سنن الترمذي/كتاب الاستئذان/2

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
سنن الترمذي/كتاب الاستئذان

المؤلف: الترمذي
كتاب الاستئذان (الحديث 2710 - 2735)



باب ما جاء في التسليم قبل الاستئذان

[2710] حدثنا سفيان بن وكيع حدثنا روح بن عبادة عن بن جريج أخبرني عمرو بن أبي سفيان أن عمرو بن عبد الله بن صفوان أخبره أن كلدة بن حنبل أخبره أن صفوان بن أمية بعثه بلبن ولبأ وضغابيس إلى النبي ﷺ والنبي ﷺ بأعلى الوادي قال فدخلت عليه ولم أسلم ولم أستأذن فقال النبي ﷺ ارجع فقل السلام عليكم أأدخل وذلك بعد ما أسلم صفوان قال عمرو وأخبرني بهذا الحديث أمية بن صفوان ولم يقل سمعته من كلدة قال أبو عيسى هذا حديث حسن غريب لا نعرفه إلا من حديث بن جريج ورواه أبو عاصم أيضا عن بن جريج مثل هذا وضغابيس هو حشيش يؤكل

[2711] حدثنا سويد بن نصر أخبرنا بن المبارك أنبأنا شعبة عن محمد بن المنكدر عن جابر قال أستأذنت على النبي ﷺ في دين كان على أبي فقال من هذا فقلت أنا فقال أنا أنا كأنه كره ذلك قال أبو عيسى هذا حديث حسن

باب ما جاء في كراهية طروق الرجل أهله ليلا

[2712] أخبرنا أحمد بن منيع حدثنا سفيان بن عيينة عن الأسود بن قيس عن نبيح العنزي عن جابر أن النبي ﷺ نهاهم أن يطرقوا النساء ليلا وفي الباب عن أنس وابن عمر وابن عباس قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح وقد روي من غير وجه عن جابر عن النبي ﷺ وقد روي عن بن عباس أن النبي ﷺ نهاهم أن يطرقوا النساء ليلا قال فطرق رجلان بعد نهي النبي ﷺ فوجد كل واحد منهما مع امرأته رجلا

باب ما جاء في تتريب

[2713] حدثنا محمود بن غيلان حدثنا شبابة عن حمزة عن أبي الزبير عن جابر أن رسول الله ﷺ قال إذا كتب أحدكم كتابا فليتربه فإنه أنجح للحاجة قال أبو عيسى هذا حديث منكر لا نعرفه عن أبي الزبير إلا من هذا قال وحمزة هو عندي بن عمرو النصيبي هو ضعيف في الحديث

باب

[2714] حدثنا قتيبة حدثنا عبيد الله بن الحرث عن عنبسة عن محمد بن زاذان عن أم سعد عن زيد بن ثابت قال دخلت على رسول الله ﷺ وبين يديه كاتب فسمعته يقول ضع القلم على أذنك فإنه أذكر للمملي قال أبو عيسى هذا حديث غريب لا نعرفه إلا من هذا الوجه وهو إسناد ضعيف وعنبسة بن عبد الرحمن ومحمد بن زاذان يضعفان في الحديث

باب ما جاء في تعليم السريانية

[2715] حدثنا علي بن حجر أخبرنا عبد الرحمن بن أبي الزناد عن أبيه عن خارجة بن زيد بن ثابت عن أبيه زيد بن ثابت قال أمرني رسول الله ﷺ أن أتعلم له كتاب يهود قال إني والله ما آمن يهود على كتاب قال فما مر بي نصف شهر حتى تعلمته له قال فلما تعلمته كان إذا كتب إلى يهود كتبت إليهم وإذا كتبوا إليه قرأت له كتابهم قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح وقد روي من غير هذا الوجه عن زيد بن ثابت رواه الأعمش عن ثابت بن عبيد الأنصاري عن زيد بن ثابت قال أمرني رسول الله ﷺ أن أتعلم السريانية

باب في مكاتبة المشركين

[2716] حدثنا يوسف بن حماد البصري حدثنا عبد الأعلى عن سعيد عن قتادة عن أنس أن رسول الله ﷺ كتب قبل موته إلى كسرى وإلى قيصر وإلى النجاشي وإلى كل جبار يدعوهم إلى الله وليس بالنجاشي الذي صلى عليه النبي ﷺ قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح غريب

