سير أعلام النبلاء/حسين بن الوليد

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
سير أعلام النبلاء للحافظ الذهبي

حسين بن الوليد

حسين بن الوليد

حسين بن الوليد س الإمام الحجة شيخ خراسان أبو عبد الله القرشي مولاهم النيسابوري ولد بعد عام ثلاثين ومئة أو قبله سمع ابن جريج وعكرمة بن عمار وعيسى بن طهمان وشعبة وسفيان وسعيد بن عبد العزيز وعبد الرحمن بن الغسيل وإبراهيم بن طهمان وعبد العزيز بن أبي رواد ومالك بن أنس ومالك بن مغول وطبقتهم بالحجاز والعراق وخراسان والشام وجمع وصنف وأنفق أموالا على أهل الحديث حدث عنه أحمد بن الأزهر وأحمد بن حنبل وأحمد بن حفص وحميد بن زنجويه وسلمة بن شبيب وأبو أحمد الفراء ومحمد بن رافع والذهلي وخلق كثير ذكره الحاكم فقال أبو عبد الله الفقيه المأمون شيخ بلدنا في عصره كان من أسخى الناس وأورعهم وأقرئهم للقرآن قرأ على الكسائي وعيسى بن طهمان وكان يغزو في كل ثلاث سنين مرة ويحج في كل خمس سنين مرة قال عيسى بن أحمد البلخي حدثني الحسين بن الوليد النيسابوري الذي يلقب بكميل وقال أحمد بن حنبل كان ثقة وأثنى عليه خيرا وقيل كان يطعم أصحاب الحديث الفالوذج ويصلهم كان محتشما متمولا جوادا فقيها كبير الشأن وقال محمد بن عبد الوهاب الفراء مات سنة اثنتين ومئتين وقال البخاري مات سنة ثلاث ومئتين قلت روى له النسائي وأخرج له البخاري تعليقا


سير أعلام النبلاء للحافظ الذهبي
الجزء الأول | الجزء الثاني | الجزء الثالث | الجزء الرابع | الجزء الخامس | الجزء السادس | الجزء السابع | الجزء الثامن | الجزء التاسع | الجزء العاشر