سير أعلام النبلاء/الأشيب

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
سير أعلام النبلاء للحافظ الذهبي

الأشيب

الأشيب

الأشيب ع الإمام الفقيه الحافظ الثقة قاضي الموصل أبو علي الحسن ابن موسى البغدادي الأشيب ولد سنة نيف وثلاثين ومئة سمع ابن أبي ذئب وحريز بن عثمان وشعبة وشيبان وحماد ابن سلمة وزهير بن معاوية وحماد بن زيد وعدة حدث عنه أحمد بن حنبل وأبو خيثمة وأحمد بن منيع وحجاج بن الشاعر وعبد بن حميد وأبو إسحاق الجوزجاني ومحمد ابن أحمد بن أبي العوام والحارث بن أبي أسامة وبشر بن موسى وإسحاق بن الحسن الحربي وخلق كثير وثقه يحيى بن معين وغيره ولي قضاء حمص وقضاء طبرستان ثم ولي قضاء الموصل وكان من أوعية العلم لا يقلد أحدا قال محمد بن عبد اللة بن عمار الحافظ كان بالموصل بيعة قد خربت فاجتمع النصارى إلى الحسن الأشيب وجمعوا مئة ألف درهم على أن يحكم لهم بها حتى تبنى فقال ادفعوا المال إلى بعض الشهود فلما حضروا بالجامع قال اشهدوا علي بأني قد حكمت بأن لا تبنى فنفر النصارى ورد عليهم المال قال أبو حاتم مات الأشيب بالري فحضرت جنازته وقال ابن سعد ولي قضاء حمص والموصل لهارون الرشيد ثم قدم بغداد إلى أن ولاه المأمون قضاء طبرستان فتوجه إليها فمات بالري سنة تسع ومئتين في ربيع الأول


سير أعلام النبلاء للحافظ الذهبي
الجزء الأول | الجزء الثاني | الجزء الثالث | الجزء الرابع | الجزء الخامس | الجزء السادس | الجزء السابع | الجزء الثامن | الجزء التاسع | الجزء العاشر