باب ما جاء كيف يكتب إلى أهل الشرك

[2717] حدثنا سويد أنبأنا عبد الله أنبأنا يونس عن الزهري أخبرني عبيد الله بن عبد الله عن بن عباس أنه أخبره أن أبا سفيان بن حرب أخبره أن هرقل أرسل إليه في نفر من قريش وكانوا تجارا بالشام فأتوه فذكر الحديث قال ثم دعا بكتاب رسول الله ﷺ فقرئ فإذا فيه بسم الله الرحمن الرحيم من محمد عبد الله ورسوله إلى هرقل عظيم الروم السلام على من اتبع الهدى أما بعد قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح وأبو سفيان اسمه صخر بن حرب

باب ما جاء في ختم الكتاب

[2718] حدثنا إسحاق بن منصور أخبرنا معاذ بن هشام حدثني أبي عن قتادة عن أنس بن مالك قال لما أراد نبي الله ﷺ أن يكتب إلى العجم قيل له إن العجم لا يقبلون إلا كتابا عليه خاتم فاصطنع خاتما قال فكأني أنظر إلى بياضه في كفه قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح

باب كيف السلام

[2719] حدثنا سويد أخبرنا عبد الله أخبرنا سليمان بن المغيرة حدثنا ثابت البناني حدثنا بن أبي ليلى عن المقداد بن الأسود قال أقبلت أنا وصاحبان لي قد ذهبت أسماعنا وأبصارنا من الجهد فجعلنا نعرض أنفسنا على أصحاب النبي ﷺ فليس أحد يقبلنا فأتينا النبي ﷺ فأتى بنا أهله فإذا ثلاثة أعنز فقال النبي ﷺ احتلبوا هذا اللبن بيننا فكنا نحتلبه فيشرب كل إنسان نصيبه ونرفع لرسول الله ﷺ نصيبه فيجئ رسول الله ﷺ من الليل فيسلم تسليما لا يوقظ النائم ويسمع اليقظان ثم يأتي المسجد فيصلي ثم يأتي شرابه فيشربه قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح

باب ما جاء في كراهية التسليم على من يبول

[2720] حدثنا محمد بن بشار ونصر بن علي قالا حدثنا أبو أحمد عن سفيان عن الضحاك بن عثمان عن نافع عن بن عمر أن رجلا سلم على النبي ﷺ وهو يبول فلم يرد عليه يعني السلام حدثنا محمد بن يحيى النيسابوري حدثنا محمد بن يوسف عن سفيان عن الضحاك بهذا الإسناد نحوه وفي الباب عن علقمة بن الفغواء وجابر والبراء والمهاجر بن قنفذ قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح

باب ما جاء في كراهية أن يقول عليك السلام مبتدئا

[2721] حدثنا سويد أخبرنا عبد الله أخبرنا خالد الحذاء عن أبي تميمة الهجيمي عن رجل من قومه قال طلبت النبي ﷺ فلم أقدر عليه فجلست فإذا نفر هو فيهم ولا أعرفه وهو يصلح بينهم فلما فرغ قام معه بعضهم فقالوا يا رسول الله فلما رأيت ذلك قلت عليك السلام يا رسول الله عليك السلام يا رسول الله عليك السلام يا رسول الله قال إن عليك السلام تحية الميت إن عليك السلام تحية الميت ثلاثا ثم أقبل علي فقال إذا لقي الرجل أخاه المسلم فليقل السلام عليكم ورحمة الله ثم رد علي النبي ﷺ قال وعليك ورحمة الله وعليك ورحمة الله وعليك ورحمة الله قال أبو عيسى وقد روى هذا الحديث أبو غفار عن أبي تميمة الهجيمي عن أبي جري جابر بن سليم الهجيمي قال أتيت النبي ﷺ فذكر الحديث وأبو تميمة أسمه طريف بن مجالد

[2722] حدثنا بذلك الحسن بن علي الخلال حدثنا أبو أسامة عن أبي غفار المثنى بن سعيد الطائي عن أبي تميمة الهجيمي عن جابر بن سليم قال أتيت النبي ﷺ فقلت عليك السلام فقال لا تقل عليك السلام ولكن قل السلام عليك وذكر قصة طويلة وهذا حديث حسن صحيح

