سنن الترمذي/كتاب الطب/1

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
سنن الترمذي/كتاب الطب

المؤلف: الترمذي
كتاب الطب (الحديث 2036 - 2060)



باب ما جاء في الحمية

[2036] حدثنا محمد بن يحيى حدثنا إسحاق بن محمد الفروي حدثنا إسماعيل بن جعفر عن عمارة بن غزية عن عاصم بن عمر بن قتادة عن محمود بن لبيد عن قتادة بن النعمان أن رسول الله ﷺ قال إذا أحب الله عبدا حماه الدنيا كما يظل أحدكم يحمي سقيمه الماء قال أبو عيسى وفي الباب عن صهيب وأم المنذر وهذا حديث حسن غريب وقد روى هذا الحديث عن محمود بن لبيد عن النبي ﷺ مرسلا حدثنا علي بن حجر أخبرنا إسماعيل بن جعفر عن عمرو عن عاصم بن عمر بن قتادة عن محمود بن لبيد عن النبي ﷺ نحوه ولم يذكر فيه عن قتادة بن النعمان قال أبو عيسى وقتادة بن النعمان الظفري هو أخو أبي سعيد الخدري لأمه ومحمود بن لبيد قد أدرك النبي ﷺ ورآه وهو غلام صغير

[2037] حدثنا عباس بن محمد الدوري حدثنا يونس بن محمد حدثنا فليح بن سليمان عن عثمان بن عبد الرحمن التيمي عن يعقوب بن أبي يعقوب عن أم المنذر قالت دخل علي رسول الله ﷺ ومعه علي ولنا دوال معلقة قالت فجعل رسول الله ﷺ يأكل وعلي معه يأكل فقال رسول الله ﷺ لعلي مه مه يا علي فإنك ناقه قال فجلس علي والنبي ﷺ يأكل قالت فجعلت لهم سلقا وشعيرا فقال النبي ﷺ يا علي من هذا فأصب فإنه أوفق لك قال أبو عيسى هذا حديث حسن غريب لا نعرفه إلا من حديث فليح ويروى عن فليح عن أيوب بن عبد الرحمن حدثنا محمد بن بشار حدثنا أبو عامر وأبو داود قالا حدثنا فليح بن سليمان عن أيوب بن عبد الرحمن عن يعقوب عن أم المنذر الأنصارية في حديثه قالت دخل علينا رسول الله ﷺ فذكر نحو حديث يونس بن محمد إلا أنه قال أنفع لك وقال محمد بن بشار وحدثنيه أيوب بن عبد الرحمن هذا حديث جيد غريب

باب ما جاء في الدواء والحث عليه

[2038] حدثنا بشر بن معاذ العقدي حدثنا أبو عوانة عن زياد بن علاقة عن أسامة بن شريك قال قالت الأعراب يا رسول الله ألا نتداوى قال نعم يا عباد الله تداووا فإن الله لم يضع داء إلا وضع له شفاء أو قال دواء إلا داء واحدا قالوا يا رسول الله وما هو قال الهرم قال أبو عيسى وفي الباب عن بن مسعود وأبي هريرة وأبي خزامة عن أبيه وابن عباس وهذا حديث حسن صحيح

باب ما جاء ما يطعم المريض

[2039] حدثنا أحمد بن منيع أخبرنا إسماعيل بن إبراهيم حدثنا محمد بن السائب بن بركة عن أمه عن عائشة قالت كان رسول الله ﷺ إذا أخذ أهله الوعك أمر بالحساء فصنع ثم أمرهم فحسوا منه وكان يقول إنه ليرتق فؤاد الحزين ويسرو عن فؤاد السقيم كما تسرو إحداكن الوسخ بالماء عن وجهها قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح وقد رواه بن المبارك عن يونس عن الزهري عن عروة عن عائشة عن النبي ﷺ حدثنا بذلك الحسين بن محمد حدثنا به أبو إسحاق الطالقاني عن بن المبارك

باب ما جاء لا تكرهوا مرضاكم على الطعام والشراب

[2040] حدثنا أبو كريب حدثنا بكر بن يونس بن بكير عن موسى بن علي عن أبيه عن عقبة بن عامر الجهني قال قال رسول الله ﷺ لا تكرهوا مرضاكم على الطعام فإن الله يطعمهم ويسقيهم قال أبو عيسى هذا حديث حسن غريب لا نعرفه إلا من هذا الوجه

