سنن ابن ماجة/كتاب المناسك/6

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
سنن ابن ماجة - كتاب المناسك

المؤلف: ابن ماجة
كتاب المناسك (الحديث 3193 - 3238)



باب المحصر[عدل]

3193 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا يحيى بن سعيد، وابن، علية عن حجاج بن أبي عثمان، حدثني يحيى بن أبي كثير، حدثني عكرمة، حدثني الحجاج بن عمرو الأنصاري، قال سمعت النبي ـ ﷺ ـ يقول " من كسر أو عرج فقد حل وعليه حجة أخرى ".

3194 - فحدثت به ابن عباس، وأبا، هريرة فقالا صدق.

3195 - حدثنا سلمة بن شبيب، حدثنا عبد الرزاق، أنبأنا معمر، عن يحيى بن أبي كثير، عن عكرمة، عن عبد الله بن رافع، - مولى أم سلمة - قال سألت الحجاج بن عمرو عن حبس المحرم فقال قال رسول الله ـ ﷺ ـ " من كسر أو مرض أو عرج فقد حل وعليه الحج من قابل ".

3196 - قال عكرمة فحدثت به ابن عباس، وأبا، هريرة فقالا صدق. قال عبد الرزاق فوجدته في جزء هشام صاحب الدستوائي فأتيت به معمرا فقرأ على أو قرأت عليه.

باب فدية المحصر[عدل]

3197 - حدثنا محمد بن بشار، ومحمد بن الوليد، قالا حدثنا محمد بن جعفر، حدثنا شعبة، عن عبد الرحمن بن الأصبهاني، عن عبد الله بن معقل، قال قعدت إلى كعب بن عجرة في المسجد فسألته عن هذه الآية، {ففدية من صيام أو صدقة أو نسك}. قال كعب في أنزلت كان بي أذى من رأسي فحملت إلى رسول الله ـ ﷺ ـ والقمل يتناثر على وجهي فقال " ما كنت أرى الجهد بلغ منك ما أرى أتجد شاة ". قلت لا. قال فنزلت هذه الآية {ففدية من صيام أو صدقة أو نسك}. قال فالصوم ثلاثة أيام والصدقة على ستة مساكين لكل مسكين نصف صاع من طعام والنسك شاة.

3198 - حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم، حدثنا عبد الله بن نافع، عن أسامة بن زيد، عن محمد بن كعب، عن كعب بن عجرة، قال أمرني النبي ـ ﷺ ـ حين آذاني القمل أن أحلق رأسي وأصوم ثلاثة أيام أو أطعم ستة مساكين وقد علم أن ليس عندي ما أنسك.

باب الحجامة للمحرم[عدل]

3199 - حدثنا محمد بن الصباح، أنبأنا سفيان بن عيينة، عن يزيد بن أبي زياد، عن مقسم، عن ابن عباس، أن رسول الله ـ ﷺ ـ احتجم وهو صائم محرم.

3200 - حدثنا بكر بن خلف أبو بشر، حدثنا محمد بن أبي الضيف، عن ابن خثيم، عن أبي الزبير، عن جابر، أن النبي ـ ﷺ ـ احتجم وهو محرم من رهصة أخذته.

باب ما يدهن به المحرم[عدل]

3201 - حدثنا علي بن محمد، حدثنا وكيع، حدثنا حماد بن سلمة، عن فرقد السبخي، عن سعيد بن جبير، عن ابن عمر، أن النبي ـ ﷺ ـ كان يدهن رأسه بالزيت وهو محرم غير المقتت.

باب المحرم يموت[عدل]

3202 - حدثنا علي بن محمد، حدثنا وكيع، حدثنا سفيان، عن عمرو بن دينار، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، أن رجلا، أوقصته راحلته وهو محرم فقال النبي ـ ﷺ ـ " اغسلوه بماء وسدر وكفنوه في ثوبيه ولا تخمروا وجهه ولا رأسه فإنه يبعث يوم القيامة ملبيا ".

