سنن النسائي/كتاب الطهارة/5

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
سنن النسائي - كتاب الطهارة

المؤلف: النسائي
كتاب الطهارة الحديث (211 - 262)


135 - باب ذكر الأقراء

211 - أخبرنا الربيع بن سليمان بن داود بن إبراهيم، قال حدثنا إسحاق بن بكر، قال حدثني أبي، عن يزيد بن عبد الله، عن أبي بكر بن محمد، عن عمرة، عن عائشة، أن أم حبيبة بنت جحش التي، كانت تحت عبد الرحمن بن عوف وأنها استحيضت لا تطهر فذكر شأنها لرسول الله ﷺ فقال " إنها ليست بالحيضة ولكنها ركضة من الرحم فلتنظر قدر قرئها التي كانت تحيض لها فلتترك الصلاة ثم تنظر ما بعد ذلك فلتغتسل عند كل صلاة ".

212 - أخبرنا محمد بن المثنى، قال حدثنا سفيان، عن الزهري، عن عمرة، عن عائشة، أن أم حبيبة بنت جحش، كانت تستحاض سبع سنين فسألت النبي ﷺ فقال " ليست بالحيضة إنما هو عرق ". فأمرها أن تترك الصلاة قدر أقرائها وحيضتها وتغتسل وتصلي فكانت تغتسل عند كل صلاة.

213 - أخبرنا عيسى بن حماد، قال حدثنا الليث، عن يزيد بن أبي حبيب، عن بكير بن عبد الله، عن المنذر بن المغيرة، عن عروة، أن فاطمة بنت أبي حبيش، حدثت أنها، أتت رسول الله ﷺ فشكت إليه الدم فقال لها رسول الله ﷺ " إنما ذلك عرق فانظري إذا أتاك قرؤك فلا تصلي فإذا مر قرؤك فتطهري ثم صلي ما بين القرء إلى القرء " هذا الدليل على أن الأقراء حيض. قال أبو عبد الرحمن وقد روى هذا الحديث هشام بن عروة عن عروة ولم يذكر فيه ما ذكر المنذر.

214 - أخبرنا إسحاق بن إبراهيم، قال أخبرنا عبدة، ووكيع، وأبو معاوية قالوا حدثنا هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة، قالت جاءت فاطمة بنت أبي حبيش إلى رسول الله ﷺ فقالت إني امرأة أستحاض فلا أطهر أفأدع الصلاة قال " لا إنما ذلك عرق وليس بالحيضة فإذا أقبلت الحيضة فدعي الصلاة وإذا أدبرت فاغسلي عنك الدم وصلي ".

136 - باب ذكر اغتسال المستحاضة

215 - أخبرنا محمد بن بشار، قال حدثنا محمد، قال حدثنا شعبة، عن عبد الرحمن بن القاسم، عن أبيه، عن عائشة، رضى الله عنها أن امرأة، مستحاضة على عهد رسول الله ﷺ قيل لها إنه عرق عاند فأمرت أن تؤخر الظهر وتعجل العصر وتغتسل لهما غسلا واحدا وتؤخر المغرب وتعجل العشاء وتغتسل لهما غسلا واحدا وتغتسل لصلاة الصبح غسلا واحدا.

137 - باب الاغتسال من النفاس

216 - أخبرنا محمد بن قدامة، قال حدثنا جرير، عن يحيى بن سعيد، عن جعفر بن محمد، عن أبيه، عن جابر بن عبد الله، في حديث أسماء بنت عميس حين نفست بذي الحليفة أن رسول الله ﷺ قال لأبي بكر " مرها أن تغتسل وتهل ".

138 - باب الفرق بين دم الحيض والاستحاضة

217 - أخبرنا محمد بن المثنى، حدثنا ابن أبي عدي، عن محمد، - وهو ابن عمرو بن علقمة بن وقاص - عن ابن شهاب، عن عروة بن الزبير، عن فاطمة بنت أبي حبيش، أنها كانت تستحاض فقال لها رسول الله ﷺ " إذا كان دم الحيض - فإنه دم أسود يعرف - فأمسكي عن الصلاة فإذا كان الآخر فتوضئي فإنما هو عرق ".