باب ما جاء في الحبة السوداء

[2041] حدثنا بن أبي عمرو سعيد بن عبد الرحمن المخزومي قال حدثنا سفيان عن الزهري عن أبي سلمة عن أبي هريرة أن النبي ﷺ قال عليكم بهذه الحبة السوداء فإن فيها شفاء من كل داء إلا السام والسام الموت قال أبو عيسى وفي الباب عن بريدة وابن عمر وعائشة وهذا حديث حسن صحيح والحبة السوداء هي الشونيز

باب ما جاء في شرب أبوال الإبل

[2042] حدثنا الحسن بن محمد الزعفراني حدثنا عفان حدثنا عثمان بن سلمة أخبرنا حميد وثابت وقتادة عن أنس أن ناسا من عرينة قدموا المدينة فاجتووها فبعثهم رسول الله ﷺ في إبل الصدقة وقال اشربوا من ألبانها وأبوالها قال أبو عيسى وفي الباب عن بن عباس وهذا حديث حسن صحيح

باب ما جاء فيمن قتل نفسه بسم أو غيره

[2043] حدثنا أحمد بن منيع حدثنا عبيدة بن حميد عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة أراه رفعه قال من قتل نفسه بحديدة جاء يوم القيامة وحديدته في يده يتوجأ بها في بطنه في نار جهنم خالدا مخلدا أبدا ومن قتل نفسه بسم فسمه في يده يتحساه في نار جهنم خالدا مخلدا أبدا

[2044] حدثنا محمود بن غيلان حدثنا أبو داود عن شعبة عن الأعمش قال سمعت أبا صالح عن أبي هريرة أن رسول الله ﷺ قال من قتل نفسه بحديدة فحديدته في يده يتوجأ بها في بطنه في نار جهنم خالدا مخلدا فيها أبدا ومن قتل نفسه بسم فسمه في يده يتحساه في نار جهنم خالدا مخلدا فيها أبدا ومن تردى من جبل فقتل نفسه فهو يتردى في نار جهنم خالدا مخلدا فيها أبدا حدثنا محمد بن العلاء حدثنا وكيع وأبو معاوية عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة عن النبي ﷺ نحو حديث شعبة عن الأعمش قال أبو عيسى هذا حديث صحيح وهو أصح من الحديث الأول هكذا روى غير واحد هذا الحديث عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة عن النبي ﷺ وروى محمد بن عجلان عن سعيد المقبري عن أبي هريرة عن النبي ﷺ قال من قتل نفسه بسم عذب في نار جهنم ولم يذكر فيه خالدا مخلدا فيها أبدا وهكذا رواه أبو الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة عن النبي ﷺ وهذا أصح لأن الروايات إنما تجئ بأن أهل التوحيد يعذبون في النار ثم يخرجون منها ولم يذكر أنهم يخلدون فيها

[2045] حدثنا سويد بن نصر أخبرنا عبد الله بن المبارك عن يونس بن أبي إسحاق عن مجاهد عن أبي هريرة قال نهى رسول الله ﷺ عن الدواء الخبيث قال أبو عيسى يعني السم

باب ما جاء في كراهية التداوي بالمسكر

[2046] حدثنا محمود بن غيلان حدثنا أبو داود عن شعبة عن سماك أنه سمع علقمة بن وائل عن أبيه أنه شهد النبي ﷺ وسأله سويد بن طارق أو طارق بن سويد عن الخمر فنهاه عنه فقال إننا نتداوى بها فقال رسول الله ﷺ إنها ليست بدواء ولكنها داء حدثنا محمود حدثنا النضر بن شميل وشبابة عن شعبة بمثله قال محمود قال النضر طارق بن سويد وقال شبابة سويد بن طارق قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح

باب ما جاء في السعوط وغيره

[2047] حدثنا محمد بن مدوية حدثنا عبد الرحمن بن حماد الشعبي حدثنا عباد بن منصور عن عكرمة عن بن عباس قال قال رسول الله ﷺ إن خير ما تداويتم به السعوط واللدود والحجامة والمشي فلما اشتكى رسول الله ﷺ لده أصحابه فلما فرغوا قال لدوهم قال فلدوا كلهم غير العباس