3203 - حدثنا علي بن محمد، حدثنا وكيع، حدثنا شعبة، عن أبي بشر، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، مثله إلا أنه قال أعقصته راحلته. وقال " لا تقربوه طيبا فإنه يبعث يوم القيامة ملبيا ".

باب جزاء الصيد يصيبه المحرم[عدل]

3204 - حدثنا علي بن محمد، حدثنا وكيع، حدثنا جرير بن حازم، عن عبد الله بن عبيد بن عمير، عن عبد الرحمن بن أبي عمار، عن جابر، قال جعل رسول الله ـ ﷺ ـ في الضبع يصيبه المحرم كبشا وجعله من الصيد.

3205 - حدثنا محمد بن موسى القطان الواسطي، حدثنا يزيد بن موهب، حدثنا مروان بن معاوية الفزاري، حدثنا علي بن عبد العزيز، حدثنا حسين المعلم، عن أبي المهزم، عن أبي هريرة، أن رسول الله ـ ﷺ ـ قال في بيض النعام يصيبه المحرم " ثمنه ".

باب ما يقتل المحرم[عدل]

3206 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، ومحمد بن بشار، ومحمد بن المثنى، ومحمد بن الوليد، قالوا حدثنا محمد بن جعفر، حدثنا شعبة، سمعت قتادة، يحدث عن سعيد بن المسيب، عن عائشة، أن النبي ـ ﷺ ـ قال " خمس فواسق يقتلن في الحل والحرم الحية والغراب الأبقع والفأرة والكلب العقور والحدأة ".

3207 - حدثنا علي بن محمد، حدثنا عبد الله بن نمير، عن عبيد الله، عن نافع، عن ابن عمر، قال قال رسول الله ـ ﷺ ـ خمس من الدواب لا جناح على من قتلهن - أو قال في قتلهن - وهو حرام العقرب والغراب والحدأة والفأرة والكلب العقور ".

3208 - حدثنا أبو كريب، حدثنا محمد بن فضيل، عن يزيد بن أبي زياد، عن ابن أبي نعم، عن أبي سعيد، عن النبي ـ ﷺ ـ أنه قال " يقتل المحرم الحية والعقرب والسبع العادي والكلب العقور والفأرة الفويسقة ". فقيل له لم قيل لها الفويسقة قال لأن رسول الله ـ ﷺ ـ استيقظ لها وقد أخذت الفتيلة لتحرق بها البيت.

باب ما ينهى عنه المحرم من الصيد[عدل]

3209 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، وهشام بن عمار، قالا حدثنا سفيان بن عيينة، ح وحدثنا محمد بن رمح، أنبأنا الليث بن سعد، جميعا عن ابن شهاب الزهري، عن عبيد الله بن عبد الله، عن ابن عباس، قال أنبأنا صعب بن جثامة، قال مر بي رسول الله ـ ﷺ ـ وأنا بالأبواء أو بودان فأهديت له حمار وحش فرده على فلما رأى في وجهي الكراهية. قال " إنه ليس بنا رد عليك ولكنا حرم ".

3210 - حدثنا عثمان بن أبي شيبة، حدثنا عمران بن محمد بن أبي ليلى، عن أبيه، عن عبد الكريم، عن عبد الله بن الحارث، عن ابن عباس، عن علي بن أبي طالب، قال أتي النبي ـ ﷺ ـ بلحم صيد وهو محرم فلم يأكله.

باب الرخصة في ذلك إذا لم يصد له[عدل]

3211 - حدثنا هشام بن عمار، حدثنا سفيان بن عيينة، عن يحيى بن سعيد، عن محمد بن إبراهيم التيمي، عن عيسى بن طلحة، عن طلحة بن عبيد الله، أن النبي ـ ﷺ ـ أعطاه حمار وحش وأمره أن يفرقه في الرفاق وهم محرمون.