218 - قال أخبرنا محمد بن المثنى، قال حدثنا ابن أبي عدي، هذا من كتابه أخبرنا محمد بن المثنى، حدثنا ابن أبي عدي، من حفظه قال حدثنا محمد بن عمرو، عن ابن شهاب، عن عروة، عن عائشة، أن فاطمة بنت أبي حبيش، كانت تستحاض فقال لها رسول الله ﷺ " إن دم الحيض دم أسود يعرف فإذا كان ذلك فأمسكي عن الصلاة وإذا كان الآخر فتوضئي وصلي ". قال أبو عبد الرحمن قد روى هذا الحديث غير واحد لم يذكر أحد منهم ما ذكره ابن أبي عدي والله تعالى أعلم.

219 - أخبرنا يحيى بن حبيب بن عربي، قال حدثنا حماد، - وهو ابن زيد - عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة، - رضى الله عنها - قالت استحيضت فاطمة بنت أبي حبيش فسألت النبي ﷺ فقالت يا رسول الله إني أستحاض فلا أطهر أفأدع الصلاة قال رسول الله ﷺ " إنما ذلك عرق وليست بالحيضة فإذا أقبلت الحيضة فدعي الصلاة وإذا أدبرت فاغسلي عنك أثر الدم وتوضئي فإنما ذلك عرق وليست بالحيضة ". قيل له فالغسل قال " ذلك لا يشك فيه أحد ". قال أبو عبد الرحمن لا أعلم أحدا ذكر في هذا الحديث " وتوضئي ". غير حماد بن زيد وقد روى غير واحد عن هشام ولم يذكر فيه " وتوضئي ".

220 - أخبرنا قتيبة بن سعيد، عن مالك، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة، - رضى الله عنها - قالت قالت فاطمة بنت أبي حبيش يا رسول الله لا أطهر أفأدع الصلاة فقال رسول الله ﷺ " إنما ذلك عرق وليست بالحيضة فإذا أقبلت الحيضة فدعي الصلاة فإذا ذهب قدرها فاغسلي عنك الدم وصلي ".

221 - أخبرنا أبو الأشعث، قال حدثنا خالد بن الحارث، قال سمعت هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة، أن بنت أبي حبيش، قالت يا رسول الله إني لا أطهر أفأترك الصلاة قال " لا إنما هو عرق ". قال خالد فيما قرأت عليه " وليست بالحيضة فإذا أقبلت الحيضة فدعي الصلاة وإذا أدبرت فاغسلي عنك الدم وصلي ".

139 - باب النهى عن اغتسال الجنب، في الماء الدائم

222 - أخبرنا سليمان بن داود، والحارث بن مسكين، قراءة عليه وأنا أسمع، - واللفظ له - عن ابن وهب، عن عمرو بن الحارث، عن بكير، أن أبا السائب، أخبره أنه، سمع أبا هريرة، يقول قال رسول الله ﷺ " لا يغتسل أحدكم في الماء الدائم وهو جنب ".

140 - باب النهى عن البول، في الماء الراكد والاغتسال منه

223 - أخبرنا محمد بن عبد الله بن يزيد المقرئ، عن سفيان، عن أبي الزناد، عن موسى بن أبي عثمان، عن أبيه، عن أبي هريرة، أن رسول الله ﷺ قال " لا يبولن أحدكم في الماء الراكد ثم يغتسل منه ".

141 - باب ذكر الاغتسال أول الليل

224 - أخبرنا عمرو بن هشام، قال حدثنا مخلد، عن سفيان، عن أبي العلاء، عن عبادة بن نسى، عن غضيف بن الحارث، أنه سأل عائشة - رضى الله عنها - أى الليل كان يغتسل رسول الله ﷺ قالت ربما اغتسل أول الليل وربما اغتسل آخره. قلت الحمد لله الذي جعل في الأمر سعة.

142 - باب الاغتسال أول الليل وآخره

225 - أخبرنا يحيى بن حبيب بن عربي، قال حدثنا حماد، عن برد، عن عبادة بن نسى، عن غضيف بن الحارث، قال دخلت على عائشة رضى الله عنها فسألتها قلت أكان رسول الله ﷺ يغتسل من أول الليل أو من آخره قالت كل ذلك ربما اغتسل من أوله وربما اغتسل من آخره. قلت الحمد لله الذي جعل في الأمر سعة.

143 - باب ذكر الاستتار عند الاغتسال

226 - أخبرنا مجاهد بن موسى، قال حدثنا عبد الرحمن بن مهدي، قال حدثني يحيى بن الوليد، قال حدثني محل بن خليفة، قال حدثني أبو السمح، قال كنت أخدم رسول الله ﷺ فكان إذا أراد أن يغتسل قال " ولني قفاك ". فأوليه قفاى فأستره به.

