صفحة:تاريخ بعلبك (1904).pdf/5

    من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
    تحتاج هذه الصفحة إلى تصحيح.
    ٥

    تاريخ هذه المدينة . فلا انتمت البعثة الالمانية مهمتها وجدت انني أخطأت في احوال وأصبت في احوال فتحت وأكملت واعتمدت على القول القصف في ما استفدت من ابحاث علماء البعثة و علاقتي معهم

    ثم اني قد ضمت الطبعة الثانية من كتابي خارطتين توضحان ما كانت عليه الهياكل من قبل وما صارت اليه في وقتنا الحاضر وهماكاننا من أدق الرسوم التي وضعت لهذا العهد غنہ ان اعضاء البعثة وضعوا خارطة تفوق ما سبق دقة وأحكاما وفيها اشياء كثيرة من مكتشفانه فاخذت عنها ووضعت رسما للهياكل محردا عن كل ابنية البيزنطيين والعرب موضع عظمة الهياكل الرومانية في الان عمرانها وار دفنه أخر كما في القلعة اليوم ونشرهما في كتابي هذا اتمامها لافائدة وتنو پرا پلازمان

    اما ما تكرمت به الجمعيات الجغرافية الباريسية والإمكانية والالمانية والبلجيكية والاسكوتلاندية والمجلات العلمية من اجنبية ووطنية من شهادات الاستحسان والتنشيط ومقالات الحظوة والترغيب وما خولتني أيام حكومتي العثمانية أيدها الله من الثقة باناطتها بي ادارة الاثار القديمة في بعلبك وحفظ متحفها المايوفي فاني اعده أحسن مكافأة للسنين الطوال التي قضيتها في جمع اشنات حوادث بعلبك وتأليف تاريخها بين الاثار ونقله من رموز النقوش والاحجار . وقد اقتبس منه كثيرون من المؤلفين فذكروا المورد شأن أهل النصية من الكتاب ليث جميع الكتاب ذوي نصفة

    ميخائيل موسي

    الوف