صفحة:التيسير في علوم التفسير.pdf/73

    من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
    تحتاج هذه الصفحة إلى تصحيح.
    ٧٣

    وبعده فقل على شاكلته طريقة وعقله طبيعته
    ثم الظهيرُ للمُعينِ يومي وجاء في الفرقان والتحريم
    كِسْفًا وكسفة بمعنى قطعه وَكِسَفًا بالفَتح فَار وجمعه
    ترقي رُقيًّا في الصعود بينا وَمُطْمئنين بمعنى السُّكْنى
    خبت بمعنى انطفأت وقد خبا اى لا يرى لجمره تَلَهُّبَا
    وخشية الانفاق خوف الفقر وقل قتورًا أى بخيلاً يجرى
    قل تسع آيات هنا احكام وعدها فيما رَوَى الامام
    اعنى البخاري روي لا تشركوا لا تسرقوا وبالزنا لا تهتكوا
    لا تقتلوا لا توقعوا البَريَّا لا تسحروا ولا ترابوا غيا
    لا تقذفوا ولا تولوُّا الزحفا لا تعتدوا في السَّبْت جاءت كشفا
    جواب قوم سألو الرسولا فقبلوا وقبلوا تقبيلا
    وقيل تسع معجزات فالعصا واليد والبحر وعى خلصا
    والخمس في الاعراف فالطوفان ثم الجراد كلها تدان
    وقيل طمس المال مع نبع الحجر مع العصا والبحر والخمس اشتهر
    وفي مكان الطمس قل رفع الجبل لمالك وذاك قولٌ ممتثل
    او العصا واليد وائتلاف وَسبْعَةٍ في سُورَةِ الاعْرَافِ
    وبعد مثبورا بمعنى مهلكا أو خائبًا من كل خير ادركا
    بكم لفيفًا اى جمعيًا حتى اتى لخلط من أناث شتى


    سورة الكهف


    قل باخع اى قاتل صعيد املس لا شيء به موجودا
    والجزر اليابس وهو الخالى عن النبات فهو غير حالى

    م ١٠