3212 - حدثنا محمد بن يحيى، حدثنا عبد الرزاق، أنبأنا معمر، عن يحيى بن أبي كثير، عن عبد الله بن أبي قتادة، عن أبيه، قال خرجت مع رسول الله ـ ﷺ ـ زمن الحديبية فأحرم أصحابه ولم أحرم فرأيت حمارا فحملت عليه واصطدته فذكرت شأنه لرسول الله ـ ﷺ ـ وذكرت أني لم أكن أحرمت وأني إنما اصطدته لك فأمر النبي ـ ﷺ ـ أصحابه فأكلوا ولم يأكل منه حين أخبرته أني اصطدته له.

باب تقليد البدن[عدل]

3213 - حدثنا محمد بن رمح، أنبأنا الليث بن سعد، عن ابن شهاب، عن عروة بن الزبير، وعمرة بنت عبد الرحمن، أن عائشة، زوج النبي ـ ﷺ ـ قالت كان رسول الله ـ ﷺ ـ يهدي من المدينة فأفتل قلائد هديه ثم لا يجتنب شيئا مما يجتنب المحرم.

3214 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا أبو معاوية، عن الأعمش، عن إبراهيم، عن الأسود، عن عائشة، زوج النبي ـ ﷺ ـ قالت كنت أفتل القلائد لهدى النبي ـ ﷺ ـ فيقلد هديه ثم يبعث به ثم يقيم لا يجتنب شيئا مما يجتنبه المحرم.

باب تقليد الغنم[عدل]

3215 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، وعلي بن محمد، قالا حدثنا أبو معاوية، عن الأعمش، عن إبراهيم، عن الأسود، عن عائشة، قالت أهدى رسول الله ـ ﷺ ـ مرة غنما إلى البيت فقلدها.

باب إشعار البدن[عدل]

3216 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، وعلي بن محمد، قالا حدثنا وكيع، عن هشام الدستوائي، عن قتادة، عن أبي حسان الأعرج، عن ابن عباس، أن النبي ـ ﷺ ـ أشعر الهدى في السنام الأيمن وأماط عنه الدم. وقال علي في حديثه بذي الحليفة وقلد نعلين.

3217 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا حماد بن خالد، عن أفلح، عن القاسم، عن عائشة، أن النبي ـ ﷺ ـ قلد وأشعر وأرسل بها ولم يجتنب ما يجتنب المحرم.

باب من جلل البدنة[عدل]

3218 - حدثنا محمد بن الصباح، أنبأنا سفيان بن عيينة، عن عبد الكريم، عن مجاهد، عن ابن أبي ليلى، عن علي بن أبي طالب، قال أمرني رسول الله ـ ﷺ ـ أن أقوم على بدنه وأن أقسم جلالها وجلودها وأن لا أعطي الجازر منها شيئا وقال " نحن نعطيه ".

باب الهدى من الإناث والذكور[عدل]

3219 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، وعلي بن محمد، قالا حدثنا وكيع، حدثنا سفيان، عن ابن أبي ليلى، عن الحكم، عن مقسم، عن ابن عباس، أن النبي ـ ﷺ ـ أهدى في بدنه جملا لأبي جهل برته من فضة.

3220 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا عبيد الله بن موسى، أنبأنا موسى بن عبيدة، عن إياس بن سلمة، عن أبيه، أن النبي ـ ﷺ ـ كان في بدنه جمل.

باب الهدى يساق من دون الميقات[عدل]

3221 - حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير، حدثنا يحيى بن يمان، عن سفيان، عن عبيد الله، عن نافع، عن ابن عمر، أن النبي ـ ﷺ ـ اشترى هديه من قديد.

