سونيت 4

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
سونيت 4
المؤلف: وليم شكسبير


أيها الجمال الذي خَبَتْ فتنته، علام كنت مسرفا

حين أنفقتَ على نفسك ميراث حسنك؟

الطبيعة لا تُورِّث أحداً شيئاً لكنها تُزَوّدُ وتُضفي،

ولكونها كريمة معطاء فهي تضفي زادها على أولئك الكرماء.

.

أيها الجمال البخيل، علام هذه الإساءة

في استخدام الهبات السخية التي وهبت لك لتمنحها بدورك؟

أيها المرابي الذي لا يكسب شيئاً، علام هذا الاستثمار

بهذا القدر الكبير من مقاديرك الكثيرة دون أن تحقق الحياة لنفسك

.

هذه التجارة التي تمارسها مع نفسك فقط،

سوف تقودك إلى أن تغش بيدك روحك العذبة:

فكيف تكون حالك عندما تدعوك الحياة إلى الرحيل عنها،

وأي كلمة أخيرة مقبولة يمكن أن تتركها من بعدك؟

.

الجمال الذي لم يستثمر لا بد أن يثوي معك في قبرك،

والذي لو استخدمته لأثمر لك وريثاً في هذه الدنيا.

Public license
النص الأصلي المترجم عنه في الملكية العامة في كل العالم
لأن مؤلفه مات منذ أكثر من مئة سنة.