سونيت 33

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
سونيت 33
المؤلف: وليم شكسبير


كم من الاصباحات العديدة الكاملة البهاء رأيتها

تضفي جمالها على قمم الجبال بالنظرة الآسرة،

تُقَبِّلُ بوجهها الذهبي السهول الخضراء،

تطلي الجداول الشاحبة بالكيمياء السماوية؛

.

لكنها سرعان ما تأذن للسحب السوداء باعتلائها

ويطمس تكاثفها القبيح وجهها المشع،

فتختفي بعيدا عن هذا العالم المجهور،

حيث تنسل خفية في اتجاه الغرب مصحوبة بهذا العار:

.

هكذا أشرقتْ شمسي ذات صباح باكر

بكل جلال النصر فوق جبيني؛

لكن، واأسفاه، إنها لم تكن لي سوى ساعة واحدة فقط،

ثم حجبها الآن عني قناع السحب.

.

ليس في هذا ما يدعو إلى هنيهة من الازدراء؛

فشموس الأرض تطمسها البقع السوداء إذا ما انطمست شمس السماء.

Public license
النص الأصلي المترجم عنه في الملكية العامة في كل العالم
لأن مؤلفه مات منذ أكثر من مئة سنة.