باب ركوب البدن[عدل]

3222 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا وكيع، عن سفيان الثوري، عن أبي الزناد، عن الأعرج، عن أبي هريرة،. أن النبي ـ ﷺ ـ رأى رجلا يسوق بدنة فقال " اركبها ". قال إنها بدنة. قال " اركبها ويحك ".

3223 - حدثنا علي بن محمد، حدثنا وكيع، عن هشام، - صاحب الدستوائي - عن قتادة، عن أنس بن مالك، أن النبي ـ ﷺ ـ مر عليه ببدنة فقال " اركبها ". قال إنها بدنة. قال " اركبها ". قال فرأيته راكبها مع النبي ـ ﷺ ـ في عنقها نعل.

باب في الهدى إذا عطب[عدل]

3224 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا محمد بن بشر العبدي، حدثنا سعيد بن أبي عروبة، عن قتادة، عن سنان بن سلمة، عن ابن عباس، أن ذؤيبا الخزاعي، حدث أن النبي ـ ﷺ ـ كان يبعث معه بالبدن ثم يقول " إذا عطب منها شىء فخشيت عليه موتا فانحرها ثم اغمس نعلها في دمها ثم اضرب صفحتها ولا تطعم منها أنت ولا أحد من أهل رفقتك ".

3225 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، وعلي بن محمد، وعمرو بن عبد الله، قالوا حدثنا وكيع، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن ناجية الخزاعي، - قال عمرو في حديثه وكان صاحب بدن النبي ـ ﷺ ـ - قال قلت يا رسول الله كيف أصنع بما عطب من البدن قال " انحره واغمس نعله في دمه ثم اضرب صفحته وخل بينه وبين الناس فليأكلوه ".

باب أجر بيوت مكة[عدل]

3226 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا عيسى بن يونس، عن عمر بن سعيد بن أبي حسين، عن عثمان بن أبي سليمان، عن علقمة بن نضلة، قال توفي رسول الله ـ ﷺ ـ وأبو بكر وعمر وما تدعى رباع مكة إلا السوائب من احتاج سكن ومن استغنى أسكن.

باب فضل مكة[عدل]

3227 - حدثنا عيسى بن حماد المصري، أنبأنا الليث بن سعد، أخبرني عقيل، عن محمد بن مسلم، أنه قال إن أبا سلمة بن عبد الرحمن بن عوف أخبره أن عبد الله بن عدي بن الحمراء قال له رأيت رسول الله ـ ﷺ ـ وهو على راحلته واقف بالحزورة يقول " والله إنك لخير أرض الله وأحب أرض الله إلى الله ولولا أني أخرجت منك ما خرجت ".

3228 - حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير، حدثنا يونس بن بكير، حدثنا محمد بن إسحاق، حدثنا أبان بن صالح، عن الحسن بن مسلم بن يناق، عن صفية بنت شيبة، قالت سمعت النبي ـ ﷺ ـ يخطب عام الفتح فقال " يا أيها الناس إن الله حرم مكة يوم خلق السموات والأرض فهي حرام إلى يوم القيامة لا يعضد شجرها ولا ينفر صيدها ولا يأخذ لقطتها إلا منشد ". فقال العباس إلا الإذخر فإنه للبيوت والقبور. فقال رسول الله ـ ﷺ ـ " إلا الإذخر ".

3229 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا علي بن مسهر، وابن الفضيل، عن يزيد بن أبي زياد، أنبأنا عبد الرحمن بن سابط، عن عياش بن أبي ربيعة المخزومي، قال قال رسول الله ـ ﷺ ـ " لا تزال هذه الأمة بخير ما عظموا هذه الحرمة حق تعظيمها فإذا ضيعوا ذلك هلكوا ".

باب فضل المدينة[عدل]

3230 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا عبد الله بن نمير، وأبو أسامة عن عبيد الله بن عمر، عن خبيب بن عبد الرحمن، عن حفص بن عاصم، عن أبي هريرة، قال قال رسول الله ـ ﷺ ـ " إن الإيمان ليأرز إلى المدينة كما تأرز الحية إلى جحرها ".