[2723] حدثنا إسحاق بن منصور أخبرنا عبد الصمد بن عبد الوارث حدثنا عبد الله بن المثنى حدثنا ثمامة بن عبد الله بن أنس بن مالك عن أنس بن مالك أن رسول الله ﷺ كان إذا سلم سلم ثلاثا وإذا تكلم بكلمة أعادها ثلاثا قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح غريب

باب

[2724] حدثنا الأنصاري حدثنا معن حدثنا مالك عن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة عن أبي مرة مولى عقيل بن أبي طالب عن أبي واقد الليثي أن رسول الله ﷺ بينما هو جالس في المسجد والناس معه إذ أقبل ثلاثة نفر فأقبل اثنان إلى رسول الله ﷺ وذهب واحد فلما وقفا على رسول الله ﷺ سلما فأما أحدهما فرأى فرجة في الحلقة فجلس فيها وأما الآخر فجلس خلفهم وأما الآخر فأدبر ذاهبا فلما فرغ رسول الله ﷺ قال ألا أخبركم عن النفر الثلاثة أما أحدهم فأوى إلى الله فآواه الله وأما الآخر فاستحيا فاستحيا الله منه وأما الآخر فأعرض فأعرض الله عنه قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح وأبو واقد الليثي اسمه الحرث بن عوف وأبو مرة مولى أم هانئ بنت أبي طالب واسمه يزيد ويقال مولى عقيل بن أبي طالب

[2725] حدثنا علي بن حجر أخبرنا شريك عن سماك بن حرب عن جابر بن سمرة كنا إذا أتينا النبي ﷺ جلس أحدنا حيث ينتهي قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح غريب وقد رواه زهير بن معاوية عن سماك أيضا

باب ما جاء في الجالس على الطريق

[2726] حدثنا محمود بن غيلان حدثنا أبو داود حدثنا شعبة عن أبي إسحاق عن البراء ولم يسمعه منه أن رسول الله ﷺ مر بناس من الأنصار وهم جلوس في الطريق فقال إن كنتم لا بد فاعلين فردوا السلام وأعينوا المظلوم واهدوا السبيل وفي الباب عن أبي هريرة وأبي شريح الخزاعي قال أبو عيسى هذا حديث حسن غريب

باب ما جاء في المصافحة

[2727] حدثنا سفيان بن وكيع وإسحاق بن منصور قالا حدثنا عبد الله بن نمير قال وحدثنا إسحاق بن منصور أخبرنا عبد الله بن نمير عن الأجلح عن أبي إسحاق عن البراء بن عازب قال قال رسول الله ﷺ ما من مسلمين يلتقيان فيتصافحان إلا غفر لهما قبل أن يفترقا قال أبو عيسى هذا حديث حسن غريب من حديث أبي إسحاق عن وقد روي هذا الحديث عن البراء من غير وجه والأجلح هو بن عبد الله بن حجية بن عدي الكندي

[2728] حدثنا سويد أخبرنا عبد الله أخبرنا حنظلة بن عبيد الله عن أنس بن مالك قال قال رجل يا رسول الله الرجل منا يلقى أخاه أو صديقه أينحني له قال لا قال أفيلتزمه ويقبله قال لا قال أفيأخذ بيده ويصافحه قال نعم قال أبو عيسى هذا حديث حسن

[2729] حدثنا سويد أخبرنا عبد الله أخبرنا همام عن قتادة قال قلت لأنس بن مالك هل كانت المصافحة في أصحاب رسول الله ﷺ قال نعم قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح

[2730] حدثنا أحمد بن عبدة الضبي حدثنا يحيى بن سليم الطائفي عن سفيان عن منصور عن خيثمة عن رجل عن بن مسعود عن النبي ﷺ قال من تمام التحية الأخذ باليد وفي الباب عن البراء وابن عمر قال أبو عيسى هذا حديث غريب ولا نعرفه إلا من حديث يحيى بن سليم عن سفيان سألت محمد بن إسماعيل عن هذا الحديث فلم يعده محفوظا وقال إنما أراد عندي حديث سفيان عن منصور عن خيثمة عمن سمع بن مسعود عن النبي ﷺ قال لا سمر إلا لمصل أو مسافر قال محمد وإنما يروى عن منصور عن أبي إسحاق عن عبد الرحمن بن يزيد أو غيره قال من تمام التحية الأخذ باليد

