سنن ابن ماجة/كتاب الصيد/2

من ويكي مصدر، المكتبة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
سنن ابن ماجة - كتاب الصيد

المؤلف: ابن ماجة
كتاب الصيد (الحديث 3348 - 3373)



باب النهى عن الخذف[عدل]

3348 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا إسماعيل ابن علية، عن أيوب، عن سعيد بن جبير، أن قريبا، لعبد الله بن مغفل خذف فنهاه وقال إن النبي ـ ﷺ ـ نهى عن الخذف وقال " إنها لا تصيد صيدا ولا تنكأ عدوا ولكنها تكسر السن وتفقأ العين ". قال فعاد. فقال: أحدثك أن النبي ـ ﷺ ـ نهى عنه ثم عدت لا أكلمك أبدا.

3349 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا عبيد بن سعيد، ح وحدثنا محمد بن بشار، حدثنا محمد بن جعفر، قالا حدثنا شعبة، عن قتادة، عن عقبة بن صهبان، عن عبد الله بن مغفل، قال نهى النبي ـ ﷺ ـ عن الخذف وقال " إنها لا تقتل الصيد ولا تنكي العدو ولكنها تفقأ العين وتكسر السن ".

باب قتل الوزغ[عدل]

3350 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا سفيان بن عيينة، عن عبد الحميد بن جبير، عن سعيد بن المسيب، عن أم شريك، أن النبي ـ ﷺ ـ أمرها بقتل الأوزاغ.

3351 - حدثنا محمد بن عبد الملك بن أبي الشوارب، حدثنا عبد العزيز بن المختار، حدثنا سهيل، عن أبيه، عن أبي هريرة، عن رسول الله ـ ﷺ ـ قال " من قتل وزغا في أول ضربة فله كذا وكذا حسنة ومن قتلها في الثانية فله كذا وكذا - أدنى من الأولى - ومن قتلها في الضربة الثالثة فله كذا وكذا حسنة - أدنى من الذي ذكره في المرة الثانية ".

3352 - حدثنا أحمد بن عمرو بن السرح، حدثنا عبد الله بن وهب، أخبرني يونس، عن ابن شهاب، عن عروة بن الزبير، عن عائشة، أن رسول الله ـ ﷺ ـ قال للوزغ " الفويسقة ".

3353 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا يونس بن محمد، عن جرير بن حازم، عن نافع، عن سائبة، - مولاة الفاكه بن المغيرة - أنها دخلت على عائشة فرأت في بيتها رمحا موضوعا فقالت يا أم المؤمنين ما تصنعين بهذا قالت نقتل به هذه الأوزاغ فإن نبي الله ـ ﷺ ـ أخبرنا أن إبراهيم لما ألقي في النار لم تكن في الأرض دابة إلا أطفأت النار غير الوزغ فإنها كانت تنفخ عليه فأمر رسول الله ـ ﷺ ـ بقتله.

باب كل ذي ناب من السباع[عدل]

3354 - حدثنا محمد بن الصباح، أنبأنا سفيان بن عيينة، عن الزهري، أخبرني أبو إدريس، عن أبي ثعلبة الخشني، أن النبي ـ ﷺ ـ نهى عن أكل كل ذي ناب من السباع. قال الزهري ولم أسمع بهذا حتى دخلت الشام.

3355 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا معاوية بن هشام، ح وحدثنا أحمد بن سنان، وإسحاق بن منصور، قالا حدثنا عبد الرحمن بن مهدي، قالا حدثنا مالك بن أنس، عن إسماعيل بن أبي حكيم، عن عبيدة بن سفيان، عن أبي هريرة، عن النبي ـ ﷺ ـ قال " أكل كل ذي ناب من السباع حرام ".

3356 - حدثنا بكر بن خلف، حدثنا ابن أبي عدي، عن سعيد، عن علي بن الحكم، عن ميمون بن مهران، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، قال نهى رسول الله ـ ﷺ ـ يوم خيبر عن أكل كل ذي ناب من السباع وعن كل ذي مخلب من الطير.

