخٍ ولد شيخٍ كريم الخصايل

يستاهل اللي حاشهن طيّب الفال ... الطيبون لبعضهم هم خلايل

قالوا من سنينٍ قديمات وطوال ... لا غبن إلا بالنضا والحلايل

وحلايله والنعم صدقٍ بالأقوال ... وأعمال خيرٍ مبهجاتٍ جلايل

جابن له ابنيٍ جميلات وعيال ... إخوان حصة طيبين الفعايل

إخوان حصة كلهم عز و اقبال ... وخواتهم رمز الشرف والفضايل

الله يساعدهم ويفسح بالآجال ... ويكتب لهم عمرٍ مديدٍ وطايل

خواتهم شيخات أصلٍ ومنهال ... مثل المهار الصافنات الأصايل

مكملات العقل والدين والحال ... والنعم فيهن طيبات السلايل

بنات شيخٍ ساطعٍ كنه هلال ... البازعي سليمان راع الجمايل

شيخٍ كريمٍ للمواجيب حمّال ... ياما ذبح ما بين كبش ٍ وحايل

راعي دواوينٍ بها زل ودلال ... وفيها الصياني فوقها السمن سايل

للضيف والعاني مضاف ٍ ومدهال ... ويقلط عليها مكرمين السبايل

يوم إن بعض الناس ما يدرك ريال ... وهو يجهزهن بكل الوسايل

وله حوطةٍ غنّا بها ابراك و اظلال ... وفيها النخل من طيبات الفسايل

وفيها الشجر والزرع من كل الأشكال ... نقعد بها وقت الضحى والقوايل

هي بيتنا الثاني على كل أبو حال ... والشيخ ما قصر وسيع البلايل

نخله نوايع ياصل الماء لها ازلال ... حدب الجرايد واسعات الظلايل

حدب الجرايد مثقلات بالأحمال ... اردوفهن صارن عليهن ثقايل

اردوفهن اكبار بالحيل و اثقال ... وش عذرهن والماء تحتهن زلايل

الشيخ سبلهن ولا همه المال ... للطير والطرقي وبعض العوايل

له عادةٍ في كل عام له اسبال ... ومن يزرع المعروف يلقى الحصايل

كلٍ عن الدنيا مغادر ورحّال ... ويلقى الذي سوا بها من عمايل

وكل البوازع من قديمٍ ولا زال ... يضرب بهم بالطيب أحلى المثايل

وصلوا على اللي نافلٍ كل الاجيال ... محمد المبعوث بأغلى الرسايل

عدوان بن محمد المرداسي

" أبو ممدوح "