227 - أخبرنا يعقوب بن إبراهيم، عن عبد الرحمن، عن مالك، عن سالم، عن أبي مرة، مولى عقيل بن أبي طالب عن أم هانئ، رضى الله عنها أنها ذهبت إلى النبي ﷺ يوم الفتح فوجدته يغتسل وفاطمة تستره بثوب فسلمت فقال " من هذا ". قلت أم هانئ. فلما فرغ من غسله قام فصلى ثماني ركعات في ثوب ملتحفا به.

144 - باب ذكر القدر الذي يكتفي به الرجل من الماء للغسل

228 - أخبرنا محمد بن عبيد، قال حدثنا يحيى بن زكريا بن أبي زائدة، عن موسى الجهني، قال أتي مجاهد بقدح حزرته ثمانية أرطال فقال حدثتني عائشة رضى الله عنها أن رسول الله ﷺ كان يغتسل بمثل هذا.

229 - أخبرنا محمد بن عبد الأعلى، قال حدثنا خالد، قال حدثنا شعبة، عن أبي بكر بن حفص، سمعت أبا سلمة، يقول دخلت على عائشة - رضى الله عنها - وأخوها من الرضاعة فسألها عن غسل النبي ﷺ فدعت بإناء فيه ماء قدر صاع وسترت سترا فاغتسلت فأفرغت على رأسها ثلاثا.

230 - أخبرنا قتيبة بن سعيد، قال حدثنا الليث، عن ابن شهاب، عن عروة، عن عائشة، أنها قالت كان رسول الله ﷺ يغتسل في القدح وهو الفرق وكنت أغتسل أنا وهو في إناء واحد.

231 - أخبرنا سويد بن نصر، قال أنبأنا عبد الله، قال حدثنا شعبة، عن عبد الله بن جبر، قال سمعت أنس بن مالك، يقول كان رسول الله ﷺ يتوضأ بمكوك ويغتسل بخمسة مكاكي.

232 - أخبرنا قتيبة بن سعيد، قال حدثنا أبو الأحوص، عن أبي إسحاق، عن أبي جعفر، قال تمارينا في الغسل عند جابر بن عبد الله فقال جابر يكفي من الغسل من الجنابة صاع من ماء. قلنا ما يكفي صاع ولا صاعان. قال جابر قد كان يكفي من كان خيرا منكم وأكثر شعرا.

145 - باب ذكر الدلالة على أنه لا وقت في ذلك

233 - أخبرنا سويد بن نصر، قال حدثنا عبد الله، عن معمر، عن الزهري، ح وأنبأنا إسحاق بن إبراهيم، قال حدثنا عبد الرزاق، قال أنبأنا معمر، وابن، جريج عن الزهري، عن عروة، عن عائشة، رضى الله عنها قالت كنت أغتسل أنا ورسول الله ﷺ من إناء واحد وهو قدر الفرق.

146 - باب ذكر اغتسال الرجل والمرأة من نسائه من إناء واحد

234 - أخبرنا سويد بن نصر، قال أنبأنا عبد الله، عن هشام بن عروة، ح وأنبأنا قتيبة، عن مالك، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة، رضى الله عنها أن رسول الله ﷺ كان يغتسل وأنا من إناء واحد نغترف منه جميعا.

235 - أخبرنا محمد بن عبد الأعلى، قال حدثنا خالد، قال حدثنا شعبة، قال حدثني عبد الرحمن بن القاسم، قال سمعت القاسم، يحدث عن عائشة، قالت كنت أغتسل أنا ورسول الله، ﷺ من إناء واحد من الجنابة.

236 - أخبرنا قتيبة بن سعيد، حدثنا عبيدة بن حميد، عن منصور، عن إبراهيم، عن الأسود، عن عائشة، - رضى الله عنها - قالت لقد رأيتني أنازع رسول الله ﷺ الإناء أغتسل أنا وهو منه.

237 - أخبرنا عمرو بن علي، قال حدثنا يحيى، قال حدثنا سفيان، قال حدثني منصور، عن إبراهيم، عن الأسود، عن عائشة، - رضى الله عنها - قالت كنت أغتسل أنا ورسول الله ﷺ من إناء واحد.