[2048] حدثنا محمد بن يحيى حدثنا يزيد بن هارون حدثنا عباد بن منصور عن عكرمة عن بن عباس قال قال رسول الله ﷺ إن خير ما تداويتم به اللدود والسعوط والحجامة والمشي وخير ما اكتحلتم به الإثمد فإنه يجلو البصر وينبت الشعر وكان لرسول الله ﷺ مكحلة يكتحل بها عند النوم ثلاثا في كل عين قال أبو عيسى هذا حديث حسن غريب وهو حديث عباد بن منصور

باب ما جاء في كراهية التداوي بالكي

[2049] حدثنا محمد بن بشار حدثنا محمد بن جعفر حدثنا شعبة عن قتادة عن الحسن عن عمران بن حصين أن رسول الله ﷺ نهى عن الكي قال فابتلينا فاكتوينا فما أفلحنا ولا أنجحنا قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح حدثنا عبد القدوس بن محمد حدثنا عمرو بن عاصم حدثنا همام عن قتادة عن الحسن عن عمران بن حصين قال نهينا عن الكي قال أبو عيسى وفي الباب عن بن مسعود وعقبة بن عامر وابن عباس وهذا حديث حسن صحيح

باب ما جاء في الرخصة في ذلك

[2050] حدثنا حميد بن مسعدة حدثنا يزيد بن زريع أخبرنا معمر عن الزهري عن أنس أن النبي ﷺ كوى أسعد بن زرارة من الشوكة قال أبو عيسى وفي الباب عن أبي وجابر وهذا حديث حسن غريب

باب ما جاء في الحجامة

[2051] حدثنا عبد القدوس بن محمد حدثنا عمرو بن عاصم حدثنا همام وجرير بن حازم قالا حدثنا قتادة عن أنس قال كان رسول الله ﷺ يحتجم في الأخدعين والكاهل وكان يحتجم لسبع عشرة وتسع عشرة وإحدى وعشرين قال أبو عيسى وفي الباب عن بن عباس ومعقل بن يسار وهذا حديث حسن غريب

[2052] حدثنا أحمد بن بديل الكوفي حدثنا محمد بن فضيل حدثنا عبد الرحمن بن إسحاق عن القاسم بن عبد الرحمن هو بن عبد الله بن مسعود عن أبيه عن بن مسعود قال حدث رسول الله ﷺ عن ليلة أسري به أنه لم يمر على ملأ من الملائكة إلا أمروه أن مر أمتك بالحجامة قال أبو عيسى وهذا حديث حسن غريب من حديث بن مسعود

[2053] حدثنا عبد بن حميد أخبرنا النضر بن شميل حدثنا عباد بن منصور قال سمعت عكرمة يقول كان لابن عباس غلمة ثلاثة حجامون فكان اثنان منهم يغلان عليه وعلى أهله وواحد يحجمه ويحجم أهله قال وقال بن عباس قال نبي الله ﷺ نعم العبد الحجام يذهب الدم ويخف الصلب ويجلو عن البصر وقال إن رسول الله ﷺ حين عرج به ما مر على ملأ من الملائكة إلا قالوا عليك بالحجامة وقال إن خير ما تحتجمون فيه يوم سبع عشرة ويوم تسع عشرة ويوم إحدى وعشرين وقال إن خير ما تداويتم به السعوط واللدود والحجامة والمشي وإن رسول الله ﷺ لده العباس وأصحابه فقال رسول الله ﷺ من لدني فكلهم أمسكوا فقال لا يبقى أحد ممن في البيت إلا لد غير عمه العباس قال عبد قال النضر اللدود الوجور قال أبو عيسى هذا حديث حسن غريب لا نعرفه إلا من حديث عباد بن منصور وفي الباب عن عائشة