3231 - حدثنا بكر بن خلف، حدثنا معاذ بن هشام، حدثنا أبي، عن أيوب، عن نافع، عن ابن عمر، قال قال رسول الله ـ ﷺ ـ من استطاع منكم أن يموت بالمدينة فليفعل فإني أشهد لمن مات بها ".

3232 - حدثنا أبو مروان، محمد بن عثمان العثماني حدثنا عبد العزيز بن أبي حازم، عن العلاء بن عبد الرحمن، عن أبيه، عن أبي هريرة، أن النبي ـ ﷺ ـ قال " اللهم إن إبراهيم خليلك ونبيك وإنك حرمت مكة على لسان إبراهيم اللهم وأنا عبدك ونبيك وإني أحرم ما بين لابتيها ". قال أبو مروان لابتيها حرتى المدينة.

3233 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا عبدة بن سليمان، عن محمد بن عمرو، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة، قال قال رسول الله ـ ﷺ ـ " من أراد أهل المدينة بسوء أذابه الله كما يذوب الملح في الماء ".

3234 - حدثنا هناد بن السري، حدثنا عبدة، عن محمد بن إسحاق، عن عبد الله بن مكنف، قال سمعت أنس بن مالك، يقول إن رسول الله ـ ﷺ ـ قال " إن أحدا جبل يحبنا ونحبه وهو على ترعة من ترع الجنة وعير على ترعة من ترع النار ".

باب مال الكعبة[عدل]

3235 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا المحاربي، عن الشيباني، عن واصل الأحدب، عن شقيق، قال بعث رجل معي بدراهم هدية إلى البيت. قال فدخلت البيت وشيبة جالس على كرسي فناولته إياها. فقال ألك هذه قلت لا ولو كانت لي لم آتك بها. قال أما لئن قلت ذلك لقد جلس عمر بن الخطاب مجلسك الذي جلست فيه فقال لا أخرج حتى أقسم مال الكعبة بين فقراء المسلمين. قلت ما أنت بفاعل. قال لأفعلن. قال ولم ذاك قلت لأن النبي ـ ﷺ ـ قد رأى مكانه. وأبو بكر وهما أحوج منك إلى المال فلم يحركاه. فقام كما هو فخرج.

باب صيام شهر رمضان بمكة[عدل]

3236 - حدثنا محمد بن أبي عمر العدني، حدثنا عبد الرحيم بن زيد العمي، عن أبيه، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، قال قال رسول الله ـ ﷺ ـ " من أدرك رمضان بمكة فصام وقام منه ما تيسر له كتب الله له مائة ألف شهر رمضان فيما سواها. وكتب الله له بكل يوم عتق رقبة وكل ليلة عتق رقبة وكل يوم حملان فرس في سبيل الله وفي كل يوم حسنة وفي كل ليلة حسنة ".

باب الطواف في مطر[عدل]

3237 - حدثنا محمد بن أبي عمر العدني، حدثنا داود بن عجلان، قال طفنا مع أبي عقال في مطر فلما قضينا طوافنا أتينا خلف المقام فقال طفت مع أنس بن مالك في مطر فلما قضينا الطواف أتينا المقام فصلينا ركعتين فقال لنا أنس " ائتنفوا العمل فقد غفر لكم ". هكذا قال لنا رسول الله ـ ﷺ ـ وطفنا معه في مطر.

باب الحج ماشيا[عدل]

3238 - حدثنا إسماعيل بن حفص الأبلي، حدثنا يحيى بن يمان، عن حمزة بن حبيب الزيات، عن حمران بن أعين، عن أبي الطفيل، عن أبي سعيد، قال حج النبي ـ ﷺ ـ وأصحابه مشاة من المدينة إلى مكة وقال " اربطوا أوساطكم بأزركم ". ومشى خلط الهرولة