238 - أخبرنا يحيى بن موسى، عن سفيان، عن عمرو، عن جابر بن زيد، عن ابن عباس، قال أخبرتني خالتي، ميمونة أنها كانت تغتسل ورسول الله ﷺ من إناء واحد.

239 - أخبرنا سويد بن نصر، قال حدثنا عبد الله، عن سعيد بن يزيد، قال سمعت عبد الرحمن بن هرمز الأعرج، يقول حدثني ناعم، مولى أم سلمة رضى الله عنها أن أم سلمة سئلت أتغتسل المرأة مع الرجل قالت نعم إذا كانت كيسة رأيتني ورسول الله ﷺ نغتسل من مركن واحد نفيض على أيدينا حتى ننقيهما ثم نفيض عليها الماء. قال الأعرج لا تذكر فرجا ولا تباله.

147 - باب ذكر النهى عن الاغتسال، بفضل الجنب

240 - أخبرنا قتيبة، قال حدثنا أبو عوانة، عن داود الأودي، عن حميد بن عبد الرحمن، قال لقيت رجلا صحب النبي ﷺ كما صحبه أبو هريرة - رضى الله عنه - أربع سنين قال نهى رسول الله ﷺ أن يمتشط أحدنا كل يوم أو يبول في مغتسله أو يغتسل الرجل بفضل المرأة والمرأة بفضل الرجل وليغترفا جميعا.

148 - باب الرخصة في ذلك

241 - أخبرنا محمد بن بشار، عن محمد، قال حدثنا شعبة، عن عاصم، ح وأخبرنا سويد بن نصر، أنبأنا عبد الله، عن عاصم، عن معاذة، عن عائشة، - رضى الله عنها - قالت كنت أغتسل أنا ورسول الله ﷺ من إناء واحد يبادرني وأبادره حتى يقول " دعي لي ". وأقول أنا دع لي. قال سويد يبادرني وأبادره فأقول دع لي دع لي.

149 - باب ذكر الاغتسال في القصعة التي يعجن فيها

242 - أخبرنا محمد بن بشار، قال حدثنا عبد الرحمن، قال حدثنا إبراهيم بن نافع، عن ابن أبي نجيح، عن مجاهد، عن أم هانئ، أن رسول الله ﷺ اغتسل هو وميمونة من إناء واحد في قصعة فيها أثر العجين.

150 - باب ذكر ترك المرأة نقض ضفر رأسها عند اغتسالها من الجنابة

243 - أخبرنا سليمان بن منصور، عن سفيان، عن أيوب بن موسى، عن سعيد بن أبي سعيد، عن عبد الله بن رافع، عن أم سلمة، - رضى الله عنها - زوج النبي ﷺ قالت قلت يا رسول الله إني امرأة أشد ضفر رأسي أفأنقضها عند غسلها من الجنابة قال " إنما يكفيك أن تحثي على رأسك ثلاث حثيات من ماء ثم تفيضين على جسدك ".

151 - باب ذكر الأمر بذلك للحائض عند الاغتسال للإحرام

244 - أخبرنا يونس بن عبد الأعلى، قال حدثنا أشهب، عن مالك، أن ابن شهاب، وهشام بن عروة، حدثاه عن عروة، عن عائشة، - رضى الله عنها - قالت خرجنا مع رسول الله ﷺ عام حجة الوداع فأهللت بالعمرة فقدمت مكة وأنا حائض فلم أطف بالبيت ولا بين الصفا والمروة فشكوت ذلك إلى رسول الله ﷺ فقال " انقضي رأسك وامتشطي وأهلي بالحج ودعي العمرة ". ففعلت فلما قضينا الحج أرسلني مع عبد الرحمن بن أبي بكر إلى التنعيم فاعتمرت فقال " هذه مكان عمرتك ". قال أبو عبد الرحمن هذا حديث غريب من حديث مالك عن هشام بن عروة لم يروه أحد إلا أشهب.

152 - باب ذكر غسل الجنب يديه قبل أن يدخلهما الإناء

245 - أخبرنا أحمد بن سليمان، قال حدثنا حسين، عن زائدة، قال حدثنا عطاء بن السائب، قال حدثني أبو سلمة بن عبد الرحمن، قال حدثتني عائشة، رضى الله عنها أن رسول الله ﷺ كان إذا اغتسل من الجنابة وضع له الإناء فيصب على يديه قبل أن يدخلهما الإناء حتى إذا غسل يديه أدخل يده اليمنى في الإناء ثم صب باليمنى وغسل فرجه باليسرى حتى إذا فرغ صب باليمنى على اليسرى فغسلهما ثم تمضمض واستنشق ثلاثا ثم يصب على رأسه ملء كفيه ثلاث مرات ثم يفيض على جسده.