[2731] حدثنا سويد بن نصر أخبرنا عبد الله أخبرنا يحيى بن أيوب عن عبيد الله بن زحر عن علي بن يزيد عن القاسم أبي عبد الرحمن عن أبي أمامة رضى الله تعالى عنه أن رسول الله ﷺ قال تمام عيادة المريض أن يضع أحدكم يده على جبهته أو قال على يده فيسأله كيف هو وتمام تحياتكم بينكم المصافحة قال أبو عيسى هذا إسناد ليس بالقوي قال محمد وعبيد الله بن زحر ثقة وعلي بن يزيد ضعيف والقاسم بن عبد الرحمن يكنى أبا عبد الرحمن وهو مولى عبد الرحمن بن خالد بن يزيد بن معاوية وهو ثقة والقاسم شامي

باب ما جاء في المعانقة والقبلة

[2732] حدثنا محمد بن إسماعيل حدثنا إبراهيم بن يحيى بن محمد بن عباد المدني حدثني أبي يحيى بن محمد عن محمد بن إسحاق عن محمد بن مسلم الزهري عن عروة بن الزبير عن عائشة قالت قدم زيد بن حارثة المدينة ورسول الله ﷺ في بيتي فأتاه فقرع الباب فقام إليه رسول الله ﷺ عريانا يجر ثوبه والله ما رأيته عريانا قبله ولا بعده فأعتنقه وقبله قال أبو عيسى هذا حديث حسن غريب لا نعرفه من حديث الزهري إلا من هذا الوجه

باب ما جاء في قبلة اليد والرجل

[2733] حدثنا أبو كريب حدثنا عبد الله بن إدريس وأبو أسامة عن شعبة عن عمرو بن مرة عن عبد الله بن سلمة عن صفوان بن عسال قال قال يهودي لصاحبه اذهب بنا إلى هذا النبي فقال صاحبه لا تقل نبي إنه لو سمعك كان له أربعة أعين فأتيا رسول الله ﷺ فسألاه عن تسع آيات بينات فقال لهم لا تشركوا بالله شيئا ولا تسرقوا ولا تزنوا ولا تقتلوا النفس التي حرم الله إلا بالحق ولا تمشوا ببريء إلى ذي سلطان ليقتله ولا تسحروا ولا تأكلوا الربا ولا تقذفوا محصنة ولا تولوا الفرار يوم الزحف وعليكم خاصة اليهود أن لا تعتدوا في السبت قال فقبلوا يده ورجله فقالا نشهد أنك نبي قال فما يمنعكم أن تتبعوني قالوا إن داود دعا ربه أن لا يزال في ذريته نبي وإنا نخاف إن تبعناك أن تقتلنا اليهود وفي الباب عن يزيد بن الأسود وابن عمر وكعب بن قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح

باب ما جاء في مرحبا

[2734] حدثنا إسحاق بن موسى الأنصاري حدثنا معن حدثنا مالك عن أبي النضر أن أبا مرة مولى أم هانئ بنت أبي طالب أخبره أنه سمع أم هانئ تقول ذهبت إلى رسول الله ﷺ عام الفتح فوجدته يغتسل وفاطمة تستره بثوب قالت فسلمت فقال من هذه قلت أنا أم هانئ فقال مرحبا بأم هانئ قال فذكر في الحديث قصة طويلة هذا حديث حسن صحيح

[2735] حدثنا عبد الله بن حميد وغير واحد قالوا حدثنا موسى بن مسعود أبو حذيفة عن سفيان عن أبي إسحاق عن مصعب بن سعد عن عكرمة بن أبي جهل قال قال رسول الله ﷺ يوم جئته مرحبا بالراكب المهاجر وفي الباب عن بريدة وابن عباس وأبي جحيفة قال أبو عيسى هذا حديث ليس إسناده بصحيح لا نعرفه مثل هذا إلا من هذا الوجه من حديث موسى بن مسعود عن سفيان وموسى بن مسعود ضعيف في الحديث وروى هذا الحديث عبد الرحمن بن مهدي عن سفيان عن أبي إسحاق مرسلا ولم يذكر فيه عن مصعب بن سعد وهذا أصح قال سمعت محمد بن بشار يقول موسى بن مسعود ضعيف في الحديث قال محمد بن بشار وكتبت كثيرا عن موسى بن مسعود ثم تركته

كمل كتاب الاستئذان ويتلوه كتاب الأدب