سونيت 25

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
سونيت 25
المؤلف: وليم شكسبير


دع أولئك الذين ترعى النجوم طوالعهم بالبشر

والذين يتيهون بالمناصب العامة الرفيعة والألقاب المتعالية،

بينما أنا الذي حجب الحظ عنه أمثال هذا النصر،

لا أتوقع الفرح بما أجله إجلالا كبيرا.

.

الأشياء الحبيبة للأمراء العظام تنتشر أوراقها الجميلة

مثل ورث القطيفة في عين الشمس؛

بينما يرقد زهوها في ذاتها دفينا،

لأنها عندما تتعرض للعبوس تموت وفي في بهائها.

.

المحارب الطامح الذي اشتهر بالنزال،

هُزم مرة بعد آلاف الانتصارات،

فشُطب اسمه نهائيا من سجل الشرف،

وصار إلى النسيان كل ما ناضل من أجله.

.

فلأسعد أنا إذن، لأنني أحب ولأنني محبوب

حيث لا أمحو أحدا، ولا يمحوني أحد.

Public license
النص الأصلي المترجم عنه في الملكية العامة في كل العالم
لأن مؤلفه مات منذ أكثر من مئة سنة.