صفحة:التيسير في علوم التفسير.pdf/5

    من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
    تحتاج هذه الصفحة إلى تصحيح.
    ٥

    أعوذ بالله من الفقر المرب جاء حديثاً ورووا فقر ملب
    المالك الذي الوجود ملكه الملك الحاكم دام ملكه
    للمالك الملك بكسر الميم مشتهر يغني عن التعليم
    وقل بضم الميم في ملك الملك وما سوى الله بقهر قد ملك
    الملك المالك والمليك فما له في حكمه شريك
    الحق وهو الواجب الوجود حقا ولا حق سوى الموجود
    وهو المبين بين الدلائل فكل معبود سواه باطل
    الظاهر المعروف بالإبداع وما بدا من حسن الاختراع
    وقيل معطي ما بداه الظاهر وقيل معناه العزيز القاهر
    النور معناه الذي لا يخفى وجوده وقد هدانا لطفا
    وقيل أي خالق كل نور وقيل هادي بالهدى المنير
    الأول القديم وهو الأزلي ولم يزل من قبل كل أول
    الآخر الباقي الإله الأبدي له البقاء والدوام السرمدي
    الوارث الباقي فكل الخلق يفنى ويبقى ماله للحق
    الواحد الفرد الحسيب الكافي الأحد الوتر بلا منافي
    فالواحد الغني عن وزير والأحد العلي عن نظير
    تقدس القدوس أي تنزه عن نقص أوصاف تشين عزه
    وهو السلام سالما من عيب مقدسا عن نقص كل ريب
    وقيل أي مسلم منجي مؤمن لكل من يرجي
    وقيل أي مسلم سلاما قولا لمن قربه إكراما
    الصمد العالي عن الأوهام ذي العز عن إحاطة الأفهام