باب الذئب والثعلب[عدل]

3357 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا يحيى بن واضح، عن محمد بن إسحاق، عن عبد الكريم بن أبي المخارق، عن حبان بن جزء، عن أخيه، خزيمة بن جزء قال قلت يا رسول الله جئتك لأسألك عن أحناش الأرض ما تقول في الثعلب قال " ومن يأكل الثعلب ". قلت يا رسول الله ما تقول في الذئب قال " ويأكل الذئب أحد فيه خير ".

باب الضبع[عدل]

3358 - حدثنا هشام بن عمار، ومحمد بن الصباح، قالا حدثنا عبد الله بن رجاء المكي، عن إسماعيل بن أمية، عن عبد الله بن عبيد بن عمير، عن ابن أبي عمار، - وهو عبد الرحمن - قال سألت جابر بن عبد الله عن الضبع أصيد هو قال نعم. قلت آكلها قال نعم. قلت أشىء سمعت من رسول الله ـ ﷺ ـ قال نعم.

3359 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا يحيى بن واضح، عن ابن إسحاق، عن عبد الكريم بن أبي المخارق، عن حبان بن جزء، عن خزيمة بن جزء، قال قلت يا رسول الله ما تقول في الضبع قال " ومن يأكل الضبع ".

باب الضب[عدل]

3360 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا محمد بن فضيل، عن حصين، عن زيد بن وهب، عن ثابت بن يزيد الأنصاري، قال كنا مع النبي ـ ﷺ ـ فأصاب الناس ضبابا فاشتووها فأكلوا منها فأصبت منها ضبا فشويته ثم أتيت به النبي ـ ﷺ ـ فأخذ جريدة فجعل يعد بها أصابعه فقال " إن أمة في بني إسرائيل مسخت دواب في الأرض وإني لا أدري لعلها هي ". فقلت إن الناس قد اشتووها فأكلوها فلم يأكل ولم ينه.

3361 - حدثنا أبو إسحاق الهروي، إبراهيم بن عبد الله بن حاتم حدثنا إسماعيل ابن علية، عن سعيد بن أبي عروبة، عن قتادة، عن سليمان اليشكري، عن جابر بن عبد الله، أن النبي ـ ﷺ ـ لم يحرم الضب ولكن قذره وإنه لطعام عامة الرعاء وإن الله عز وجل لينفع به غير واحد ولو كان عندي لأكلته.

3362 - حدثنا أبو سلمة، يحيى بن خلف حدثنا عبد الأعلى، حدثنا سعيد بن أبي عروبة، عن قتادة، عن سليمان، عن جابر، عن عمر بن الخطاب، عن النبي ـ ﷺ ـ نحوه.

3363 - حدثنا أبو كريب، حدثنا عبد الرحيم بن سليمان، عن داود بن أبي هند، عن أبي نضرة، عن أبي سعيد الخدري، قال نادى رسول الله ـ ﷺ ـ رجل من أهل الصفة حين انصرف من الصلاة فقال يا رسول الله إن أرضنا أرض مضبة فما ترى في الضباب قال " بلغني أنه أمة مسخت ". فلم يأمر به ولم ينه عنه.

3364 - حدثنا محمد بن المصفى الحمصي، حدثنا محمد بن حرب، حدثنا محمد بن الوليد الزبيدي، عن الزهري، عن أبي أمامة بن سهل بن حنيف، عن عبد الله بن عباس، عن خالد بن الوليد، أن رسول الله ـ ﷺ ـ أتي بضب مشوي فقرب إليه فأهوى بيده ليأكل منه فقال له من حضره يا رسول الله إنه لحم ضب. فرفع يده عنه فقال له خالد يا رسول الله أحرام الضب قال " لا ولكنه لم يكن بأرضي فأجدني أعافه ". قال فأهوى خالد إلى الضب فأكل منه ورسول الله ـ ﷺ ـ ينظر إليه.