153 - باب ذكر عدد غسل اليدين قبل إدخالهما الإناء

246 - أخبرنا أحمد بن سليمان، قال حدثنا يزيد، قال حدثنا شعبة، عن عطاء بن السائب، عن أبي سلمة، قال سألت عائشة - رضى الله عنها - عن غسل رسول الله ﷺ من الجنابة فقالت كان رسول الله ﷺ يفرغ على يديه ثلاثا ثم يغسل فرجه ثم يغسل يديه ثم يمضمض ويستنشق ثم يفرغ على رأسه ثلاثا ثم يفيض على سائر جسده.

154 - باب إزالة الجنب الأذى عن جسده، بعد غسل يديه

247 - أخبرنا محمود بن غيلان، أنبأنا النضر، قال أنبأنا شعبة، قال أنبأنا عطاء بن السائب، قال سمعت أبا سلمة، أنه دخل على عائشة - رضى الله عنها - فسألها عن غسل رسول الله ﷺ من الجنابة فقالت كان النبي ﷺ يؤتى بالإناء فيصب على يديه ثلاثا فيغسلهما ثم يصب بيمينه على شماله فيغسل ما على فخذيه ثم يغسل يديه ويتمضمض ويستنشق ويصب على رأسه ثلاثا ثم يفيض على سائر جسده.

155 - باب إعادة الجنب غسل يديه بعد إزالة الأذى عن جسده

248 - أخبرنا إسحاق بن إبراهيم، قال حدثنا عمر بن عبيد، عن عطاء بن السائب، عن أبي سلمة بن عبد الرحمن، قال وصفت عائشة غسل النبي ﷺ من الجنابة قالت كان يغسل يديه ثلاثا ثم يفيض بيده اليمنى على اليسرى فيغسل فرجه وما أصابه - قال عمر ولا أعلمه إلا قال يفيض بيده اليمنى على اليسرى ثلاث مرات - ثم يتمضمض ثلاثا ويستنشق ثلاثا ويغسل وجهه ثلاثا ثم يفيض على رأسه ثلاثا ثم يصب عليه الماء.

156 - باب ذكر وضوء الجنب قبل الغسل

249 - أخبرنا قتيبة، عن مالك، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة، رضى الله عنها أن النبي ﷺ كان إذا اغتسل من الجنابة بدأ فغسل يديه ثم توضأ كما يتوضأ للصلاة ثم يدخل أصابعه الماء فيخلل بها أصول شعره ثم يصب على رأسه ثلاث غرف ثم يفيض الماء على جسده كله.

157 - باب تخليل الجنب رأسه

250 - أخبرنا عمرو بن علي، قال أنبأنا يحيى، قال أنبأنا هشام بن عروة، قال حدثني أبي قال، حدثتني عائشة، - رضى الله عنها - عن غسل النبي، ﷺ من الجنابة أنه كان يغسل يديه ويتوضأ ويخلل رأسه حتى يصل إلى شعره ثم يفرغ على سائر جسده.

251 - أخبرنا محمد بن عبد الله بن يزيد، قال حدثنا سفيان، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة، رضى الله عنها أن رسول الله ﷺ كان يشرب رأسه ثم يحثي عليه ثلاثا.

158 - باب ذكر ما يكفي الجنب من إفاضة الماء على رأسه

252 - أخبرنا قتيبة، قال حدثنا أبو الأحوص، عن أبي إسحاق، عن سليمان بن صرد، عن جبير بن مطعم، قال تماروا في الغسل عند رسول الله ﷺ فقال بعض القوم إني لأغسل كذا وكذا. فقال رسول الله ﷺ " أما أنا فأفيض على رأسي ثلاث أكف ".

159 - باب ذكر العمل في الغسل من الحيض

253 - أخبرنا عبد الله بن محمد بن عبد الرحمن، قال حدثنا سفيان، عن منصور، - وهو ابن صفية - عن أمه، عن عائشة، رضى الله عنها أن امرأة، سألت النبي ﷺ عن غسلها من المحيض فأخبرها كيف تغتسل ثم قال " خذي فرصة من مسك فتطهري بها ". قالت وكيف أتطهر بها فاستتر كذا ثم قال " سبحان الله تطهري بها ". قالت عائشة رضى الله عنها فجذبت المرأة وقلت تتبعين بها أثر الدم.