باب ما جاء في التداوي بالحناء

[2054] حدثنا أحمد بن منيع حدثنا حماد بن خالد الخياط حدثنا فائد مولى لآل أبي رافع عن علي بن عبيد الله عن جدته سلمى وكانت تخدم النبي ﷺ قالت ما كان يكون برسول الله ﷺ قرحة ولا نكبة إلا أمرني رسول الله ﷺ أن أضع عليها الحناء قال أبو عيسى هذا حديث حسن غريب إنما نعرفه من حديث فائد وروى هذا الحديث عن فائد وقال عن عبيد الله بن علي عن جدته سلمى وعبيد الله بن علي أصح ويقال سلمى حدثنا محمد بن العلاء حدثنا زيد بن حباب عن فائد مولى عبيد الله بن علي عن مولاه عبيد الله بن علي عن جدته عن النبي ﷺ نحوه بمعناه

باب ما جاء في كراهية الرقية

[2055] حدثنا محمد بن بشار حدثنا عبد الرحمن بن مهدي حدثنا سفيان عن منصور عن مجاهد عن عقار بن المغيرة بن شعبة عن أبيه قال قال رسول الله ﷺ من اكتوى أو استرقى فقد برئ من التوكل قال أبو عيسى وفي الباب عن بن مسعود وابن عباس وعمران بن حصين قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح

باب ما جاء في الرخصة في ذلك

[2056] حدثنا عبدة بن عبد الله الخزاعي حدثنا معاوية بن هشام عن سفيان عن عاصم عن عبد الله بن الحارث عن أنس أن رسول الله ﷺ رخص في الرقية من الحمة والعين والنملة حدثنا محمود بن غيلان حدثنا يحيى بن آدم وأبو نعيم قالا حدثنا سفيان عن عاصم الأحول عن يوسف بن عبد الله بن الحارث عن أنس بن مالك أن رسول الله ﷺ رخص في الرقية من الحمة والنملة قال أبو عيسى هذا حديث حسن غريب قال أبو عيسى وهذا عندي أصح من حديث معاوية بن هشام عن سفيان قال أبو عيسى وفي الباب عن بريدة وعمران بن حصين وجابر وعائشة وطلق بن علي وعمرو بن حزم وأبي خزامة عن أبيه

[2057] حدثنا بن أبي عمر حدثنا سفيان عن حصين عن الشعبي عن عمران بن حصين أن رسول الله ﷺ قال لا رقيه إلا من عين أو حمة قال أبو عيسى وروى شعبة هذا الحديث عن حصين عن الشعبي عن بريدة عن ﷺ بمثله

باب ما جاء في الرقية بالمعوذتين

[2058] حدثنا هشام بن يونس الكوفي حدثنا القاسم بن مالك المزني عن الجريري عن أبي نضرة عن أبي سعيد قال كان رسول الله ﷺ يتعوذ من الجان وعين الإنسان حتى نزلت المعوذتان فلما نزلتا أخذ بهما وترك ما سواهما قال أبو عيسى وفي الباب عن أنس وهذا حديث حسن غريب

باب ما جاء في الرقية من العين

[2059] حدثنا بن أبي عمر حدثنا سفيان عن عمرو بن دينار عن عروة وهو أبو حاتم بن عامر عن عبيد بن رفاعة الزرقي أن أسماء بنت عميس قالت يا رسول الله إن ولد جعفر تسرع إليهم العين أفأسترقي لهم فقال نعم فإنه لو كان شيء سابق القدر لسبقته العين قال أبو عيسى وفي الباب عن عمران بن حصين وبريدة وهذا حديث حسن صحيح وقد روي هذا عن أيوب عن عمرو بن دينار عن عروة بن عامر عن عبيد بن رفاعة عن أسماء بنت عميس عن النبي ﷺ حدثنا بذلك الحسن بن علي الخلال حدثنا عبد الرزاق عن معمر عن أيوب بهذا

باب

[2060] حدثنا محمود بن غيلان حدثنا عبد الرزاق ويعلى عن سفيان عن منصور عن المنهال بن عمرو عن سعيد بن جبير عن بن عباس قال كان رسول الله ﷺ يعوذ الحسن والحسين يقول أعيذكما بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامة ويقول هكذا كان إبراهيم يعوذ إسحاق وإسماعيل عليهم السلام حدثنا الحسن بن علي الخلال حدثنا يزيد بن هارون وعبد الرزاق عن سفيان عن منصور نحوه بمعناه قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح