سونيت 20

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
سونيت 20
المؤلف: وليم شكسبير


وجه امرأة رَسَمَتْهُ يد الطبيعة وحدها،

يا مالك القلب ويا معشوقته؛

لك قلب امرأة رقيق، لكنك لا تعرف مثلها

الانتقال والتغير كما هو الحال في النساء الخادعات؛

.

عيناك أكثر ضوءاً من عيونهن، أقل زيفا في توجهاتها،

تضفي نورها على الشيء الذي ترنو إليه؛

رجل أنت في طباعك دانت لك الخصال كلها،

تخلب أعين الرجل ، تثير أرواح النساء.

.

لقد خُلِقْتَ في البدء على هيئة امرأة،

وبعد أن أتمّتْ الطبيعة زينتك شُغفتْ بك حبا،

وأقامت بيننا ما حرمني منك

حين أضافت لك عضوا واحدا لا أبتغيه.

.

لكنها طالما أبرزت منك ما يُسعد النساء،

فلتكن لي محبتك، وليكن لهن كنز عناقك.

Public license
النص الأصلي المترجم عنه في الملكية العامة في كل العالم
لأن مؤلفه مات منذ أكثر من مئة سنة.