160 - باب ترك الوضوء من بعد الغسل

254 - أخبرنا أحمد بن عثمان بن حكيم، قال حدثنا أبي، أنبأنا الحسن، - وهو ابن صالح - عن أبي إسحاق، ح وحدثنا عمرو بن علي، قال حدثنا عبد الرحمن، قال حدثنا شريك، عن أبي إسحاق، عن الأسود، عن عائشة، - رضى الله عنها - قالت كان رسول الله ﷺ لا يتوضأ بعد الغسل.

161 - باب غسل الرجلين في غير المكان الذي يغتسل فيه

255 - أخبرنا علي بن حجر، قال أنبأنا عيسى، عن الأعمش، عن سالم، عن كريب، عن ابن عباس، قال حدثتني خالتي، ميمونة قالت أدنيت لرسول الله ﷺ غسله من الجنابة فغسل كفيه مرتين أو ثلاثا ثم أدخل بيمينه في الإناء فأفرغ بها على فرجه ثم غسله بشماله ثم ضرب بشماله الأرض فدلكها دلكا شديدا ثم توضأ وضوءه للصلاة ثم أفرغ على رأسه ثلاث حثيات ملء كفه ثم غسل سائر جسده ثم تنحى عن مقامه فغسل رجليه قالت ثم أتيته بالمنديل فرده.

162 - باب ترك المنديل بعد الغسل

256 - أخبرنا محمد بن يحيى بن أيوب بن إبراهيم، قال حدثنا عبد الله بن إدريس، عن الأعمش، عن سالم، عن كريب، عن ابن عباس، أن النبي ﷺ اغتسل فأتي بمنديل فلم يمسه وجعل يقول بالماء هكذا.

163 - باب وضوء الجنب إذا أراد أن يأكل

257 - أخبرنا حميد بن مسعدة، عن سفيان بن حبيب، عن شعبة، ح وحدثنا عمرو بن علي، قال حدثنا يحيى، وعبد الرحمن، عن شعبة، عن الحكم، عن إبراهيم، عن الأسود، عن عائشة، - رضى الله عنها - قالت كان النبي ﷺ - وقال عمرو كان رسول الله ﷺ - إذا أراد أن يأكل أو ينام وهو جنب توضأ - زاد عمرو في حديثه - وضوءه للصلاة.

164 - باب اقتصار الجنب على غسل يديه إذا أراد أن يأكل

258 - أخبرنا محمد بن عبيد بن محمد، قال حدثنا عبد الله بن المبارك، عن يونس، عن الزهري، عن أبي سلمة، عن عائشة، رضى الله عنها أن رسول الله ﷺ كان إذا أراد أن ينام وهو جنب توضأ وإذا أراد أن يأكل غسل يديه.

165 - باب اقتصار الجنب على غسل يديه إذا أراد أن يأكل أو يشرب

259 - أخبرنا سويد بن نصر، قال أنبأنا عبد الله، عن يونس، عن الزهري، عن أبي سلمة، أن عائشة، - رضى الله عنها - قالت كان رسول الله ﷺ إذا أراد أن ينام وهو جنب توضأ وإذا أراد أن يأكل أو يشرب - قالت - غسل يديه ثم يأكل أو يشرب.

166 - باب وضوء الجنب إذا أراد أن ينام

260 - أخبرنا قتيبة بن سعيد، قال حدثنا الليث، عن ابن شهاب، عن أبي سلمة بن عبد الرحمن، عن عائشة، - رضى الله عنها - قالت إن رسول الله ﷺ كان إذا أراد أن ينام وهو جنب توضأ وضوءه للصلاة قبل أن ينام.

261 - أخبرنا عبيد الله بن سعيد، قال حدثنا يحيى، عن عبيد الله، قال أخبرني نافع، عن عبد الله بن عمر، أن عمر، قال يا رسول الله أينام أحدنا وهو جنب قال " إذا توضأ ".

167 - باب وضوء الجنب وغسل ذكره إذا أراد أن ينام

262 - أخبرنا قتيبة، عن مالك، عن عبد الله بن دينار، عن ابن عمر، قال ذكر عمر لرسول الله ﷺ أنه تصيبه الجنابة من الليل فقال رسول الله ﷺ " توضأ واغسل ذكرك ثم نم ".