3365 - حدثنا محمد بن المصفى، حدثنا سفيان بن عيينة، عن عبد الله بن دينار، عن ابن عمر، قال قال رسول الله ـ ﷺ ـ " لا أحرم ". يعني الضب.

باب الأرنب[عدل]

3366 - حدثنا محمد بن بشار، حدثنا محمد بن جعفر، وعبد الرحمن بن مهدي، قالا حدثنا شعبة، عن هشام بن زيد، عن أنس بن مالك، قال مررنا بمر الظهران فأنفجنا أرنبا فسعوا عليها فلغبوا فسعيت حتى أدركتها فأتيت بها أبا طلحة فذبحها فبعث بعجزها ووركها إلى النبي ـ ﷺ ـ فقبلها.

3367 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا يزيد بن هارون، أنبأنا داود بن أبي هند، عن الشعبي، عن محمد بن صفوان، أنه مر على النبي ـ ﷺ ـ بأرنبين معلقهما فقال يا رسول الله إني أصبت هذين الأرنبين فلم أجد حديدة أذكيهما بها فذكيتهما بمروة أفآكل قال " كل ".

3368 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا يحيى بن واضح، عن محمد بن إسحاق، عن عبد الكريم بن أبي المخارق، عن حبان بن جزء، عن أخيه، خزيمة بن جزء قال قلت يا رسول الله جئتك لأسألك عن أحناش الأرض ما تقول في الضب قال " لا آكله ولا أحرمه ". قال قلت فإني آكل مما لم تحرم ولم يا رسول الله قال " فقدت أمة من الأمم ورأيت خلقا رابني ". قلت يا رسول الله ما تقول في الأرنب قال لا آكله ولا أحرمه ". قلت فإني آكل مما لم تحرم ولم يا رسول الله قال " نبئت أنها تدمى ".

باب الطافي من صيد البحر[عدل]

3369 - حدثنا هشام بن عمار، حدثنا مالك بن أنس، حدثني صفوان بن سليم، عن سعيد بن سلمة، من آل ابن الأزرق أن المغيرة بن أبي بردة، - وهو من بني عبد الدار - حدثه أنه، سمع أبا هريرة، يقول قال رسول الله ـ ﷺ ـ " البحر الطهور ماؤه الحل ميتته ". قال أبو عبد الله بلغني عن أبي عبيدة الجواد أنه قال هذا نصف العلم لأن الدنيا بر وبحر فقد أفتاك في البحر وبقي البر.

3370 - حدثنا أحمد بن عبدة، حدثنا يحيى بن سليم الطائفي، حدثنا إسماعيل بن أمية، عن أبي الزبير، عن جابر بن عبد الله، قال قال رسول الله ـ ﷺ ـ " ما ألقى البحر أو جزر عنه فكلوه وما مات فيه فطفا فلا تأكلوه ".

باب الغراب[عدل]

3371 - حدثنا أحمد بن الأزهر النيسابوري، حدثنا الهيثم بن جميل، حدثنا شريك، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن ابن عمر، قال من يأكل الغراب وقد سماه رسول الله ـ ﷺ ـ " فاسقا ". والله ما هو من الطيبات.

3372 - حدثنا محمد بن بشار، حدثنا الأنصاري، حدثنا المسعودي، حدثنا عبد الرحمن بن القاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق، عن أبيه، عن عائشة، أن رسول الله ـ ﷺ ـ قال " الحية فاسقة والعقرب فاسقة والفأرة فاسقة والغراب فاسق ". فقيل للقاسم أيؤكل الغراب قال من يأكله بعد قول رسول الله ـ ﷺ ـ " فاسق ".

باب الهرة[عدل]

3373 - حدثنا الحسين بن مهدي، أنبأنا عبد الرزاق، أنبأنا عمر بن زيد، عن أبي الزبير، عن جابر، قال نهى رسول الله ـ ﷺ ـ عن أكل الهرة وثمنها.