سونيت 45

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
سونيت 45
المؤلف: وليم شكسبير


العنصران الآخران ، الهواء الرقيق والنار النقية،

كلاهما لديك حيثما أكون؛

الأول فكري، والثاني رغبتي،

هذان المتحركان بيننا دائما في الحضور والغياب.

.

فإذا ما تبدد هذان العنصران السريعا الحركة

في رحلة حب رقيقة إليك

فإن حياتي التي تتشكل من أربعة عناصر، إذ تصبح اثنين فقط

تهوى إلى قاع الموت، مُغْتَمةٌ بحزنها؛

.

حتى أستعيد تكوين حياتي الصحيح

بتلك الرسائل السريعة التي ترجع إليّ منك،

لقد عادت الآن مرة ثانية، وقد تأكدتْ

من صحتك الجيدة، تقص لي أخبارها

.

تُفرحني هذه الأنباء عنك إذ أسمعها، لكن السرور لا يدور طويلا،

لأنني أبعثها ثانية إليك، وسرعان ما يكبر حزني.

Public license
النص الأصلي المترجم عنه في الملكية العامة في كل العالم
لأن مؤلفه مات منذ أكثر من مئة سنة.