سير أعلام النبلاء/الوليد بن مزيد

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ابحث
سير أعلام النبلاء للحافظ الذهبي

الوليد بن مزيد

الوليد بن مزيد

الوليد بن مزيد د س الحافظ الثقة الفقيه أبو العباس العذري البيروتي صاحب الأوزاعي أخذ عن الأوزاعي تصانيفه وعن عبد الله بن شوذب وعبد الرحمن ابن يزيد بن جابر وعثمان بن عطاء الخراساني وسعيد بن عبد العزيز وعثمان بن أبي العاتكة ومقاتل بن سليمان وعدة حدث عنه ابنه العباس بن الوليد الحافظ وأبو مسهر الغساني ودحيم وأبو عمير عيسى بن محمد الرملي وأحمد بن أبي الحواري ومحمد بن وزير الدمشقي وعبد الله بن خالد الرملي ومحمد ابن عثمان الكفرسوسي وآخرون قال البخاري في تاريخه الوليد بن مزيد الشامي سمع الأوزاعي عن عمر مرسل لم يزد وقال الدارقطني كان من ثقات أصحاب الأوزاعي ثبت وقال ابن زير مولده في سنة 126 وقال محمد بن بركة أخرج إلى سعد البيروتي أصول العباس يعني عن أبيه فإذا أكثرها سمعت الأوزاعي سمعت الأوزاعي وكان الأوزاعي احترق علمه فمن أخذ عن الأول فهو حجة وسواه ليس بحجة ابن أبي حاتم حدثنا عباس بن الوليد سمعت أبا مسهر يقول لقد حرصت على جمع علم الأوزاعي حتى كتبت عن إسماعيل بن سماعة ثلاثة عشر كتابا حتى لقيت أباك فوجدت عنده علما لم يكن عند القوم وقال أحمد بن أبي الحواري سمعت أبا مسهر يقول قال الأوزاعي عليكم بكتب الوليد بن مزيد فإنها صحيحة وقال أبو يوسف بن السفر سمعت الأوزاعي يقول ما عرض علي كتاب أصح من كتب الوليد بن مزيد وقال النسائي الوليد بن مزيد أحب إلينا في الأوزاعي من الوليد ابن مسلم لا يخطىء ولا يدلس قال أحمد بن أبي الحواري سمعت الوليد بن مزيد يقول من أكل شهوة من حلال قسا قلبه وقال أبو مسهر كان الوليد بن مزيد ثقة ولم يكن يحفظ وكتبه صحيحة قال العباس مات أبي في سنة ثلاث ومئتين عن سبع وسبعين سنة هذا سمعه الأصم منه وروى الفسوي عن دحيم قال الوليد بن مزيد ثقة مات سنة سبع وثمانين قلت الأول أثبت


سير أعلام النبلاء للحافظ الذهبي
الجزء الأول | الجزء الثاني | الجزء الثالث | الجزء الرابع | الجزء الخامس | الجزء السادس | الجزء السابع | الجزء الثامن | الجزء التاسع | الجزء العاشر